موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسيرة بسطيف في ذكرى مجازر 8 ماي
نشر في أخبار اليوم يوم 10 - 05 - 2014


دراسة مسألة منح صفة الشهيد لضحايا مجازر 8 ماي
شارك يوم الخميس بسطيف وكما جرت العادة كلّ عام الآلاف من المواطنين مسنّين ونساء وأطفال في مسيرة الوفاء تخليدا لذكرى ضحايا مجازر 8 ماي 1945.
حمل المشاركون الذين مشوا على نفس المسار الذي اتّخذته المسيرة السلمية قبل 69 عاما الرّايات الوطنية ولافتات كتبت عليها عبارات تمجّد أرواح عشرات الآلاف من الجزائريين الذين استشهدوا في 8 ماي 1945، بالإضافة إلى صور لبعض الشهداء من بينها صورة (بوزيد سعال) أوّل من سقط غدرا في تلك الأحداث برصاص الاحتلال الفرنسي. وانطلقت المسيرة من أمام مسجد (أبي ذرّ الغفار) إلى غاية شارع (8 ماي 1945) الذي كان مسرحا لأوّل طلقات نارية من طرف شرطة الاحتلال مرورا بشارع أول نوفمبر، وتحديدا أمام النّصب التذكاري للشهيد (سعال بوزيد)، حيث توقّفت سلطات الولاية المدنية والعسكرية لوضع إكليل من الورود وقراءة (الفاتحة) ترحّما على روح هذا الشهيد. وتوجّه الوفد الرّسمي الذي تنقّل قبل كلّ ذلك إلى مقبرة الشهداء ب (سيدي السعيد) للترحّم على أرواح الشهداء الطاهرة إلى فضاء الأنترنت (وسط المدينة)، حيث تمّ تدشين معرض للطوابع البريدية نظّمه عدد من الهواة والاستماع إلى أناشيد وطنية من أداء المجموعة الصوتية التابعة لمديرية التربية بساحة عين الفوّارة وبحضور أعداد غفيرة من المواطنين.
في سياق ذي صلة، شكّلت مجريات ونتائج مجازر 8 ماي 1945 محور ندوة تاريخية نظّمها المتحف المركزي للجيش يوم الخميس بالجزائر العاصمة. وخلال هذه الندوة التاريخية التي نظّمت بمناسبة الذكرى ال 69 لمجازر 8 ماي 1945 أكّد الرّائد مصطفى بن حميدة في مداخلته أن هذه المجازر التي وصفها ب (أبشع) جرائم حرب عرفتها الإنسانية شكلت (أهمّ عامل في اندلاع الثورة التحريرية)، وأضاف أن (الوجه الدموي) للمستعمر الفرنسي الذي تفنّن في أساليب التقتيل خلال هذه المجازر دفع بالحركة الوطنية نحو (الاتجاه الثوري المسلّح باعتباره الطريق الأنجع في مواجهة مستعمر استنكر لجميع القيم الإنسانية). كما تطرّق المحاضر بإسهاب إلى الظروف التي سادت قبل حدوث هذه الجرائم داخل وخارج الجزائر، مركّزا على مساهمة الجزائرين في إسقاط النازية لصالح فرنسا التي أخلفت وعودها في منح الجزائرين حقهم في تقرير مصيرهم.
في سياق آخر، أفادت مؤسسة ذاكرة الولاية الرّابعة التاريخية يوم الخميس بأن 6400 شهادة لمجاهدين من الولاية التاريخية الرابعة تمّ تسجيلها وهي تحت تصرّف المؤرّخين. وأكّد مدير الفرع الولائي لمؤسسة ذاكرة ولاية البليدة السيّد عباسي محمد على هامش تنظيم ندوة تاريخية بالبليدة بمناسبة إحياء ذكرى مجازر 8 ماي 1945 أن مؤسسة ذاكرة الولاية الرّابعة التاريخية منذ تأسيسها سنة 2000 وإلى غاية اليوم سجّلت 6400 شهادة لمجاهدين، مشيرا إلى أن هذه الشهادات سجلت بالصوت والصورة وأخرى مكتوبة توضع تحت تصرّف المؤرّخين، ودعا المجاهدين إلى عدم التردّد في الإدلاء بشهاداتهم لتكون عبرة لجيل المستقبل، موضّحا أن شهادات المجاهدين وكلّ شخص عايش الثورة التحريرية (ستساهم في كتابة تاريخ نضال الشعب الجزائري الذي يبقى أمانة تركها الشهداء لنرويها للجيل الصاعد). ومن جهة أخرى، أعلن وزير المجاهدين الطيّب زيتوني يوم الخميس بالبويرة على هامش الاحتفالات الرّسمية المخلدة للذكرى ال69 لمجازر 8 ماي 1945 أنه سيتم دراسة الملف المتعلّق بمنح صفة الشهيد لضحايا هذه الأحداث التاريخية الأليمة. وأفاد السيّد زيتوني في ردّه على سؤال يتعلّق بمنح صفة الشهيد ل 45.000 جزائري وجزائرية الذين اغتيلوا بوحشية كبيرة من طرف جيش الاحتلال في كلّ من سطيف وفالمة وخرّاطة خلال مجازر 8 ماي 1945 بأنه (سيتمّ دراسة هذا الملف مع الأطراف المعنية بما في ذلك المجاهدين).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.