أبو عبيدة: العدو الصهيوني ينفد غارات إستعراضية دافعها العجز ولن تؤثر على قدرات المقاومة    اللجنة العلميةأوصت بالسماح بدخول الجزائريين وغيرهم وفق شروط    الناطق الرسمي للحكومة يهنئ الجزائرين    الوزير الأول، عبدالعزيز جراد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الكبير بالجزائر        إطلاق 3 صواريخ من جنوب لبنان نحو فلسطين المحتلة    بالفيديو.. أوناس يُسجل مُجددا مع كروتوني في الدوري الإيطالي    ماكرون يقمع المظاهرات المساندة لفلسطين    القدس المحتلة: الجزائر تقود الجهود العربية الرامية إلى استدعاء اجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة التجارة تشيد بتقيد التجار و المتعاملين الاقتصاديين بمداومة أول ايام عيد الفطر المبارك    عيد الفطر المبارك: نشاط تجاري معقول بالعاصمة    منظمة الصحة: البلدان الغنية تمتلك 83% من لقاحات فيروس كورونا    عرض فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم بداية من 20 ماي الجاري    وزير المالية يدعو لتسريع رقمنة القطاع    "أندي ديلور" و "نيمار داسيلفا" يتصالحان !    اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي..بطلب من السعودية    نجوم وفرق كرة القدم يهنئون المسلمين بمناسبة عيد الفطر    "يويفا" يحسم في مكان إجراء نهائي رابطة الأبطال    هذه هي نسبة ارتفاع عدد أجهزة الدفع الإلكتروني    عيد الفطر بتيبازة: أجواء خاصة طغت عليها نكهة كورونا    تيبازة.. إصابة 4 أشخاص في حادث مرور    حزيم يكشف آخر ما دار بينه وبين المرحوم بلاحة بن زيان    فرعان جديدان للمدرسة الدولية الفرنسية بالجزائر..شرق وغرب البلاد    منظمات دولية تدين الاعتداء العنيف في حق حسنة مولاي بادي وتدعو المغرب الى وضع حد لمضايقة النشطاء الحقوقيين    جزائريان ضمن لجان تحكيم مهرجان لاهاي السينمائي    سليمان بخليلي يزف بشرى خاصة للجزائريين بخصوص الفنان أوڤروت    عيد الفطر: الطبعة 13 لمبادرة "هدية، طفل، ابتسامة" تحصد مئات الهدايا    أمن قسنطينة: زيارات معايدة للموظفين العاملين بالميدان وللمتقاعدين    ما يجب عليك معرفته من أجل ادخار المال    سهيلة معلم تستذكر الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في العيد    وزير الصحة بن بوزيد: "إمكانية إنتاج لقاح سبوتنيك بالجزائر شهر سبتمبر المقبل"    ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 83    علماء يُحذرون من تلقي جرعتين مختلفتين من اللقاح المُضاد لفيروس "كورونا"    هذه هي شروط ممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    بُشرى سارة في العيد.. إستقرار الحالة الصحية للنجم صالح أوڤروت    المسيلة: تواصل عمليات البحث عن مفقود فيضانات بوسعادة    هذا هو النمط الغذائي الصحي بعد رمضان    الفلسطينيون يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى    رئيس الجمهورية يهنئ مستخدمي الصحة بمناسبة حلول عيد الفطر    بالصور.. الجزائريون يحتفلون بعيد الفطر المبارك    الوزير الأول يؤدي صلاة عيد الفطر بالجامع الكبير بالعاصمة    بالفيديو.. بن ناصر والخضر يُقدمون تهاني العيد    أسعار النفط تتراجع    بوقدوم يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الأوغندي    بطولة الرابطة الأولى: الجولة ال21 ستلعب الأحد المقبل    نجوم الخضر في قطر يحتفلون بالعيد سويا    الفنان "صالح أوقروت" يهنئ الجزائريين بمناسبة عيد الفطر المبارك ويطئمن بخصوص صحته    الشلف: الجزائرية للمياه تقاضي فلاحا حطم منشأة لإستغلال مياهها في سقي مستثمرته    الحماية المدنية: وفاة 41 شخصا وإصابة 1274 خلال الأسبوع الأخير    هدف ديلور ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل هدف في "الليغ1"    هذه وصايا الخليفة العام للطريقة التجانية الى المرابطين في فلسطين..    ما حُكم تأخير إخراج زكاة الفطر؟..وما هو أفضل أوقاتها؟    ارتفاع اسعار النفط    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    للصائم فرحتان 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أفتخر بتجربتي في ذاكرة الجسد
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 10 - 2010

حققت نجمة «ستار أكاديمي» الجزائرية أمل بوشوشة خطوة جديدة زادت على رصيدها الفني ونقلتها أشواطاً إلى الأمام وذلك من خلال تجربتها التمثيلية الأولى في مسلسل «ذاكرة الجسد» الذي عُرض على شاشة رمضان الماضي وخاضت فيها البطولة المطلقة مع النجم السوري جمال سليمان.
