نفط: بوتين يحمل السعودية مسؤولية انهيار الأسعار    مساعد بلماضي الجديد يقصف الفرنسيين بسبب العنصرية    هزة أرضية ثالثة في باتنة بشدّة 3.4 درجات    الفقيد محمد خداد مقاتل شجاع ودبلوماسي محنك لا ينسى    تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    1171 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 105 وفيات    العاصمة: أزيد من 140 شخصا يغادرون الحجر الصحي غدا بفندق دار الضياف ببوشاوي    جراد يدعو المواطنين إلى الالتزام بالحجر الصحي    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    مجمع «جفابرو» يخرج مخزون البصل لتموين الأسواق    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الجزائر تضاعف طلبيتها على القمح    تدابير جديدة لدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    الأنشطة الثقافية وتجاوز الملل في الحجر    نشاط “نفطال” يتراجع بنسبة 50 بالمائة بسبب فيروس “كورونا”    حماية الإنسان أولى من المنافسة والألقاب    وزير التعليم العالي يأمر رؤساء مؤسساته بترشيد النفقات وتخفيض الاعتمادات    451 عائلة تستفيد من مواد غذائية بورڤلة    المئات يغادرون الحجر بالفنادق والمركبات السياحية بالعاصمة وبومرداس    وهران: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور ببلدية بئر الجير    تفكيك شبكة وطنية مختصة في ترويج المهلوسات بعين تموشنت    توقيف 2508 مضارب عبر الوطن في ظرف أسبوع    “الكلوروكين” فعال مع المصابين بفيروس “كورونا” في الجزائر    الفرقة الجنائية بأمن ولاية الأغواط تطيح بسارقي السيارات    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    عنتر يحيى مناجرا في إتحاد العاصمة الموسم المقبل    انفانتينو: لا أحد يعرف متى يمكن استئناف مسابقات كرة القدم    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    أمل حجازي تدعو للطواف حول بيوت الفقراء    دار الثقافة “مالك حدد” تطلق الدورة الثانية من مسابقة الصحفي الصغير    مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد في موعده أكتوبر المقبل    مساعدات مالية للفنانين    وزيرة الثقافة تعين الناقد محمد بوكراس مديرا للمعهد العالي لمهن فنون العرض    تنصيب الدكتور مختار مزراق مديرا جديدا لجامعة الجزائر 3    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    جمع أزيد من 100 كيس من الدم بتبسة    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    ارتفاع فى اسعار النفط الى 31 دولار للبرميل    الرئيس تبون يسقط “الرشوة” من قاموس الهدايا بين المسؤولين    “كريستيانو رونالدو” اول ملياردير في عالم كرة القدم قريبا    المحبة من شروط لا إله إلا الله    “السياربي” تتبرع باجهزة متطورة لمكافحة فيروس كورونا    ممنوع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    صور مضيئة من تاريخ العرب المجيد    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    وزير التعليم العالي يامر بترشيد النفقات و تخفيض الاعتمادات    جوائز مالية قيمة في السعودية للباقين في منازلهم    الارصاد الجوية:امطار رعدية على المناطق الوسطى و الشرقية    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    بيولوجيا طبية: ضرورة انشاء شبكة وطنية للمخابر المعتمدة    السعوديون ينتقدون بلايلي: “لم يظهر بثلث مستواه مع الأهلي” !    رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وضع حرج في فوكوشيما والعالم يستعد لكارثة
نشر في النهار الجديد يوم 16 - 03 - 2011

استمر الوضع حرجا صباح الاربعاء في محطة فوكوشيما حيث كانت السلطات اليابانية تكافح لتفادي كارثة نووية كبرى، وهو سيناريو يتحضر له عدد كبير من الدول الاجنبية. وبعد خمسة ايام على اقوى زلزال يتم تسجيله في تاريخ اليابان، توالت سلسلة الحوادث المقلقة داخل المحطة الواقعة شمال شرق البلاد على بعد 250 كلم من طوكيو.
وبعد اندلاع حرائق جديدة في المفاعلين الثالث والرابع، سجل مستوى النشاط الاشعاعي الذي تم رصده عند دخل محطة فوكوشيما ارتفاعا قويا قرابة الساعة 01,00 تغ قبل ان ينخفض بعدها، بحسب المتحدث باسم الحكومة يوكيو ايدانو.
واوضح المتحدث ان النشاط الاشعاعي في هذه النقطة بلغ "مستوى يقارب 1 ميليسيفرت".
وقال ان "مستوى النشاط الاشعاعي يتغير بسرعة بين ساعة واخرى مسجلا معدلات لا تزال تشكل خطرا على الصحة".
