رئيس الجمهورية يستقبل وزير الخارجية الإماراتي    غليزان.. وفاة شاب في حادث مرور بالطريق السيار شرق-غرب ببلدية الحمادنة    دعوة لاتخاذ إجراءات حازمة    مستشفى سطيف ينفي تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا الجديد    مخطط عمل الحكومة سيكون جاهزا الأسبوع القادم    الأهم تحقق بإستعادة الهيبة الضائعة    انطلاق فعاليات الكأس الوطنية العسكرية للتايكواندو بابن عكنون    "كورونا" يخلف اول ضحياه في قلب العاصمة الصينية ومخاطر انتشاره عالميا تزداد    إغلاق المعهد الوطني للفندقة والسياحة ببوسعادة وإنهاء مهام مديره    سليماني يثور على إدارة موناكو ويطالب بالرحيل!    أولياء التلاميذ يتهمون وزير التربية ب"البيروقراطية"    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يستقبل العميد الجديد لمسجد باريس الكبير    "صفقة القرن": الفلسطينيون يحثون العالم على رفض الخطة مع اقتراب موعد الكشف عنها    احتجاجات العراق: المعتصمون يعيدون نصب الخيام في ساحات الإحتجاج    واعلي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    فرحات آيت علي: مخطط عمل الحكومة سيكون جاهزا الأسبوع القادم    تدمير مخبأ للإرهابيين بتيزي وزو    كاراتي دو/ بطولة باريس المفتوحة-2020 : "نتائج النخبة الوطنية كانت منطقية "    تضامن واسع مع عائلة الأسطورة براينت في مواقع التواصل    النظام المعلوماتي الجديد سيدخل حيز التنفيذ قريبا    منح أرباب العمل مهلة 4 أيام للتصريح بالأجور السنوية    المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة تحسيسية حول مخاطر استعمال الهاتف النقال أثناء السياقة    نحو إعداد خارطة طريق تعكس إنشغالات الفئات الهشة "وفقا لخصوصيات كل منطقة"    محمد عرقاب: الاوبيب تتابع عن كثب تطورات أسواق النفط    غلام الله يشارك بكرواتيا في المؤتمر الدولي حول “تعزيز الصداقة والتعاون بين الأمم والشعوب”    الخطوط الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها إلى الصين بسبب "كورونا"    الجزائر تضمن تمويل تركيا بالغاز الطبيعي حتى 2024    موزعو الحليب يتحدون وزير التجارة    حجز 1.7 مليار سنتيم مزوّرة بالعاصمة    نحمل دول الوساطة خرق حفتر للهدنة    البرلمان يؤكد تأجيل البتّ في رفع الحصانة عن عبد القادر والي    على الجزائر استغلال الشراكة التركية لتطوير نسيجها الاقتصادي    حكومة الوفاق الليبية تعلن إعادة النظر بأي حوار أمام خروقات حفتر    43 حادث مرور بسبب استعمال الهاتف في أثناء السياقة    السيد جراد يستقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الاماراتي    بوقرة: “لا ألوم المصريين على أحداث 2010 ولولا الحماس لما هزمناهم”    مشاركة 392 رياضيا من 23 بلدا في موعد الجزائر    درجات السَّرد السَّبعة في رواية “سلالم ترولار” لسمير قسيمي    " الكاف" تعين فرتول في منصب مكونة جهوية    الصحة العالمية: تهديد فيروس كورونا الجديد أصبح مرتفعا ً    تراثنا حاضر في عشاء أردوغان .. !    سكنات دون شبكات بحي هنشيرة بمروانة في باتنة    948 هزة ارتدادية أعقبت زلزال تركيا    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    حديث : إن الله كتب الحسنات والسيئات    أحكام من يدفع زكاته قبل الحول    تراجع أسعار النفط بفعل المخاوف من التأثير الاقتصادي لفيروس "كورونا"    تفعيل جهاز المراقبة الصحية على مستوى المطارات لمواجهة فيروس «كورونا»    حالة الذعر والهلع لم تفارق سكان العوانة وما جاورها‮ ‬    خلال معرض ومنتجات الخلية بالشلف    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .    اختلال التواصل _ اللغة _ انهدام الثقة    طفل يحفظ مقدمات 129 كتابا    القادرية والتجانية والمريدية طرق ساهمت في انتشار فن الإنشاد    نصير شمة يذهب ببيت العود العربي إلى الخرطوم    ما عاد للعمر معنى..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السكان متخوفون من تكرار سيناريو حي الزيادية ويطالبون بتدخل الامن
