تسجيل ثلاثة قتلى بقسنطينة وباتنة: الفيضانات تخلّف خسائر كبيرة بالشرق    في‮ ‬وصف جامع الجزائر    عن عمر‮ ‬يناهز ال92‮ ‬عاماً    محرز‮ ‬يفشل في‮ ‬التألق مجدداً    تواصل الإشتباكات العنيفة في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس‮ ‬    النفايات ومياه صرف الصحي تهدد صحتهم    ولاية برج بوعريريج    في‮ ‬طنجة المغربية‮ ‬    بسبب هتافات جماهيره ضد الجوية العراقي    الجزائر حصن ضد الإرهاب بالمنطقة    كان بحوزتهما رشاش وبندقية نصف آلية‮ ‬    حذّر من الفراغ‮ ‬القانوني‮.. ‬رشام‮: ‬    لتنصيب القائد الجديد لها‮ ‬    بعد أيام من تحديد مصدر الوباء‮ ‬    ميشال أودان تؤكد‮: ‬    الأوبك تكرم بوتفليقة    ‬دخلت بالمعريفة إلى سوناطراك‮ ‬    الدبلوماسي السابق محمد سحنون في ذمة الله    هدام يدعو إلى إعادة النّظر في منظومة الضمان الاجتماعي    زيتوني يدعو إلى كتابة التاريخ بكل موضوعية    الجاني: نعم قتلتها واغتصبتها لكني لم أكن في وعيي    الحكومة المؤقتة أرست قواعد الدبلوماسية الحديثة    لمتابعة اتفاق تخفيض إنتاج البترول    الزكاة .. طهارة للنفس والمجتمع وتحريك لعجلة الاستثمار    مخطط استراتيجي خاص بالتعليم الابتدائي    توقيف 3 منقبين عن الذهب، حجز 20 مولدا كهربائيا وبندقيتي صيد    جراء الفيضانات والكوارث الطبيعية    تخصيص فترة للاستدراك وأخرى لإجراء الامتحانات        الأمم المتحدة تحذر الفصائل المتصارعة بطرابلس الليبية    توقيف 10 أشخاص وحجز 29 كلغ من القنب الهندي    تنديد أوروبي في مجلس الأمن بقرار هدم قرية خان الأحمر    ماكرون يكرّم ستة حركى    عجز ب200 استاذ بمختلف الاطوار التعليمة منذ الدخول المدرسي    سيدي بلعباس تجني أكثر من مليوني قنطار من الحبوب    غلق غرفتي تبريد بالحمادنة بغليزان    [ سوق الإيجار للأجانب على إيقاع المشاريع الكبرى ]    جمعية الراديوز تزور وتطمئن على صحة الدولي بلكدروسي سيد أحمد    المؤسسة العقابية مصير الجانيين    إحباط عمليتي إبحار سري و توقيف 33 شابا ببني صاف    منحة تحفيزية لزملاء بوهدة في حالة الفوز    نتائج باهرة بإمكانيات قليلة في السنة الماضية    الملتقى الدولي سيفاكس ينطلق اليوم بعين تموشنت    تدوين التراث الشفوي و المسموع بطريقة علمية أكاديمية أهم التوصيات    تكوين أكثر من 25 مصورا فوتوغرافيا بالبيض    * حان الوقت لفرض الرقابة على الأغاني الهابطة *    "المجتمع والإسلام والنخب الإصلاحية في تونس والجزائر"    زوم على دقائق الهوية الجزائرية    غنيمة لا تقبل القسمة بين اثنين    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟    أحاديث نبوية فى فضل التبكير لصلاة الجمعة    فضل شهر محرم وآجره    17 دولة وأكثر من 135 رياضيا منتظَرون في الجزائر    عبد الكريم بن جميل مدرب وطني للسيدات    440 تخصص جديد في البرامج البيداغوجية    وزير الصحة يؤكد سلامة مياه الحنفيات    فرنسي يشهر إسلامه بالشلف    الأطباء المقيمون مصدومون من قرارات حجار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تنهار أسعار كراء السكنات في 2018؟
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 11 - 2017


