وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    بالأرقام..هذه "حصيلة" ميناء الجزائر في عزّ كورونا    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات    الوزير الأول في زيارة عمل اليوم إلى ولاية سيدي بلعباس    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    عدد الأسرّة كافٍ لتكفّل أفضل بالمرضى    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    قدم أداء رائعا    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    لتلبية حاجيات المواطنين وتجسيد برنامج توزيع السكنات    عبر 05 بلديات بمقاطعة الشراقة    وفاق سطيف فكر في عدم تسريحه    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    "إني حزين جدا"..أول تعليق لبابا الفاتيكان عن مسجد آية صوفيا    المديرية العامة للضرائب تمدد آجال اكتتاب التصريح التقديري للضريبة إلى 16 أوت المقبل    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    لا يجوز التخلي عن الأضحية بحجة الوباء    إنهاء أشغال موقع 1462 مسكن عين المالحة مطلع فيفري    حملة جريئة للتحسيس ومحاربة الترويع    لهذا لا يمكن فرض حجر جزئي بالعاصمة    لا نريد أن نكون مصدرا للهلع أو التهويل..ونقول كلّ الحقيقة للجزائريين    مستشفى وهران يقاضي مغنية    وفاة المجاهد رحال محمد    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020    وفاة مدير الثّقافة    هزة أرضية بقوة 3,1 درجات    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    "المحلول المعجزة" يقود إلى السجن    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    محاربة الجراد بتحويله إلى كباب    تحويل مصلحة الأمراض الجلدية للتكفل بمرضى "كوفيد 19"    وداعًا أيّها الفتى البهي    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    14 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل بدون أجور منذ شهرين    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    عودة التموين بالبرنامج العادي غدا الثلاثاء    ..هذه قصتي مع «كورونا»    «لا يمكننا مراقبة المرضى عن بعد و حماية عائلاتهم مسؤوليتهم»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    دعم الأحياء ومناطق الظل بمصادر جديدة    إصابة أميتاب باتشان وابنه بفيروس كورونا    عبر موقعها الالكتروني    مهنيو القطاع ضحايا «كورونا» شهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محكمة الجنايات تدين منظمي رحلات الموت نحو سردينيا الإيطالية
سكيكدة / كانوا وراء اختفاء 20 حراقا رمضان الماضي.
نشر في آخر ساعة يوم 20 - 06 - 2012

لأول مرة عالجت جنايات سكيكدة ، قضية تتعلق بالحراقة وقوارب الموت ، بعدما امتثل أمامها خمسة أشخاص وجهت لاثنين منهم واحد من البوني بولاية عنابة «جناية تهريب المهاجرين بأكثرمن شخص « أما البقية ومعظمهم من المرسى فتوبعوا «بجنحة عدم الإبلاغ عن جريمة تهريب المهاجرين فورا العلم بها ....
تفاصيل الواقعة جرت رمضان الماضي ، حينما اتفق (ق-ز) في العقد الثالث من عمره مع صاحب مركب من المرسى (ذ-م) في العقد الرابع من عمره ، على تجهيز مركبه قصد كرائه لمجموعة من الحراقة مقابل مبالغ مالية وهو ماحدث ، حيث قام ( ق-ز ) بشراء محرك للقارب ثم تسلم مبالغ مالية من الشباب الذين امتطوه قاصدين سردينيا الإيطالية ، ليختفي أثرهم ولاتظهرعليهم أية معلومات ، قبل أن يعثر على جثة واحدة منهم ببجاية لفظتها مياه البحر.والد أحد الحراقة طالب صاحب القارب بإعادة ابنه له ، بعدما يئس من الوصول إليه ومعرفة إن كان حيا أو ميتا ، إلا أنه رد بكونه لم ينقل قصدا لأن معظم الحراقة بالغون ، كما لم يرغمهم على الحرقة وإنما استغل حاجتهم ليتاجر بهم ، وهو ماردت عليه بسجنهما 15 سنة ، كونهما قاما بفعل غير قانوني ، أما من الناحية الإنسانية فيتحملان مسؤولية الحراقة الذين يجهل مصيرهم دفاع الطرف المدني ، قال أن المتهم ( ق-ز) من أشهر تجار قوارب الموت بولاية عنابة ، استغل حاجة الشباب ورغبتهم في الهجرة ليسلبهم أموالهم مقابل مصير مجهول ولأن الأمن تابعه ، غير نشاطه إلى المرسى بسكيكدة ليتحالف مع (ذ-م) صاحب المركب ويتفقا على نقل الحراقة للجهة الآخرى دون اعتبار حالة يأس الراغبين في الحرقة وكيفية حصولهم على المال ليعتبرهما مصدرا تشجيع على الحرقة والهجرة غير الشرعية.
لتدينهما محكمة الجنايات بعشر سنوات سجنا ، وبرأت ساحة باقي المتهمين من بينهم شاب ركب القارب باتجاه سردينيا ، لكنه نزل رافضا إكمال الرحلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.