حول هذه التجربة ومشاريعها المستقبلية كانت هذه الدردشة التي أجرتها معها صحيفة الجريدة الكويتية، والتي نعيد نشرها لمحبي بوشوشة.
كيف تقيّمين تجربتك في مسلسل «ذاكرة الجسد»؟
أحببتها من زواياها كافّة لأنني اكتشفت من خلالها موهبة التمثيل لدي. اجتهدت وتعبت لأكون عند حسن ظن كل من آمن بي من أهل الاختصاص والصحافة والناس، والحمد لله توّج أدائي بالنجاح ولم يتوقّع أحد أن يكون بهذه الحرفية.
ما الشعور الذي خالجك لدى متابعة المسلسل؟
فرحت وافتخرت بالمستوى الذي بلغته في تجربتي الأولى. لا بد من أن أشير في هذا المجال إلى أنني ما كنت لأنجح لولا تشجيع النجم الكبير جمال سليمان والكاتبة المرموقة أحلام مستغانمي والمخرج المتميز نجدت أنزور، فهؤلاء سهّلوا مهمتي.
من رشحك للدور؟
الكاتبة أحلام مستغانمي والمخرج نجدت أنزور الذي غامر، في رأيي، بإعطائي دور البطولة في تجربتي الأولى وأذكر أنه قال لي: «أنا المخرج وأعرف ماذا أريد».
ألم تخافي من الفشل؟
من الطبيعي أن يرافق هذا الشعور كل شخص يقدم على تجربة سواء كانت جديدة أو لا. بالنسبة إلي، خالجني شعور بالرعب وسألت نفسي مراراً: هل سأكون على قدر المسؤولية التي ألقيت على عاتقي، هل سأخيّب آمال من اختارني أم سأكسب الرهان، هل سيفرح بي الناس أم سأخذلهم؟ حين علمت أنني سأشارك النجم جمال سليمان البطولة زاد خوفي أكثر، لكني أهوى المخاطرة ولا أحب الأمور السهلة، لذا قررت تحدّي نفسي وتقديم أفضل ما لدي باعتبار أن الفشل ممنوع. لا شكّ في أن هذا كلّه دفع بي إلى الأمام.
بعد «ذاكرة الجسد»، ما المعايير التي ستعتمدينها في خياراتك؟
حمّلني المسلسل مسؤولية مبكرة وأي خطوة ناقصة تُحسب عليّ، من هنا أصبحت خياراتي أصعب وأدقّ. أتساءل بيني وبين نفسي: ما الذي سأقدمه بعد هذا المسلسل الضخم؟ لكني أؤمن بالقدر والنصيب، فحين كتبت أحلام مستغانمي هذه الرواية كنت طفلة وشخصية «حياة» التي قدمتها دقت هي بابي ولم ألهث وراءها لذا حرصت على إعطائها حقّها.