مصادر تؤكد أن ثمن إيجار شقق الدولة لن تتعدى 22 ألف دينار هل تنهار أسعار كراء السكنات في 2018؟ توقع متتبعون أن تشهد أسعار كراء السكنات في الجزائر العاصمة وكبريات المدن تراجعا كبيرا قد يصل إلى درجة الانهيار بداية من العام القادم 2018 بمجرد دخول الصيغة السكنية الجديدة السوق الإيجارية التي أقرتها وزارة السكن والتي تسمح لذوي الدخل المحدود باكتراء شقق مقابل مبالغ معقولة . وإذا صدقت بعض التسريبات فإن انهيارا كبيرا يُنتظر أن تشهده أسعار كراء الشقق بالعاصمة والمدن الكبيرة حيث كشفت بعض المصادر من وزارة السكن والعمران أن ثمن كراء السكنات التي ستطرحها الدولة للإيجار سيقدر بنحو 22 ألف دينار كسقف أعلى حيث يتم احتساب الثمن وفق عدد الغرف والمنطقة التي تتواجد بها الشقة. وفي هذه الصيغة الصيغة الجديدة للسوق الإيجارية سيسدد المستفيد المستأجر 25 بالمائة فقط من ثمن الإيجار والباقي يكون إعانة من الدولة بنسبة 75 بالمائة. ومن الشروط الأساسية للاستفادة من هذه الصيغة أن لا يكون المستأجر قد استفاد سابقا من صيغ أخرى كالسكن الاجتماعي أو عدل أو الترقوي العمومي وأن يكون الدخل الشهري 30 ألف دينار جزائري فما فوق. وقد عقدت وزارة السكن اجتماعا مؤخرا مع الحكومة للاتفاق على القرارات النهائية قبل الانطلاق في تطبيقها بداية 2018 كما اتفقت مع مصادر التمويل وهذا بالشراكة مع إطار خاص. وشهدت أسعار كراء الشقق في السنوات الأخيرة ارتفاعا كبيرا لا سيما في المدن الكبرى ففي كثير من بلديات العاصمة على سبيل المثال سعر الكراء لا يقل عن 30 الف دينار للشقة التي تتكون من غرفتين. وهذه الصيغة ستسمح للكثير من العائلات المستأجرة بدفع مبلغ اقل مقابل الإقامة في سكنات قد تضمن لها حياة أفضل. وكان وزير السكن عبد الوحيد طمار قد صرح أن الصيغة الجديدة للسوق الإيجارية للسكن موجهة لدعم الصيّغ السكنية المعروفة حاليا وتنويع العرض في هذا المجال. كما اوضح الوزير خلال زيارته لبسكرة مؤخرا ان انطلاق هذه الصيغة الجديدة سيكون كتجربة أولى تتناسب مع الميزانية المالية للمواطنين وتأخذ المستوى المعيشي بعين الاعتبار وتخفف من أعباء الدولة الموجهة لميزانية القطاع بالإضافة إلى دعم حظيرة السكن عبر الوطن. وأفاد السيد طمار أثناء معاينة برامج سكنية تابعة لقطاعه بمدينة بسكرة بأن سنة 2018 ستعرف على المستوى الوطني إطلاق أشغال بناء ما مجموعه 270 ألف وحدة سكنية جديدة موزعة على: السكن الريفي ب80 ألف وحدة و70 ألف وحدة بصيغة العمومي المدعم و120 ألف سكن بصيغة البيع عن طريق الإيجار وستكون لولاية بسكرة حصة ب1000 سكن ضمن الصيغة الأخيرة. ومن المقرر أن يتم حسب وزير السكن مراجعة قانون التعمير بداية من 2019 ليأخذ بعين الاعتبار طريقة معالجة البناءات والتخفيف من الإجراءات. وقد إطلع وزير السكن والعمران والمدينة خلال الزيارة المذكورة على ورشات بناء سكنات بعاصمة الولاية تندرج ضمن مختلف الصيغ منها مشروع بناء 2000 وحدة بصيغة العمومي الإيجاري و286 سكنا فرديا وحصتين على التوالي ب800 و400 وحدة ضمن صيغة البيع بالإيجار التابعة للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره (عدل). وشدد السيد طمار بالمناسبة عبر مختلف المحطات التي وقف عندها على ضرورة مراعاة خصوصيات المنطقة لدى تصميم المشاريع السكنية وكذا احترام آجال الإنجاز وأهمية استئناف الأشغال بالورشات المتأخرة واتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة عدم تجسيد التعليمات في هذا المجال. سارة بلهادف

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.