بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 06 - 2019

الالتزام بمقتضيات الحل الدستوري لا يتعارض مع مطالب الحراك
6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر
الشيخ بن خليفة
لا يختلف اثنان في كون الجزائر في مفترق طرق حاسم.. وسواءً اتفقنا على تشخيص الوضع الحالي بكونه أزمة أو وضعا إيجابيا فإن المؤكد أن استمرار الانسداد السياسي يضع البلاد في مواجهة احتمالات خطيرة حيث يُجمع خبراء على هشاشة الوضع الاجتماعي والاقتصادي للجزائر نتيجة تراكمات سياسات وتوجهات خاطئة استمرت لعدة عقود..
وأمام هذا الوضع الحساس قدّمت شخصيات وتنظيمات مقترحات من شأنها الإسهام في حلحلة الانسداد وبعد الاطلاع على بعض هذه المقترحات يمكن القول أن هناك بعض المخارج الدستورية والسياسية التي يمكن أن تتيح للجزائر الخروج من عنق الزجاجة وتفادي استمرار الجمود والانسداد إلى أجل غير معلوم..
وفي ظل إصرار ملايين الجزائريين على التشبث بمطلب رحيل الباءات وفي مقدمتها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح والوزير الأول نور الدين بدوي وهو الإصرار المعبّر عنه في مختلف مسيرات الحراك المستمر منذ 22 فيفري الماضي لا يبدو أن هناك خيارا آخر غير رحيلهما قبل تنظيم أي انتخابات رئاسية علما أن الانتخابات هي السبيل الضروري لطيّ صفحة الانسداد والتطلع لبناء جمهورية جديدة..
وفي ظل حرص أطراف عديدة تتقدمها المؤسسة العسكرية التي تواكب الحراك بإيجابية وتتعهد بحمايته على ضرورة الالتزام التام بالدستور يبدو أن الحل يكمن في تعيين شخصية تحظى بالقبول الشعبي النسبي مثل بن أحمد بن بيتور أو ليامين زروال على رأس المجلس الدستوري بدلا من رئيسه الحالي ثم تقديم رئيس الدولة عبد القادر بن صالح لاستقالته ولعل السبب الصحي دافع منطقي لذلك ناهيك عن المطلب الشعبي ليتولى رئيس المجلس الدستوري مهمة رئاسة الدولة بصفة مؤقتة إلى غاية تنظيم انتخابات رئاسية في أجل لا يتعدى الستة أشهر..
ومن المنطقي أن يحذو بدوي حذو بن صالح فيقدم استقالته واستقالة حكومته ليتولى رئيس الدولة تعيين حكومة تكنوقراطية تحظى بالحد الأدنى من القبول الشعبي..
بعدئذ ستتفرغ القوى الفاعلة المرضي عنها شعبياً ولو بصفة نسبية لمهمة ثقيلة تتمثل في تنظيم أهم انتخابات رئاسية في تاريخ الجزائر وتقديم الضمانات اللازمة لطمأنة المترشحين والناخبين على حد سواء وفي مقدمة هذه الضمانات تأسيس هيئة أو لجنة مستقلة تتكون من قضاة ومحامين وأطباء وغيرهم من ممثلي مختلف الشرائح النخبوية توكل لها مهمة تنظيم ومتابعة ومراقبة سير العملية الانتخابية من البداية للنهاية بما في ذلك سيرورة تطهير وضبط القوائم الانتخابية والحيلولة دون أن انحياز إداري لأي مرشح..
وفي تقديرنا المتواضع قد تكون خارطة الطريق هذه مناسبة مع بعض التفاصيل التي يمكن للخبراء التعمق فيها بهدف حلحلة الانسداد السياسي في الجزائر والسماح للشعب الجزائري باختيار من يقوده في المرحلة القادمة التي يمكن أن يكون عنوانها البارز البناء.. والقطيعة .. بناء جمهورية جديدة على أسس صلبة وشفافة والقطيعة مع إرث الفساد الذي دمّر البلاد.. وفجّر غضب العباد الذين يرفعون شعار التغيير الشامل ومن الواضح أنهم لن يرضوا بما دونه..
ملخص الحل المقترح:
1 تعيين شخصية غير منبوذة شعبياً على رأس المجلس الدستوري
2 استقالة عبد القادر بن صالح من رئاسة الدولة
3 رئيس المجلس الدستوري يتولى رئاسة الدولة وفق ما ينص عليه الدستور
4 استقالة نور الدين بدوي وحكومته
5 رئيس الدولة يعيّن حكومة تكنوقراطية تضم أسماء تحظى بالقبول الشعبي أو على الأقل غير منبوذة
6 رئيس الدولة يعلن استدعاء الهيئة الناخبة لانتخابات رئاسية في غضون ستة أشهر بعد تعديل قانون الانتخابات وتشكيل هيئة مستقلة لمراقبة الانتخابات..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.