التسجيل الصوتي: الرابطة تستدعي رئيسي اتحاد بسكرة وأهلي البرج    سكيكدة: قتيل و3 جرحى في إنحراف وإنقلاب سيارة بقرية صالح الشبل    حلفاية يرد على تصريحات سعداوي ويؤكد تعرضه لمؤامرة !!    حركة البناء : بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء “حادثة المروحة”    وزيرة الثقافة تزور الفنان محمد بوخديمي في منزله    سجلت خلال ال 24 ساعة الماضية    تمديد إجراءات الحجر الصحي إلى 13 جوان    ما يجب أن يقال حول التعديل الدستوري في الجزائر        سعداوي: التسجيل "غير مفبرك"    بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم    وضع 5 متهمين في قضية حفل فندق الزينيت بوهران تحت الرقابة القضائية    الفيلم الوثائقي الفرنسي “الجزائر حبي” مستفز بنكهة الحنين إلى الماضي    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    الرابطة المحترفة الأولى تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد إقالة المدربين!    8997 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 630 وفاة.. و5277 متعاف    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    هذا هو موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز    اتفاق أوبك+: مستوى عال من الالتزام بتطبيق تخفيضات الإنتاج    طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب    مجلس قضاء تيبازة:”كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية”    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    حذف وزيرة الخارجية الإسبانية لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا يشكل إستفزازًا لكل بلدان القارة    اجلاء الجزائريين العالقين بلندن: وصول 300 مسافر الى الجزائر يوم الاربعاء    بشار: تفكيك شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات بحوزتها أكثر من 80 كلغ من الكيف المعالج    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    الحماية المدنية: تنفيذ 23.000 عملية تعقيم لمختلف المؤسسات ما بين الفاتح مارس و 27 مايو    توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات يسهم في تعزيز الوقاية من الحرائق    اجتماع المكتب الفدرالي للفاف يوم الأحد عبر تقنية الفيديو عن بعد    الحماية المدنية تفرغ برك مائية لمنع سباحة الاطفال بتيارت    بالصور..هكذا أصبحت طائرات الجوية الجزائرية بعد إعادة تجهيزها    شريط حول الحراك: الصحافة الوطنية تندد بحملة حاقدة وعنيفة تستهدف الجزائر ومؤسساتها    استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم    المتعافون من "كورونا" يجب عليهم قضاء الصوم    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الأميرعبد القادر: السباق في تقنين القانون الإنساني المعاصر    بن قرينة : "بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء حادثة المروحة ولكن هيهات"!!    مشروع قانون المالية التكميلي: معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"    المحلل السياسي أحمد بن سعادة يرافع من أجل التأطير القانوني للتمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية    إسماعيل مصباح: قرار رفع الحجر الصحي ليس سهلا وعلى المواطنين تغيير سلوكياتهم    الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    دعوة إلى الاستلهام من تضحيات جيل الثوار لبناء الجزائر الجديدة    مع بداية فترة الحر    بلمهدي يرد على شمس الدين    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    فنون البيت ثمرة وباء كورونا    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    جمال للروح وتوازن للمشاعر    تثمين تراث مليانة.. شرط أساسي لتنميتها    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصحاب الطعون بحي ديدوش مراد ينتفضون بغلق الطريق
عنابة / طالبوا بالإفراج عن النتائج قبل الانتخابات
نشر في آخر ساعة يوم 16 - 10 - 2017

انتفض صبيحة أمس أصحاب طعون السكن بحي ديدوش مراد من خلال قطع وغلق الطريق المؤدي إلى حيهم وإلى حي السهل الغربي مستعملين المتاريس والحجارة وأغصان الأشجار منددين بتماطل السلطات في دراسة الطعون التي أودعوها بعد إقصائهم من قائمة السكن الاجتماعي التي تم الإفراج عنها مؤخرا.
