رئاسيات 4 جويلية : ايداع ملفين لدى المجلس الدستوري    عرقاب ينفي وجود صفقة بين طوطال و مجمع أناداركوا بالجزائر    ممارسو الصحة العمومية يلوحون لحركات احتجاجية مرتقبة    فيما تم ضبط مخططين تحسبا لأي طارئ: تأخر تنفيذ البرنامج البيداغوجي بجامعة الطارف    الكرة في مرمى المجلس الدستوري لتحديد الطبيعة القانونية للمرحلة المقبلة للبلاد    نظموا وقفة احتجاجية بموقع فلفلة: مكتتبو عدل 2 بسكيكدة يطالبون بشهادات التخصيص    بدوي يأمر بالتجميد المؤقت للمتابعات القضائية ضد أصحاب المؤسسات المصغرة    غولام يطلب من بلماضي إعفاءه من "الكان"    لاستكمال التهيئة و توصيلات الطاقة و المياه: والي عنابة يعد بالتكفل بانشغالات المستفيدين من السكن الريفي    تنظيم عدة مهرجانات وسهرات فنية‮ ‬    تعيينات جديدة على رأس مؤسسات إعلامية وسونلغاز    تعليق إضراب الصيادلة بورقلة    غولام يطرد نحس دام 20 شهر    “سوسطارة” والشبيبة في جولة الحسم    يدخل رسميا شهره الرابع    تنبيه خاص يحذر من استمرار تساقط الأمطار على 13 ولاية    إنطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة    هذه حقيقة إرسال مركبة حراك الجزائر إلى المريخ!    من الصعب استنساخ تجربة الأفلان « التاريخي » في توحيد القوى السياسية    أزمة “هواوي” تتسبب في هبوط جنوني في سوق الهواتف    شروط “براهيمي” تمنعه من الانضمام ل “ريال بيتيس”    نهائي كأس الجمهورية رسميا يوم 08 جوان المقبل    “ليكيب” الفرنسية تشيد ب”عطال” وتثني على “دولور”    أمن الشلف يطيح بمجرم خطير    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    بسبب سوء التغذية الحاد    جددت دعمها لحل النزاع في‮ ‬الصحراء الغربية    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    المطالبة بمغادرة النظام "فورا"    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    مخطط واسع للتصنيف والترميم    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    الاعتكاف...تربية للنفس    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغرب يعلن الحرب على اللاجئين !
نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 06 - 2018

جنود على حدود النمسا وقواعد عسكرية في امريكا
**
يشهد الموقف الأوروبي من الهجرة خلافات حيث تتبادل إيطاليا وفرنسا الاتهامات بشأن هذا الملف كما اتهم رئيس الوزراء الإسباني الحكومة الإيطالية بأنها معادية لأوروبا لوضعها مصلحتها الوطنية الخاصة أمام الجهود الأوروبية للتوافق وذلك ردا على استقبال لاجئيين رفضتهم روما واستقبلتهم مدريد وتعرقل الخلافات بين الدول الأوروبية المساعي الألمانية لدفع الكتلة الأوروبية لصياغة سياسة موحدة للتعامل مع قضية المهاجرين هذا فيما بدأت النمسا حشد الجنود على الحدود فيما بدأت أمريكا حربا جديدة من حروبها هذه المرة ستكون على المهاجرين !
ق.د/وكالات
انخرط المئات من أفراد الشرطة والجنود النمساويين في تدريبات مكثفة تشهدها مدينة شبيلفلد على الحدود مع سلوفينيا لصد اللاجئين الذين يقصدون بلادهم.
ويشارك في التدريب في مدينة شبيلفلد النمساوية 500 شرطي و200 جندي.
وكان نائب المستشار النمساوي هاينتس-كريستيان شتراخه قد قال في وقت سابق لصحيفة بيلد الألمانية إن الغرض من هذا التدريب على الحدود النمساوية مع سلوفينيا هو إرسال إشارة واضحة بأنه لم يعد هناك فقدان للسيطرة مثلما كان حاصلا في ذروة أزمة اللاجئين في عام 2015.
