«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إغراق أسواق وهران ب 185 طنّ من البطاطا تحسبا لرمضان
نشر في صوت الأحرار يوم 17 - 08 - 2009

أكّدت الغرفة الفلاحية بوهران، أنّ مخزون البطاطا الذي يقدّر هذا العام بأزيد من 185 طنّ كفيل بتخفيض أسعارها خلال شهر رمضان، فيما ينتظر أن تنخفض أسعار الدواجن كذلك بعد الإجراءات التي خرج بها اجتماع وزارة الفلاحة الثلاثاء الماضي.
فنّدت غرفة الفلاحة، توقّعات الكثيرين بأن يصل سعر البطاطا إلى سقف 100 دج للكيلوغرام في رمضان استنادا إلى مؤشّرات ذلك بارتفاع أسعارها هذه الأيّام إلى 60 دج في مختلف الأسواق وهو مستوى لم يسبق تسجيله على الصعيد الوطني منذ حوالي أربعة أشهر، حيث ظلت قيمتها مستقرة في غمرة الغلاء بين 40 دج إلى 45 دج في أسواق التجزئة، وقد أكّدت مصادر من الغرفة الفلاحية أنّ المخزون الذي تحوز عليه وهران لهذا الموسم يكفي لإغراق السوق بمادّة البطاطا وبالتّالي تخفيض أسعارها في رمضان لتستقّر في حدود 30 دج، إلاّ أنّ هذه التطمينات لم تجد طريقها إلى آذان المواطنين في ظلّ المضاربة من قبل التجّار خصوصا في الشهر الفضيل والتي قد تطال حتّى السلع المدعّمة من قبل الدولة والتي تراقب أسعارها من قبل فرق مديرية التجارة، وقد تفاعل العديد منهم مع ارتفاع سعر المادة الأساسية في طبق كل الجزائريين باللجوء إلى أسواق الجملة للخضر والفواكه التي تعرف هذه الأيام إقبالا غير معهود من طرف المستهلكين لاقتناء أكياس البطاطا وبالقناطير طمعا في الاستفادة من تخفيضات أسعار البيع بالجملة. من جانب آخر خرج الاجتماع الذي عقدته وزارة الفلاحة الثلاثاء الماضي مع كلّ الفاعلين فيما يتعلّق بقطاع اللّحوم البيضاء، بجملة من التدابير التي سيجري العمل بها لتخفيض أسعار الدواجن، حيث تمّ التخفيض من أسعار الضرائب على المربيّن مقابل إبرام عقود ما بين المربيّن والمذابح لشراء جميع إنتاجهم من الدواجن حتّى يجنّبهم ذلك تكبّد الخسائر ويدفع العديد من المربيّن المتردّدين على زيادة الاستغلال في هذا المجال وبالتّالي وبناء على هذه التدابير المتّخذة من المتوقّع أن تنخفض أسعار الدجاج إلى ما دون 240 دج للكيلوغرام، إذ تصل حاليا إلى 340 دج للكيلوغرام، ويرجع المربون هذا الارتفاع الجنوني الذي لم يسبق وأن تمّ تسجيله من قبل إلى الخسائر التي تكبّدوها بسبب الارتفاع القياسي لدرجة الحرارة خلال موسم الصيف الجاري، ما تسّبب في هلاك الآلاف من الكتاكيت عبر عدّة مزارع، فضلا عن الحرائق التي خلّفت هي الأخرى خسائر مماثلة مسّت بخطّ إنتاج الدواجن ودفعت إلى رفع أسعارها بسبب قلّة العرض وزيادة الطلب، بينما لا يمكن بأيّ حال من الأحوال تبرئة يد المضاربة والاحتكار من الظاهرة خصوصا وأنّ شهر رمضان ككّل موسم لا يخلو من هذه الممارسات التي تلهب جيوب المستهلكين. وبالنظر إلى ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء حيث تجاوز سعر الخروف على سبيل المثال 800 دج للكيلوغرام، ظلّت لحوم الدواجن إلى وقت ما البديل المفضّل لذوي القدرة الشرائية الضعيفة، لكنّ مع ارتفاع أسعارها تزداد الأمور تأزّما خصوصا وأنّ اللّحوم المجمّدة التي يتوجّه نحوها غالبية المستهلكين لا تشكّل مأمنا على صحّتهم استنادا لعمليات حجز مصالح مديرية التجارة لكميّات معتبرة من اللّحوم المستوردة الفاسدة خصوصا في الأسابيع التي تسبق شهر رمضان.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.