كلوب يقهر غوارديولا ويتوج بجائزة أفضل مدرب    رفقاء بن العمري يقسون على الساورة    محاكمة توفيق، السعيد، طرطاق وحنون انطلقت رسميا وستستمر لعدة جلسات    39 مترشحا يسحبون استمارات اكتتاب التوقيعات    إيداع الوزير الأسبق بوجمعة طلعي الحبس المؤقت    نحو تعديل قانون المحروقات دون المساس بقاعدة 51/49    1.6 مليون دولار فاتورة استيراد القمح اللين    الجيش يكشف ويدمر 12 مخبأ للجماعات الإرهابية    تنصيب لجنة وزارية مشتركة تتكفل بدراسة ملف «إطلاق البكالوريا المهنية»    ميراوي: تدابير استعجالية لمواجهة الاعتداءات على مستخدمي الصحة    ظريف: هكذا نجح الحوثيون في ضرب السعودية    "الخضر" يواجهون الكونغو الديمقراطية شهر اكتوبر    مواهب النصرية والوفاق يقدمون أفضل مباريات المحترف الأول    استئناف محاكمة المتهمين بالتآمر غدا    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش اليوم بالناحية العسكرية الثالثة ببشار    التصويت غدا في البرلمان على رفع الحصانة عن طليبة وبن حمادي    فصائل فلسطينية تطرح مبادرة للمصالحة الوطنية    محامي البوليساريو: المحكمة الأوروبية انتصرت للشعب الصحراوي    باتيلي يكشف حقيقة تمرد اللاعب سفيان بوشار    المنتخب الوطني يفتك الميداليّة البرونزيّة    «العميد» يسعى لتحقيق انتصار عريض من أجل الاقتراب من التّأهّل    الشركة البريطانية توماس كوك تعلن إفلاسها    صندوق الضمان الاجتماعي يتقرب من طلبة الجامعة ببرج بوعريريج    BRI أم البواقي توقف 3 أشخاص وتحجز 689 غراما من الكيف المعالج    فرقة التفويضات توقف 3 أشخاص محل بحث وأمر بالقبض في تبسة    طلب سحب الجنسية المصرية من محمد علي    إرتفاع حصيلة التسمم الغذائي بوهران إلى 198 حالة    الجزائري الذي أبهر العالم .. !    حجز 2338 قرصا مهلوسا بغليزان    عريوات يعود إلى حضن ENTV    “سوناطراك” تستعجل صياغة قانون جديد للمحروقات    “كاسنوس” يدعو منتسبيه لتسديد اشتراكاتهم قبل 30 سبتمبر الجاري تجنبا للغرامات    الجراد الأصفر والعقارب خاوة خاوة    رفض كل طعون المترشحين للإنتخابات الرئاسية التونسية    تيسمسيلت : حملة تحسيسية للوقاية من خطر الفيضانات    العرض المسرحي” الكوخ المهجور” يمتع أطفال وتلاميذ المدارس بخنشلة    أسعار النفط تنتعش    35 شاعرا في المهرجان الوطني للشعر الملحون بمستغانم    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    بقرار من مجلس الأمن الدولي    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة الماء تنغص يوميات سكان المعذر منذ دخول رمضان
بسبب تذبذب التوزيع واهتراء القنوات وتماطل مسؤولي القطاع في باتنة
نشر في السلام اليوم يوم 05 - 08 - 2012

تشهد بعض الأحياء في بلدية المعذر شرق ولاية باتنة، على غرار حي الفلاح، بوعكاز وكذا حي العتيق أعرق حي بالمنطقة، ندرة حادة في التزود بالمياه الصالحة للشرب، وهو ما أثر سلبا على يوميات سكان هذه الأحياء، وما زاد من تفاقم حجم المعاناة أكثر هو الارتفاع القياسي في درجة الحرارة خلال هذه الأيام، حين تجاوزت حدود 40 درجة والتي تتزامن وشهر الصيام وهو ما يجبر المواطن على تحمل عناء التنقل والتسول من مكان لآخر بحثا عن منابع مائية لجلب هذه المادة الحيوية التي يعد الاستغناء عنها في مثل هذا الوقت الراهن ضربا من الخيال.
عبّر العديد من المواطنين القاطنين بهذه الأحياء عن استيائهم وسخطهم من التذبذب الحاصل في توزيع المياه، والذي يعود إلى سنوات طويلة عانوا خلالها الويلات مع ندرة المياه، حيث أن الماء الشروب لا يصل إلى سكناتهم بالكمية الكافية التي تلبي احتياجاتهم اليومية من الشرب، الغسيل والطهي، إذ ينقطع التموين بالمياه وتجف الحنفيات بعد ساعة أو ساعتين من الزمن فقط مثلما يحدث في حي الفلاح، كما يتم تزويد سكان حي بوعكاز بالماء ثلاث مرات في الأسبوع، عكس باقي الأحياء الأخرى التي يتم تزويدها بالمياه وبكميات وفيرة دون انقطاع إلا في حالات نادرة. وتساءل أحد المواطنين عن سبب هذا التوزيع غير العادل للمياه عبر جميع الأحياء، بحكم استفادة بعض الأحياء في الجهة الوسطى والغربية من المدينة من هذه المادة الحيوية وبكمية وفيرة تلبي احتياجات السكان، في حين ينقطع التموين عن باقي الأحياء الأخرى بشكل مفاجئ مع تسجيل انقطاعات متكررة في التزود بالماء الشروب قد تصل إلى أكثر من أسبوع بسبب اهتراء شبكة التوزيع، وتعرض مضخات المياه المتواجدة على مستوى خزانات المياه إلى أعطاب في كل مرة، وهو ما يدفع بالمصالح المعنية إلى اتخاذ قرار استعجالي بقطع التموين بالمياه عن السكان إلى حين إصلاح العطب.
ويشكل تذبذب وانقطاع المياه عبر الأحياء المذكورة آنفاهاجسا ينغص يوميات المواطنين بالمعذر، وهو الواقع المر الذي يفرض على المواطن البسيط قضاء ساعات طويلة من يومه ضمن طوابير الانتظار للحصول على قطرة ماء، حيث تسجل الآبار الارتوازية المتواجدة على مستوى مساجد حي الفلاح، بوعكاز، وكذا مسجد النور، إقبالا كثيفا ومتزايدا من المواطنين والأطفال لملء الدلاء بمختلف الأحجام وكل ما يمكن ملؤه، في الوقت الذي يستنجد فيه بعض المواطنين بصهاريج المياه التي بلغ سعرها حاليا 1000 دج للصهريج الواحد، والذي لا يكف لسد احتياجات العائلة الواحدة لأقل من أسبوع. ورغم الشكاوى ونداءات المواطنين الموجهة في كل مرة إلى القائمين على تسيير شؤون البلدية وكذا إلى المصالح المعنية على مستوى وحدة الجزائرية للمياه، قصد الرفع من نسبة الضخ وتزويد السكان بكميات أوفر من المياه الصالحة للشرب والتي تلبي احتياجاتهم، إلا أن الوضع بقي على حاله وتجرع بذلك المواطن مرارة مسيرة البحث عن الماء بشتى الطرق والوسائل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.