الفريق شنڤريحة يواصل زيارته لمختلف أقسام معرض إيدكس-2021 للدفاع بمصر    تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح ضرورة ملحة    تعزيز مجالات التعاون والاستثمار في صلب اللقاءين    بحث سبل التعاون و الاستثمار    العمل على إبرام توأمة و تبادل الخبرات    بداية قوية للخضر في مونديال العرب    سجال يُخفي صراعا على المال    رفع إنتاج محطة المقطع من 280 إلى 350 ألف متر مكعب يوميا    10 مواقع تجمع مياه الأمطار بالولاية تستدعي تدخلا دوريا    أزمة المياه تنفرج بمستغانم    نحو تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التكوين الجامعي    التراث المادي للجنوب على طاولة النقاش    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    الرئيس الفلسطيني بالجزائر قريبا    إلغاء "البيام".. إشاعة كاذبة    اعتراف وعرفان آخر لصالح الجزائر    جمعية عامة استثنائية في الأسابيع القادمة    نطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في البطولة القارية    بداية قوية للجزائر في كأس العرب    داربي عاصمي مثير.. وفرصة أصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك    كلّ التسهيلات لدعم الشباب    تباحث تقدّم الشراكة    "موبليس" يطلق عرض جوازات الانترنت مع "فودافون قطر"    المصابون بداء "كرون" يعانون في صمت    توقُّع إنتاج 42 ألف قنطار من البرتقال بوهران    سكيكدة تتوقع إنتاج 250 ألف قنطار من الزيتون    الملحقة الادارية للفرع البلدي " الصفي" الزعفران بولاية الجلفة مغلقة منذ أكثر من 7 سنوات متتالية    تحوّلت إلى مشكلة أسرية وتربوية دروس الدعم.. بين الحاجة والضرورة الحتمية    أسئلة شفهية ل6 وزارات    الرئيس غالي يؤكد عدم المشاركة في الموائد المستديرة    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    تأكيد على أصالة تراث ذي البصمة الجزائرية الخالصة    دعوة للاستلهام من بطولات الأمير عبد القادر وعمر المختار    5 وفيات.. 192 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب: تأكيد الالغاء سيكون له تأثير كبير على الصادرات المغربية    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    المحليات تعيد إنتاج «فسيفساء» التشريعيات    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفيرين جديدين    منظمة الصحة العالمية: أوروبا أصبحت مركزا لتفشي جائحة كورونا    إجراءات للإفراج عن السفن الجزائرية المحتجزة بالخارج    المخزن على صفيح ساخن    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    «بوليتيس» تُخصّص ملفّا لفلسطين    "المحاربون " يقصفون بالثقيل و ينذرون لبنان    وزارة الصناعة الصيدلانية: تعليق رخصة الاستغلال للشركة "ريماز للاستيراد و التصدير"    وزير الاتصال: تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح "ضرورة ملحة"    المشكل في التسيير وليس في التمويل    تكريم خاص لصونيا بلعاطل    ارتفاع مقلق في إصابات كورونا وهذه آخر الإحصائيات    تنافس 8 عروض مسرحية على جوائز الأيام الوطنية الأولى "فتيحة بربار" لمسرح الشباب ببومرداس    الرئيس الصحراوي : المغرب يحاول إقحام الجزائر في النزاع القائم في الصحراء الغربية    انطلاق قافلة تضامنية لمساعدة اللاجئين الصحراويين    382 حالة جديدة من بينها 34 طفلا هذه السنة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إحياء الذكرى ال64 لوفاة الشهيد علي لابوانت بمليانة
نشر في أخبار اليوم يوم 09 - 10 - 2021


إشادة بروحه الوطنية منذ الصغر
إحياء الذكرى ال64 لوفاة الشهيد علي لابوانت بمليانة

أحيت بلدية مليانة بولاية عين الدفلى أول أمس الجمعة الذكرى ال 64 لوفاة علي عمار المدعو علي لابوانت الذي سقط في ميدان الشرف في الثامن من أكتوبر عام 1957.