وأضاف قائلا إن خلفية ذلك ترجع للنقاش بشأن عمليات إغلاق الحدود الداخلية الأوروبية التي تسببت فيها ألمانيا وكذلك للتطورات الراهنة في طرق اللاجئين مثل منطقة البلقان .
من جهته قال وزير الداخلية النمساوي هربرت كيكل اليوم أمام صحفيين في مدينة شبيلفلد حيث تجري التدريبات أي دولة لا يمكنها حماية حدودها بفاعلية وفي حالة من الحالات تفقد مصداقيتها .
وتقع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حاليا تحت ضغط في موضوع اللجوء لأن وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر الذي يرأس أيضا الحزب المسيحي الاجتماعي الشريك في الائتلاف الحاكم يعتزم رفض اللاجئين الذين تم تسجيلهم في دول أوروبية أخرى في الأول من شهر يوليو/تموز القادم إذا لم يتم التوصل لحل أوروبي حتى ذلك الحين.
ويهدد حدوث ذلك مستقبل الائتلاف الحاكم في ألمانيا وكذلك التكاتف داخل الاتحاد الأوروبي.
الجيش الأمريكي يبدأ احتجاز المهاجرين في قواعده
أكد الجيش الأمريكي دعمه لسياسة الهجرة التي يتبناها الرئيس دونالد ترامب وأعلن وزير الدفاع جيم ماتيس أن جيش بلاده يستعد لإيواء مهاجرين في قاعدتين عسكريتين بولاية تكساس.
وأعلن وزير الدفاع الأمريكي من قاعدة ايلسون الجوية في ألاسكا الاثنين أنه سيجري استخدام قاعدة فورت بليس العسكرية الواقعة في مدينة إل باسو في تكساس وقاعدة جودفيلو الجوية في مدينة سان أنجلو بالولاية ذاتها مضيفا أنه ليس بوسعه تأكيد أي تفاصيل.
وقال الوزير للصحفيين في ألاسكا قبل مغادرته في رحلة إلى آسيا سنوفر كل الدعم الذي تحتاجه وزارة الأمن الداخلي لإيواء الأشخاص المحتجزين لديها .
وبينما أوضح مسؤول أمريكي أن إحدى القاعدتين ستنزل بها العائلات بينما سينزل في الثانية الأطفال قال جيم ماتيس لن نخوض في الجانب السياسي فتوفير السكن والملاذ لمن يحتاجونه عمل حكومي قانوني .
وقبل يومين أعلن ماتيس أن الجيش الأمريكي يستعد لبناء مخيمات مؤقتة لإيواء المهاجرين في قاعدتين عسكريتين دون أن يكشف عن اسميهما.
وقال الجيش الأمريكي الأسبوع الماضي إن الحكومة طلبت منه الاستعداد لإيواء ما يصل إلى 20 ألفا من الأطفال المهاجرين.
وكشف مسؤول أمريكي يوم الجمعة الماضي عن تخطيط قوات البحرية الأمريكية لإيواء نحو 25 ألف لاجئ في قواعد ومنشآت تابعة لها بتكلفة تقدر بنحو 233 مليون دولار على مدى ستة أشهر.
ولم يُطلب حتى الآن من البحرية توفير إقامة للمهاجرين الذين دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني. لكن المسؤول أكد أن مسودة مذكرة بهذا الشأن تبحث توفير أماكن إقامة في مطارات القوات البحرية ليست إلا لأغراض تتعلق بالتخطيط فقط.
وتعطي المذكرة إشارة مبكرة لحجم ما قد تتكفله خطة ترامب لإيواء آلاف المهاجرين أثناء انتظارهم المحاكمة بموجب سياسته الرافضة لأي تسامح مع المهاجرين.
وقال المسؤول إن المذكرة تصف هذه المنشآت التي قد تشمل خياما بأنها مؤقتة وتقشفية . وتشير إلى أن هذه المنشآت ستبنى من أجل مدة تتراوح بين ستة أشهر وعام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.