ولذلك قررت الحكومة في تدبير موقت اخلاء اعضاء طاقم المحطة الوجودين في الموقع الذين اشاد الاعلام الياباني بشجاعتهم. وكان الجزء الاكبر من الموظفين البالغ عددهم 800 قد تم اخلاؤهم من الموقع بأمر من السلطات.
واعلن المتحدث الحكومي ايضا للصحافيين ان حجرة الاحتواء في المفاعل الثالث قد تكون تضررت.
وقال "وفق السيناريو الاكثر ترجيحا، تسرب بخار من حجرة الاحتواء وشوهد دخان" يتصاعد منها.
ولم تعلن الحكومة الاربعاء تدابير احترازية جديدة للسكان. وكان رئيس الوزراء ناوتو كان وسع الثلاثاء المنطقة الامنية المحيطة بالمحطة داعيا الاشخاص القاطنين في دائرة قطرها 30 كلم الى ملازمة منازلهم.
وتضاف هذه التدابير الى امر الاخلاء الذي صدر السبت لاكثر من 200 الف شخص يسكنون قرب المحطة.
وساد الهدوء الاربعاء على طوكيو حيث تقلصت الحركة بقوة منذ الجمعة. وكانت الرياح مواتية من خلال دفعها انبعاثات المواد المشعة من المحطة نحو المحيط الهادئ، ومن المتوقع استمرار هذه الحالة حتى الخميس على اقل تقدير بحسب الارصاد الجوية.
وحركة الرياح موضع مراقبة دقيقة ايضا من جيران اليابان في الصين وروسيا وصولا الى كاليفورنيا وراء المحيط الهادئ.
وفي الصين، تم توجيه رسائل تحذير عبر الانترنت والهواتف المحمولة من كوارث داهمة الا ان السلطات اكدت ان اي مستوى غير طبيعي للنشاط اشعاعي لم يرصد في البلاد.
ويمكن استشعار الخوف حتى اوروبا الغربية مع انها تبعد نحو 10 الاف كلم. واشار صيادلة في المانيا وفرنسا الى ارتفاع في شراء كريات اليود المستخدمة لوقف تراكم اليود الاشعاعي في الجسم.
وفي هذه البلدان، يبدي بعض المسؤولين السياسيين تشاؤما يفوق بكثير ذلك الذي تظهره السلطات اليابانية. وقد تحدثث المفوض الاوروبي للطاقة غوتنر غيتينغر عما يشبه "نهاية العالم" في فوكوشيما حيث "كل شيء عمليا" بات "خارج السيطرة".
واعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز تعليق برنامج انشاء محطة نووية في بلاده.
واعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما عن "قلقه العميق" على اليابانيين. وقال "ثمة خطر في ان تؤثر الاشعاعات على المحيط المباشر للمحطات النووية وان تخيم فوق مناطق اخرى غير اليابان".
من جهتها اعتبرت هيئة الرقابة النووية الاميركية ان السلطات اليابانية اتخذت "القرارات الملائمة" منذ اندلاع الازمة.
وبسبب حدة الازمة النووية تراجع الى الصف الثاني للاهتمات الوضع الفائق الصعوبة الذي يعيشه نحو 500 الف منكوب لجأوا الى 2600 مدرسة او صالة بلدية.
وفي جو من البرد القارس واحيانا مثلج، يحاول 80 الف جندي وشرطي ياباني يساندهم عدد كبير من المسعفين الاجانب تزويد المنكوبين بمياه الشفة والاغذية والاغطية، كما يحاولون اعادة العمل بشكل طبيعي في البنى التحتية باسرع وقت.
وبلغت الحصيلة الرسمية للزلزال والتسونامي الاربعاء 3676 قتيلا الا انها مرشحة للارتفاع بقوة تدريجيا مع اكتشاف جثث تحت الانقاض في المناطق التي لم يتم تفتيشها بعد.
وبعد هبوطه 16% خلال يومين، سجل مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو ارتفاعا كبيرا الاربعاء. واغلقت بورصة طوكيو على ارتفاع كبير بنسبة 5,68%، بسبب تدافع المستثمرين على شراء اسهم باسعار بخسة، وذلك غداة الانهيار التاريخي الذي سجلته البورصة اثر الازمة النووية في اليابان.
ومن المتوقع ان تبقى الحركة الاقتصادية في اضطراب شديد حتى نهاية الاسبوع في اليابان مع التعليق الجزئي لانتاج شركات كبرى مثل تويوتا.
وواصل اجانب مغادرة منطقة طوكيو طبقا للنصائح التي وجهها عدد كبير من البلدان الاجنبية.
الا ان الرحلات الجوية شهدت اضطرابا بسبب قرار شركات طيران عدة الغاء رحلات الى طوكيو او تعديل وجهتها الى اوساكا او ناغويا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.