النظر في طلب برفع الحصانة البرلمانية عن نائبين    أسئلة شفوية بالمجلس الشعبي الوطني    موبيليس يشارك في الطبعة 11 للمعرض الدولي للسياحة    موزع حليب يتحايل على المواطنين بسكيكدة    الجزائر تدين "بشدة" الهجوم الإرهابي في نيجيريا    تغييرات في توقيت إجراء ثلاث مباريات    ثلاث سنوات سجنا لصاحب ملبنة ومدير المصالح الفلاحية في قضايا فساد    انفجار شقة بعين البيضاء يخلف إصابة 19 شخصا    حجز 13 غرام كوكايين وقرابة 7 كلغ «زطلة»    نقل رعية إيطالي إلى المستشفى يشتبه في إصابته بوباء كورونا    بيراف ل"البلاد.نت": لن أعود لرئاسة اللجنة الأولمبية الجزائرية واستقالتي لا رجعة فيها!    مارادونا يقلل من قيمة ميسي بهذه التصريحات    غوارديولا يعتمد على محرز أساسيا للإطاحة بالريال!    عبد الكريم بيرة مدربا لاتحاد الجزائر    تأجيل محاكمة الاستئناف في قضية تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية إلى 1 مارس    الرئيس تبون يستقبل ولي العهد السعودي بمقر إقامته بالرياض    شنين يجدد موقف الجزائر الثابت في الدفاع عن القضية الفلسطينية    الفساد: إيداع "مير" القبة الحبس المؤقت    «في انتظار عمر قتلاتو»… معرض جماعي بمشاركة 20 فنانا    “جي بي اس” توجه بوصلتها نحو الشارقة    سليماني: إنفتاح على العالم واستغلال عقلاني للإعلام الجديد    انتخاب ممثل مجلس الأمة بالمجلس الدستوري في 11 مارس المقبل    مدير الصحة ببسكرة: "فرض حجر صحي على 3 مواطنين جزائريين للإشتباه في إصابتهم بفيروس" كورونا"    إطلاق المحادثات السياسية حول ليبيا في جنيف    زيارة موجهة لممثلي وسائل الإعلام لمركز التكوين للقوات الخاصة في بسكرة    أزيد من 17 ألف مسجل جديد في السجل التجاري الإلكتروني بداية 2020    جراد يستقبل لورد ريشارد ريسبي المبعوث الخاص للوزير الأول البريطاني    إرهاب الطرقات يودي بحياة خمسة أشخاص خلال يوم    عودة التزويد بالماء الشروب قبل الأجل المحدد    التّوجّه نحو شباب المناطق الحدودية بالوادي    قاعة العلاج مغلقة..والابتدائية بعيدة    تشييع مبارك في جنازة عسكرية .. والسيسي يتقدم المشيعين    الصحراويون يخلّدون الذكرى 44 لإعلان الجمهورية اليوم    آيت جودي يستقيل من تدريب نصر حسين داي    الغندور يدير مباراة تونس والجزائر بكأس العرب للشباب    تأهل الملاكمين فليسي ولموشي وبن شبلة لأولمبياد طوكيو    ذعر وهلع في الجزائر بسبب فيروس “كورونا”    إجراءات خليجية مشددة… ومسؤولون إيرانيون ضمن المصابين    20 قتيلا في هجمات متواصلة على أحياء للمسلمين بنيودلهي    هزتان أرضيتان في سكيكدة    رئيس الجمهورية يستقبل ولي العهد السعودي بمقر إقامته بالرياض    السفارة السعودية بالجزائر تنظم ندوة للتعريف بجهود المملكة في تعليم اللغة العربية    الثنائي النسوي الياباني للموسيقى التقليدية "واقاكو ميابي" يحيي حفلا بالجزائر العاصمة    فورار … نسعى للوصول إلى الركاب الذين سافروا مع الإيطالي المصاب بكورونا    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    عبد الكريم عويسي أمينا عاما لوزارة الطاقة    لجنة مراجعة الدستور ستنهي مهمتها 15 مارس القادم    توافق تام بين الجزائر وقطر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية    نحو استحداث فضاءات مصغرة للمؤسسات الناشئة عبر المناطق الصناعية    الجزائر تدعم اتفاق تعاون ثنائي شامل مع المملكة المتحدة    تتويج أربعة جزائريين بجائزة راشد بن حمد للإبداع في الإمارات    استدعاء 120 ألف مكتتب من صيغة «عدل 2» لاستلام قرارات التخصيص    ينطلق من‮ ‬12‮ ‬إلى‮ ‬21‮ ‬مارس المقبل في‮ ‬المدينة التاريخية بجدة    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 05 - 2019


من أجل إيجاد حل سياسي توافقي
طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل
دعا حزب طلائع الحريات أمس السبت للشروع في حوار جدي لايجاد حل سياسي توافقي يستجيب لتطلعات الشعب ويجنّب البلاد فراغا دستوريا ومؤسساتيا مؤكدا أن مباشرة هذا الحوار أصبح امرا جد مستعجل .
