ملف الذاكرة أولوية وهناك إرادة إيجابية من الرئيس الفرنسي لتسويته"    خبراء يؤكدون عبر "الحوار":الأوراق المالية الجديدة ليست حلا لاسترجاع الكتلة النقدية    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات ب 1.3% في الثلاثي الأول من 2020    إحياء آيا صوفيا بشارة حرية للمسجد الأقصى    وفاة المجاهد عبد الله يلس آخر شهود عيان مجازر 8 ماي 1945 بقالمة    إقالة رجراج من شباب قسنطينة    رواق محمد راسم يفتح أبوابه بعد 3 أشهر من الغلق    باتنة في الصدارة متبوعة ببسكرة وتزايد المصابين في 19 ولاية    الرئيس تبون يترأس الأحد مجلسا للوزراء يخصص للخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والإجتماعي    تبون يترأس غدا مجلس الوزراء لبحث خطة الإنعاش الاقتصادي    الأمم المتحدة: الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة    أي تهديد خارجي لأمن ليبيا يستهدف أمن الجزائر    نادي شالكه يُقرّر بيع بن طالب    عبد الناصر ألماس جاهزون لكل الاحتمالات    بوالصوف يقطع أولى خطواته نحو مانشستر سيتي    من داخل سجن الحراش…حلفاية يصاب بكورونا    تيسمسيلت: حريق يتلف أكثر من 5 هكتار من الأشجار الغابية ببني لحسن    سكيكدة: هلاك شخص بعد وقوعه في بئر وإنقاذ آخر في عرض البحر    حجز أزيد من 3600 قارورة خمر و2200 قرص مهلوس بباتنة    أمن تلاغ بسيدي بلعباس يسترجع 300 مليون سنتيم مسروقة من محل تجاري    العاصمة:أوامر بغلق نقاط بيع المواشي في 5 بلديات    رزيق يجتمع بإطاراته لهذا السبب    مطرب الأغنية القبائلية بلخير محمد أكلي في ذمة الله    تشييد أضخم بوابة في الحرم المكي (صور)    10 خصائص تُميّز الأيام العشر الأول من ذي الحجة    في رفقك بالحيوان أجر عظيم    من رحمة النبي بالحجيج    إيداع 7 مسؤولين بديوان الحبوب بتنس في الشلف الحبس المؤقت    تنصيب شاقور محمد رئيسا لأمن ولاية الجزائر    الوضعية الحالية مقلقة جدا وعلينا الاستعداد لأي طارئ    تيبازة: إلتزام شبه تام بالبلديات المعنية بالحجر الصحي المنزلي    وزير الإتصال يستقبل سفيرة ألمانيا بالجزائر    لا قانون مرور في مستغانم .. !    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    تحصل 2795 فنان على مساعدة مالية من طرف "الأوندا"    وزارة التجارة: فتح فضاء تواصلي لفائدة المستثمرين الوطنيين    السكة الحديدية ، مطار ، الترامواي ، مستشفى جامعي… حلم السكان فهل يتحقق البعض منها في زيارة الوزير الأول إلى ولاية خنشلة    حرب عالمية باردة فوق بطون جياع سوريا    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    وزير الصحة في زيارة إلى الصيدلية المركزية    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    أصيب بفيروس الكورونا    الألعاب المتوسطية وهران-2022    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    شريف الوزاني ينتقد المساهمين ويستثني "بابا"    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    معالم سياحية مهددة بالاندثار    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    نغماتي الموسيقية رافقت خالد ،عاصي الحلاني و نجوم عالميين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في آخر ساعة يوم 02 - 06 - 2020