و افتتحت هذه الاحتفالية التاريخية التي حضرها والي الولاية مبارك البار وعدد من مجاهدي المنطقة والسلطات المدنية والعسكرية بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري بالساحة التي تحمل إسم الشهيد علي لابوانت.
وخلال مداخلة له بالمناسبة أشاد مسؤول فرع المنظمة الوطنية للمجاهدين بناحية مليانة بوعلام عجاج بالصفات التي تميز بها الشهيد علي لابوانت لاسيما تشبعه بالقيم الوطنية وحب البلاد منذ صغره.
وشدد على أن مثل هذه الإحتفالات تعد مناسبة لتشجيع الشباب على أن يستلهموا من شهداء الثورة المجيدة وأن يقتنعوا بأن إستقلال البلاد إنتزع على بعد تقديم تضحيات جسيمة .
ودعا إلى توخي الحذر والحيطة خلال هذه الأوقات العصيبة مشيرا إلى أن الحرائق المدمرة التي شهدتها عدد من الغابات على المستوى الوطني لم تكن نتيجة الصدفة ولكن كانت محاولة متعمدة لمهاجمة الأماكن التي كانت معقل المجاهدين خلال ثورة التحرير الوطنية .
بدوره صرح رئيس جمعية أصدقاء مليانة لطفي خواتمي أن عدة دول تحسدنا لأنهم لا يملكون شهداء من طينة عميروش وبن مهيدي وعلي لابوانت مشددا في ذات الوقت على ضرورة نقل رسالة الفاتح نوفمبر للجيل الحالي.
وفي الجانب الأكاديمي شهدت هذه الإحتفالية تقديم محاضرة من طرف الأستاذ بقسم التاريخ بجامعة جيلالي بونعامة بخميس مليانة عبد الرحمان تونسي الذي تطرق فيها إلى مراحل النضال البطولي للشهيد وحزنه لرؤية الإنتهاكات والممارسات الإستعمارية التي عانى منها السكان.
كما شهدت هذه المناسبة تنظيم بالساحة التي تحمل إسم الشهيد البطل معرضا للصور التذكارية للمسار النضالي الحافل لأحد أبطال ثورة التحرير المعروفين خاصة بمشاركته في معركة الجزائر.
وفي نهاية التظاهرة تم تكريم أعضاء أسرة الشهيد علي لابوانت من طرف والي ولاية عين الدفلى .
واشتهر علي عمار (1930 – 1957) الذي جاهد بكل شجاعة وإستبسال خلال ثورة التحرير الوطني بمشاركته في معركة الجزائر إلى جانب حسيبة بن بوعلي زهرة ظريف عمار ياسف المدعو عمار الصغير وياسف سعدي قائد المنطقة المستقلة بالجزائر العاصمة.
وفي سنة 1952 سجن علي عمار البالغ من العمر آنذاك 22 سنة في سجن داميات بالمدية ليفر بعد ثلاث سنوات بالضبط في 2 أفريل 1955 برفقة أحد رفقائه في الزنزانة باتجاه البليدة ثم الجزائر العاصمة.
وبعد قيامه بعدة مهام خطيرة وهجومات على مستوى العاصمة خاصة ضد مظليي الجنرال ماسو وعناصر الدرك شكل علي لابوانت مجموعة فدائيين من ضمنهم حسيبة بن بوعلي وعبد الرحمان طالب حيث قاموا بنقل المعركة لداخل مقر الأركان الفرنسية .
بعد ثلاث سنوات من الكفاح المسلح (أفريل 1955 - أكتوبر 1957) رصدت القوات الإستعمارية في 8 أكتوبر 1957 علي عمار في مبنى بحي القصبة وإستشهد مع محمود بوحميدي وحسيبة بن بوعلي وعمر ياسف بعد أن قام مظليون من الفوج الثالث بقيادة العقيد بيجار بتفجير المنزل الذي لجأوا إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.