وأفاد بيان للحزب توج اجتماع مكتبه السياسي برئاسة علي بن فليس أن الحزب لاحظ وبانشغال كبير استمرار الانسداد السياسي من خلال التفعيل الحصري للمادة 102 كمخرج من الأزمة. فالفشل المؤكد للانتخابات المبرمجة يوم 4 جويلية التي يرفضها الشعب الجزائري باعتبار أن شروط تنظيمها وإجرائها غير مناسبة وغير مقبولة يفرض التوجه الحتمي نحو الحل السياسي- الدستوري في آن واحد .
ودعا في هذا الشأن إلى مباشرة حوار جدي من أجل التوجه وفي أسرع وقت ممكني نحو حل سياسي توافقي يستجيب لتطلعات الشعب ويجنّب بلدنا فراغا دستوريا ومؤسساتيا بما يحمل ذلك من نتائج غير متوقعة الخطورة مع انتهاء العهدة الدستورية لرئاسة الدولة .
واعتبر في هذا الصدد أن مباشرة هذا الحوار أصبح جد مستعجل لتفادي العواقب الوخيمة التي ينجر عن ذلك مذكرا بشروط نجاح هذا الحوار والمتمثلة في نوعية محاورين الذين يجب أن يكونوا ذوي مصداقية وحائزين على ثقة المواطنين اضافة الى إطار للحوار مناسب وكذا تحديد هدف واضح المعالم له حتى لا يتعرض الحوار لفشل مماثل لذلك الذي حدث في 22 أفريل المنصرم والذي يعود سببه لغياب هذه الشروط .
ولفت البيان إلى أن رموز النظام التي لا تزال على رأس المؤسسات الأساسية للدولة والمرفوضة من الثورة السلمية الشعبية لا يمكن أن تكون المحاوِر المؤهلة وعليه فإن الدعوة لأي حوار جدي ومسؤول لا يمكن أن تأتي سوى من طرف سلطة معنوية وسياسية غير مطعون في مصداقيتها وغير مرفوضة شعبيا .
واقترح طلائع الحريات بالمناسبة أن يشمل هذا الحوار ممثلين عن الثورة السلمية الشعبية والمجتمع المدني والأحزاب والشخصيات الوطنية والنقابات التي برزت خلال الكفاح ضد النظام وساندت الثورة السلمية الشعبية منذ بدايتها وأن يهدف إلى وضع خطة شاملة لمعالجة الأزمة وضمان استمرارية مؤسساتية لبلدنا إلى غاية انتخاب رئيس للجمهورية وبالخصوص مع إنشاء هيئة مستقلة لتنظيم والإشراف ومراقبة الاستحقاق إلى غاية الإعلان عن نتائجه .
كما يرى بأن الهدف النهائي لهذا الحوار هو التوجه نحو انتخاب رئيس للجمهورية في ظروف تمنحه التمثيل الحقيقي والمصداقية والشرعية اللازمتين للقيام بعهدته على أكمل وجه والتي ستكون في الأساس عهدة الانتقال الديمقراطي الحقيقي الذي يطمح إليه شعبنا .
وعبر المكتب السياسي للحزب في ذات الوقت عن قناعته بأن الجيش الوطني الشعبي له دور مهم يقوم به في هذا الحوار من أجل الخروج من الأزمة وذلك كمرافق ومسهل وكضامن لتطبيق ورقة الطريق المتبناة توافقيا بين أطراف هذا الحوار .
وجدد الحزب في بيانه دعمه للثورة السلمية الشعبية التي عرفت كيف تتجنب الوقوع في مزالق المناورات التي تستهدف مسارها السلمي والتي كذب الشعب من خلالها توقعات أولئك الذين راهنوا على ضعفه وتلاشيه خلال شهر رمضان .
وفي معرض تطرقه إلى النداء من أجل حل توافقي الذي تقدم به كل من أحمد طالب الابراهيمي وعلي يحيى عبد النور ورشيد بن يلسي أكدت التشكيلة السياسية لعلي بن فليس بأن هذا النداء يستحق أن يولى كل العناية والاهتمام بالنظر للقيمة المعنوية وللمسار السياسي والتاريخي للمبادرين به .
وبعد أن ندد من جهة أخرى ب المساس بحرية التعبير لاحظ طلائع الحريات بأن الانسداد السياسي أبعد الاهتمام بالتدهور المستمر للاقتصاد الوطني معبرا عن قناعته بأن حل الأزمة هو في متناولنا إذا تحلّت كل الأطراف المؤهلة بالإرادة السياسية الضرورية لتجنيب بلدنا الانزلاقات ذات الأخطار غير المتوقعة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.