قسنطينة/ على خلفية مقتل شاب بحي عين السمارة على يد جاره
نشر في آخر ساعة يوم 28 - 12 - 2014


طالب سكان بلدية عين السمارة بقسنطينة السلطات الأمنية بضرورة التدخل السريع من اجل اطفاء فتيل الفتنة التي حدثت اول أمس بعد مقتل أحد شباب الحي على يد جاره بطعنات خنجر وقد أبدى السكان تخوفا شديدا من تكرار سيناريو حي الزيادية و الوحدة رقم 14 بالمدينة الجديدة والأحداث المؤسفة التي كانت سببها مقتل احد الشباب على يد أصدقائه وهي الجريمة التي أطلقت العنان لحرب العصابات بين أحياء الزيادية و الفوبور ناهيك عن الحرب التي لا تزال الى حد اليوم تلقي بظلالها على المدينة الجديدة على منجلي، للتذكير فقد اهتز أول أمس سكان حي عين السمارة على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب «م.ح» يبلغ من العمر 28 سنة بعد تلقيه العديد من الطعنات التي أردته قتيلا وحسب بعض أصدقاء الضحية فان الجاني هو جار الضحية الذي يقطن بحي ابن العم بوسنة، بسبب ملاسنات بين الشابين بأحد مطاعم المنطقة ليتطور الصراع الى حمل الجاني لسكين توجيهه ثلاث طعنات على مستويات مختلفة من الجسم وخاصة على مستوى البطن هذا وقد ابدى سكان المنطقة تخوفا من حدوث عمليات انتقامية بين اصدقاء الضحية كما كان الامر بالنسبة لحي الزيادية الذي شهد أحداثا المؤسفة خلفت العديد من الجرحى والخسائر البشرية، حيث عاش سكانها على وقع حرب العصابات والكر والفر بين مجموعات من الشباب المراهقين الذين ينتمون إلى حيي الزيادية والفوبور المتجاورين وقد استعملت في هذه الأحداث مختلف أنواع الأسلحة البيضاء على غرار الخناجر والسيوف وزجاجات المولوتوف ناهيك عن الرشق الكثيف بالحجارة الذي أتى على الأخضر واليابس وحطم العديد من النوافذ وزجاج السيارات التي كانت مركونة بالمكان وعلى الرغم من أن حي الزيادية استرجع هدوءه نسبيا عقب الشجار الجماعي الذي نشب بين عشرات الشباب من العمارات السفلية لحي الزيادية ونظرائهم من حي الأمير عبد القادر والذي دام أزيد من ثلاث ساعات واستدعى تدخل أعوان الأمن من أجل الحيلولة دون وقوع صدامات مباشرة بين الشباب والتي من الممكن جدا أن تخلف خسائر بشرية وتؤدي إلى عواقب وخيمة، وحسب شهود عيان من المنطقة فإن الأسباب التي خلفت هذا الصراع هي تعرض أحد الشباب من حي الزيادية لاعتداء بسلاح أبيض من طرف شبان من حي الأمير عبد القادر، إضافة إلى أن جريمة قتل وقعت قبل سنوات وراح ضحيتها عشريني من الزيادية لا تزال تلقي بظلالها على العلاقات بين الحيين رغم أن مرتكبيها قدموا للعدالة، تجاوزها حيث أكد الشهود الذين يقطنون بالمنطقة بان الشارع الرئيسي بالزيادية والمؤدي إلى حي جبل الوحش قد شهد توافد العشرات من الشباب من العمارات السفلية لحي الزيادية وآخرين من حي «الفوبور»، ما حوّل المنطقة إلى شبه ساحة حرب حقيقية، ما نتج عنه إصابة العديد من النساء والمارة كما أن الاشتباكات ومنذ انطلاقها حوالي الساعة الثامنة مساء إلى غاية العاشرة ليلا تسببت في هلع وسط السكان المجاورين لمكان وقوعها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.