أكد رئيس الجمهورية, القائد الأعلى للقوات المسلحة, وزير الدفاع الوطني, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء بالجزائر العاصمة, وقوفه “بالمرصاد” ضد اللوبيات التي تستهدف الجيش الوطني الشعبي بحملات “يائسة”.وقال الرئيس تبون في كلمة ألقاها بمقر وزارة الدفاع الوطني أمام إطارات ومستخدمي الجيش الوطني الشعبي وتابعها بتقنية التواصل المرئي عن بعد, قيادات القوات والنواحي العسكرية الست والوحدات الكبرى والمدارس العليا عبر كامل التراب الوطني, أن “الموقف الوطني الثابت لسليل جيش التحرير الوطني, أزعج أعداء الجزائر من الحاقدين والحاسدين والمتسترين بلوبيات ما زالت أسيرة ماض تولى إلى غير رجعة”, مضيفا أن هذه اللوبيات “معروفة في مهدها ومعروفة بامتداداتها ومعروفة بأدواتها ونحن لها بالمرصاد”.وخاطب رئيس الجمهورية إطارات وأفراد الجيش بالقول, “لا عجب أن يسترسلوا في حملاتهم الهستيرية للنيل من معنوياتكم لأنهم لم يتعلموا من تجارب التاريخ, وإلا لأدركوا أن هذه الحملات اليائسة ضد سليل جيش التحرير الوطني ومهما تنوعت فنون وشرور أصحابها في التضليل لن تزيد شعبنا إلا التفافا حول جيشه, ولن تزيد جيشنا الا انصهارا في الشعب”.وأبرز الرئيس تبون أن هذا هو “المغزى العميق لعبارة ‘جيش شعب خاوة خاوة' التي رددتها حناجر الملايين في ربوع الوطن وعلى امتداد أسابيع وعلى مرأى ومسمع من العالم كله”, بما ساهم في “إنقاذ البلاد من المصير المجهول الذي كان مسطرا لها والقفز بها الى عهد الأمل واستعادة الثقة بالنفس”.وشدد رئيس الجمهورية على أن أفراد الجيش الوطني الشعبي “البواسل” أثبتوا أن مكانهم هو “دائما إلى جانب الشعب”.وأضاف بالقول “أثبتم ذلك خاصة بالأمس القريب من خلال وقوفكم مع الحراك المبارك لبناء جمهورية جديدة, نحن بصدد وضع أسسها تحت راية بيان أول نوفمبر, وتثبتونه اليوم بعيونكم الساهرة على حدود البلاد وأمنها وبالاستعداد لوضع كل الوسائل والإمكانيات لتلبية احتياجات قطاع الصحة العمومية عند الضرورة في معركة التصدي لمنع تفشي جائحة كورونا”.وتطرق الرئيس تبون إلى هذا اللقاء الثاني الذي جمعه مع إطارات ومستخدمي الجيش الوطني الشعبي في أقل من أربعة أشهر, معربا عن أمله في أن تكون هذه “سنة حميدة بين القائد الأعلى للقوات المسلحة وإطارات الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني”.وفي حديثه عن مساعي عصرنة القوات المسلحة, أكد رئيس الجمهورية أنه تابع “بفخر وإكبار المناورات العسكرية في مختلف الوحدات”, وأنه لمس “عن قرب, من خلال المؤشرات العملياتية الرئيسية, نتائج الخطة المرسومة لتحديث وعصرنة قدرات قواتنا المسلحة ورفع درجة احترافيتها في العالم وفي المنطقة وتمسكها بتعزيز السلام والأمن في العالم”.وأعرب الرئيس تبون عن قناعته بأن “ترقية الصناعات الحربية كخيار استراتيجي, لا تقل أهمية عن بناء اقتصاد وطني قوي ومتنوع في حماية سيادة الأمة وثوابتها وقيمها وتعزيز تلاحم أبنائها”.وفي ختام كلمته, توجه رئيس الجمهورية بالتحية والتقدير الى “الحماة الأشاوس المرابطين على الحدود في مواجهة التنظيمات الإرهابية وكذا في الهضاب والجبال للتصدي لكل من تسول له نفسه العبث باستقرار الوطن”, مؤكدا أنهم “يحملون أرواحهم على أكفهم من أجل أن يكونوا فعلا بأخلاقهم العسكرية المثالية وإرادتهم الصلبة وعزيمتهم الفولاذية, خير خلف لخير سلف”.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.