حورية فارح
حيث استفاد حي ديدوش من حصة 260 وحدة سكنية على الرغم من أنه كان من المفروض استفادته من حوالي 310 وحدات سكنية وبعد التماطل وسماع بأن دراسة الطعون قد تم تأجيلها إلى ما بعد الانتخابات أثار غضب واستياء المواطنين وأصحاب الطعون الذين خرجوا إلى الشارع وأغلقوه للمطالبة بالإسراع في دراسة الطعون والإفراج عن قائمة السكنات التي تندرج في إطار الطعون قبل الانتخابات وخاصة أن معظم المقصيين أصحاب الطعون يعيشون ظروفا مزرية وهم متضررون ويقطنون بسكنات هشة وتعود للعهد الاستعماري كما أنهم لم يستفيدوا من أية صيغة سكنية ولا دعم الدولة أي أن كل الشروط مستوفاة أما قضية تجديد الراتب الشهري فهي مجرد أقاويل حيث أن القائمة المفرج عنها تضمنت مستفيدين يتقاضون راتب كبير أي منهم من يتقاضى 6 ملايين راتبا شهريا إلى جانب حدوث تجاوزات كبيرة في القائمة فهذا ليس معايير لإقصاء مواطن راتبه الشهري زائد عن 200 دج عن الراتب المحدد وهذا ما اعتبره مواطني وأهالي حي ديدوش مراد ظلما كبيرا خاصة أن القائمة تضمنت أيضا موظفين كما أن السكن يعتبر حقهم الطبيعي بالدستور لطالما تتوفر فيهم الشروط المطلوبة.
المحتجون يهددون بمقاطعة الانتخابات
هدد المحتجون وسكان حي ديدوش مراد في حالة عدم الإفراج عن القائمة الخاصة بأصحاب الطعون قبل الانتخابات بمقاطعة هذه الحدث وأنه لا يمكن إجراء الانتخابات من طرف مواطني ديدوش مراد وخاصة أن يعانون جراء عدم تسوية وضعيتهم اتجاه السكن كما أنهم قد سئموا من الوعود الكاذبة من طرف السلطات المحلية كما أنهم يريدون إجراء الانتخابات في ظروف حسنة بدون مراعاة ضرر المقصيين من السكن وكما طالبوا بضرورة مقابلة رئيس الدائرة الذي رفض استقبالهم خلال التوجه إليه للاستفسار عن الطعون هذا فيما أكد المحتجون على مواصلتهم للاحتجاج وغلق الطريق إلى غاية الإعلان عن قائمة أصحاب الطعون من طرف السلطات المعنية.
شلل في حركة المرور ومعاناة المواطنين
تسبب غلق الطريق المؤدي من وسط مدينة عنابة إلى أحياء السهل الغربي وبالضبط بحي ديدوش مراد (لاري روز) في عرقلة حركة المرور وشلل تام للمارة عبر ذلك الطريق حيث اضطرأصحاب المركبات وسائقو الحافلات إلى تغيير مسارهم والمرور من طريق حي جبانة ليهود من أجل الوصول إلى وسط مدينة عنابة بغرض الالتحاق بمناصب عملهم أو لقضاء حاجياتهم وكما اضطر أصحاب الحافلات إلى إنزال الركاب في منتصف الطريق وبالضبط بموقف الحماية المدنية بسبب الاحتجاجات وبذلك اضطر الركاب أو المواطنون مواصلة طريقهم مشيا على الأقدام إلى غاية الوصول إلى وسط المدينة وكما شهدت باقي الطرقات ازدحاما مروريا رهيبا خاصة عبر مداخل مدينة عنابة بسبب توافد العديد من أصحاب المركبات ومستخدمي الطريق . ومن جهتهم المحتجون أي أصحاب ملفات الطعون قد أكدوا بأنهم يواصلون احتجاجهم وغلقهم للطريق إلى غاية تلبية مطالبهم وفي حالة عدم تلبيتها فإنهم سيصعدون من لهجتهم الاحتجاجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.