اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بالصور .. إنحراف سيارة على مستوى جسر سيدي مسيد في قسنطينة    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    جميعي يمسح آثار بوشارب    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يكشف المستور‮:‬    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حجز 1.000 قرص مهلوس    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «من غير المعقول تنظيم عدة مسيرات في أسبوع واحد»    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    المحتال يقبع بالسجن    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    الطلبة يستنجدون بمطاعم الرحمة وموائد عابري السبيل    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مئات الفارين من ليبيا لقوا حتفهم في البحر المتوسط
نشر في صوت الأحرار يوم 14 - 05 - 2011

أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أول أمس الجمعة عن خشيتها من أن يكون 1200 شخص من الفارين من ليبيا قد لقوا حتفهم في عرض البحر الأبيض المتوسط بعد أن ثبت لديها أن سفينة عسكرية رفضت إنقاذ أحد القوارب التي تقلهم.
وقالت المتحدثة باسم المفوضية مليسا فليمينغ إن نحو 1200 قد وصلوا إلى إيطاليا أو جزيرة مالطا، معربة عن اعتقادها أن عددا مماثلا قضى نحبه أو أصبح في عداد المفقودين.
وأبلغ أحد المهاجرين المفوضية العليا أن سفنا عسكرية لم يحدد هويتها رفضت أو أخفقت في أن تلتقطهم من قارب قبالة السواحل الليبية على متنه 72 شخصا مات معظمهم بعد ذلك عطشًا أو جوعًا أواخر مارس أو أوائل أفريل.
ووصفت فليمينغ رواية المهاجر الناجي التي حصلت عليها بعد مقابلة مطولة أجرتها معه الخميس الماضي، بأنها »مُفْحِمة وصادقة«. ومع أن الرجل لم يتمكن من تحديد الجهة التي جاءت منها السفن الحربية، فإن حلف شمال الأطلسي (الناتو) نفى بشدة تورط أي من قطعه العسكرية في المحنة.
ومن جانبها نقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن فليمينغ قولها إن ثلاثة نجوا من الرحلة البحرية المرعبة وشاهدوا العشرات يموتون من العطش والجوع أثناء هربهم على متن قارب من ليبيا، عُثر عليهم في تونس. وذكرت المتحدثة باسم المفوضية أن الثلاثة وهم إثيوبيون تم العثور عليهم في مخيم شوشة في تونس الخميس الماضي.
وجاءت رواية الثلاثة لتؤكد تقريرا نشرته صحيفة »غارديان« البريطانية بأن قطعًا عسكرية مرت قرب قارب يحمل مهاجرين من دول من جنوب الصحراء الأفريقية أثناء رحلتهم من ليبيا إلى إيطاليا، لكنها رفضت أن تقدم لهم المساعدة.
وفي سياق ذي صلة نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن جنود من خفر السواحل قولهم إن مئات من اللاجئين الهاربين من جحيم الحرب في ليبيا وصلوا إلى جزيرة لامبيدوسا بجنوب إيطاليا بعد أن اكتظت بهم ثلاثة قوارب، اليوم الجمعة.
ووصل القارب الأول إلى اليابسة في الساعات الأولى من صباح الجمعة وهو يحمل 166 لاجئا من بينهم تسع نساء وأربعة أطفال. وفي وقت لاحق من اليوم رسا قاربان على الجزيرة الإيطالية أحدهما يحمل 265 فردا والآخر 150.
وأضافت الوكالة أن قاربا رابعا يقل نحو مائتي شخص واجه بعض المصاعب في عرض البحر لكن إحدى سفن خفر السواحل تمكنت من الوصول إليه وهي تصطحبه الآن إلى لامبيدوسا.
وأشارت الوكالة الفرنسية إلى أن قاربا خامسا يحمل 500 شخص جرى اعتراضه، لكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل عن مصيره. ومن جهة أخرى بدأت منظمة الهجرة الدولية في نقل لاجئين مصابين من ليبيا إلى مستشفيات في تشاد على متن طائرات.
وقالت المتحدثة باسم المنظمة جيميني بانديا في جنيف أول أمس الجمعة إنه تم نقل أكثر من 1500 من النازحين على الحدود التشادية مع ليبيا من مدينة فايا شمالي تشاد إلى مدينة أبيشي أو العاصمة إنجمينا على متن طائرات.
وذكرت بانديا أن أربعة آلاف شخص ينتظرون المساعدات الطبية هناك، مشيرة إلى أن الأولوية في النقل على متن طائرات للمرضى الذين لا يستطيعون الوصول إلى مستشفيات آمنة عبر الطرق البرية. وأشارت المنظمة إلى أنه تم حتى الآن نقل 770 ألف شخص من ليبيا إلى الجزائر ومصر والنيجر وتونس وتشاد والسودان على متن طائرات، كما عبر منهم نحو عشرة آلاف شخص البحر في اتجاه إيطاليا ومالطا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.