عمال مصنع «طحكوت» للسيارات في تيارت يحتجون ويتوقفون عن العمل    ألف نقابي ينظمون وقفة احتجاجية أمام المقر الولائي لUGTA    فلسطين تُباع في‮ ‬المزاد والمسلمون‮ ‬يتفرجون‮ ‬    “البنين” تحقق المفاجأة وتوقف “غانا” !!    للمخرج مرزاق علواش    رفقة‭ ‬عازف البيانو الروسي‮ ‬ألكسندر كارباياف    توزيع 66 ألف سكن احتفالا بالذكرى ال57 للاستقلال    سوق أهراس    توقع 3 ملايين سائح أجنبي بالجزائر قبل نهاية العام    تعزيز أسطول «الجزائرية» ب6 طائرات جديدة    الأرندي يتجه نحو انتخاب خليفة أويحيى    منطقة الخليج على فوهة بركان،،،    الجزائر تؤكد حرصها على الإرتقاء به‮ ‬    خلال الميركاتو الصيفي    القائمة ضمت أربعة لاعبين    تحسباً‮ ‬للموسم القادم    مع بداية موسم الإصطياف بمستغانم    تزامناً‮ ‬وارتفاع درجات الحرارة    بمشاركة‮ ‬25‮ ‬ولاية ببومرداس‮ ‬    المطالبة بإلحاق ديوان مكافحة المخدرات بالوزارة الأولى    التمسك بالتغيير والحفاظ على الوحدة الوطنية    تعاونية الحبوب والبقول الجافة    حول تصريحاته عن الوضع الراهن للبلاد‮ ‬    فتح‮ ‬1000‮ ‬منصب في‮ ‬سلك الشؤون الدينية    الأزمة تتعقد كلما طال أمدها    كوشنر يرفض مبادرة السّلام العربية والرّئاسة الفلسطينيّة تعتبرها خطّا أحمر    استيقظت لتجد نفسها وحيدة على متن الطائرة    توقيف عصابة كانت تعتدي على المواطنين ببوفاريك    اكتشاف كميات ضخمة من الغاز على الكوكب الأحمر    مدينة جفت في عام واحد    تعاونية الحبوب ببلعباس تستقبل 166 ألف قنطار من القمح و الشعير    تحسن قيمة العملة الوطنية مرتبط بالتحول السياسي و خروج البلاد من العلاقات التقليدية    تزول الثلاثية بزوال الظروف المنشئة لها    «نريد الإنتخابات الرئاسية بدون الباءات»    عطش الشتاء و الصيف    التماس 7 سنوات سجنا ضد خضار يبيع المهلوسات بسوق « لاباستي »    مخططات طموحة على الورق وعيوب مفضوحة في الميدان    قائمة المسرحين لم تحدد ومطراني أول المستقدمين في انتظار بلخير    «الجامعة غاضبة للتغيير طالبة»    ملتقى وطني حول الإعلام ودوره في ترقية النشاط الثقافي والسياحي    الصدى والمدى ....... في عبارة «يتنحاو قاع»    دعوة    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    "الخضر" في مهمة تعبيد الطريق نحو ألعاب طوكيو 2020    التكوين والإكثار من المراكز كفيلان بترقية الفروسية الجزائرية    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مايك جاجر يعود إلى المسرح    طبعة ثانية من مخيّم القرآن للبنات    أقدّم أشعارا باللغة الفرنسية لكلّ المناسبات الوطنية    أطول قلادة تدخل "غينيس"    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاصيل وهران تزوّد مخازن الديوان الوطني ب 200 ألف قنطار من الحبوب
نشر في صوت الأحرار يوم 25 - 10 - 2009

صرّح أمس، مدير الفلاحة بوهران، أنّ محاصيل الولاية القياسية هذا العام، دعّمت مخازن الديوان الوطني ب 200 ألف قنطار من الحبوب أي ما يعادل 55 مليار سنتيم، حيث تمثّل نسبة الشعير 70 % من الحبوب التي بلغت محاصيلها 679 ألف قنطار هذا الموسم.
دعا مدير الفلاحة بعاصمة الغرب في الاجتماع الأسبوعي مع الوالي، جميع الفلاّحين إلى التوجّه نحو زراعة القمح الليّن والصلب للاستفادة من تشجيعات الدولة التي سخّرتها هذا الموسم، والمتمثّلة في دعم الأسمدة والبذور المعالجة وكذا العتاد، وذلك من أجل الرفع من إنتاج هذه المحاصيل، مع الإشارة إلى أنّ أسعار القمح الصلب والليّن التي يشتري بها الديوان الوطني من الفلاّحين تقارب أسعار الاستيراد، لكنّ الملاحظ طيلة السنوات الماضية، أنّ أنظار الفلاّحين متوجّهة نحو زراعة الشعير، لأنّه أقّل تكليفا ولا يتكبّد الفلاّح خسائر معتبرة في حال الجفاف، إذ ذكر مدير الفلاحة أنّ نسبة الشعير المحصود الموسم الفارط مثّلت 70 % من الحبوب، حيث تمّ تسجيل إنتاج قياسي لم يتّم تسجيله منذ أزيد من 10 سنوات على مستوى الولاية، بلغ 679 ألف قنطار، نظرا لكمّية الأمطار الهائلة التي تساقطت العام الماضي والتي تجاوزت 600 ملم، كما ارتفعت جرّاء ذلك مردودية الهكتار الواحد إلى 15 قنطارا بعدما كانت تتراوح في حدود 4 قناطير فقط، وكانت كميّة المحاصيل التي سجّلتها الولاية ستكون أكثر من ذلك لولا الحرائق التي تسبّبت في إتلاف نحو 100 هكتار بما يتواجد بها من محاصيل، وقد أرجع ذلك بالدرجة الأولى إلى الحصّادات القديمة ونقص العتاد، إضافة إلى تضائل المساحات المزروعة، وحسب نفس المصدر، فإنّه تمّ حرث حوالي 35 ألف هكتار من بين 45 ألف هكتار المستغلّة سنويا، وقد أشار الوالي من جانبه إلى تراجع الأراضي الفلاحية وتحوّلها إلى بور بسبب الإهمال وتحويل استغلالها نحو نشاطات أخرى، فيما تقدّر الهكتارات المسقية بأكثر من 9 آلاف هكتار بسهل ملاتة وبوسفر، لكنّها مرتبطة بإتمام مشاريع إنجاز الأحواض ومحطّة تحلية المياه.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.