هل تعتقدين أن «حياة» سكنت داخلك لدرجة أن أحداً غيرك لا يستطيع أداءها؟
أبداً، ثمة ممثلون مهمون يستطيعون أداءها ببراعة وحرفية وقد يضفون عليها أبعاداً جديدة.
إلى أي مدى استفدت من هذه الشخصية؟
عشت تفاصيل حياتها وأفراحها وآلامها إلى درجة أنني أصبحت أنظر إلى أمل بوشوشة بعينيّ «حياة»، وقد دفعتني هذه الشخصية إلى معرفة المزيد عن الأبطال في روايات أخرى والتعلّق بالمطالعة.
وهل ثمة تشابه بينكما؟
في الشكل فحسب، إذا صح التعبير، فهي جميلة وتحبّ الظهور بأناقة في المجتمع والاستحواذ على الاهتمام.
كيف تحدّدين شخصيتها؟
سيقول أناس كثر إن حياة فتاة لعوب، بينما أجدها ضحيّة المجتمع، فقد صدمت بوفاة والدها وهي طفلة ولم تعرفه سوى من خلال تمثال واسم شارع، وما حصل بينها وبين من أحبّها قد يحصل مع أي فتاة أخرى.
وقعت حياة في حب رجل يكبرها سناً، هل صادفك الموقف نفسه؟
ممكن.
أنت تحبذين إذاً أن تقوم علاقة بين فتاة ورجل يكبرها كثيراً في السن.
الحب لا عمر له وأحاسيسنا هي التي تختار شريك حياتنا وليس عقلنا، لكن لا أحبذ إقامة علاقة مع رجل يكبرني بأكثر من 15 سنة مثلاً.
ألم تشعري بأن المسلسل ظلم في توقيت عرضه في منتصف الليل على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال؟
ظُلم في لبنان، لكنه عرض مجدداً على فضائية المؤسسة اللبنانية للإرسال بتوقيت جيّد وحقق انتشاراً أكبر.
يردّد البعض أن الرواية أجمل بكثير من المسلسل، ما تعليقك؟
كل شخص حرّ في رأيه وأنا أصغي إلى الآراء كافة، لا سيما أن كل مشاهد كان يتوقع الأحداث من رؤيته الخاصة، أما الأشخاص الذين لم يعجبهم المسلسل فهم الذين طالعوا الرواية.
المحور الأساسي في المسلسل هو خالد الذي يروي كل ما حصل معه إلى أن تزوجت حياة مع التركيز على قيمة الرواية الأدبية والرومانسية.
هل ثمة عروض جديدة للمشاركة في دراما رمضان السنة المقبلة؟
تلقيت عروضاً من الجزائر وسوريا، وأنا في مرحلة قراءة السيناريوهات لأختار ما يناسبني.
أي من الأعمال الرمضانية تابعتها؟
«ضيعة ضايعة»، «ما ملكت إيمانكم»، و{القعقاع»...
هل باتت الدراما العربية تستحوذ على اهتمامك بعد خوضك مجال التمثيل؟
مئة في المئة.
ما أبرز مشاريعك الغنائية بعد انضمامك إلى شركة «ميوزك إز ماي لايف»؟
نحن في طور اختيار أغنيات جديدة وارتأينا تجديد أغنية جزائرية، كذلك نحضّر أغنية خليجية وأخرى لبنانية وسأصوّر إحداهما. أنا سعيدة بهذا التعاون خصوصاً أن القيمين على الشركة محترفون ويثقون بقدراتي الفنية.
من سيكون المنتج؟
شركة «يلا موزيك».
مَن يلفتك مِن المخرجين؟
كثر، إلا أنني أحب رؤية المخرج يحيى سعادة الفنية.
هل من حب يلوح في الأفق؟
(تضحك) كلا «بعدني مطرحي»، أعيش سلاماً داخلياً وفرحاً وقناعة. {عبالي يدق قلبي بس ما عم لاقي الشخص المناسب».
ألا تخافين من الغد؟
بالعكس أنتظره بتفاؤل.
ما الذي يؤلمك في الحياة؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.