وفاة وزير الشؤون الدينية الأسبق بن رضوان    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    3 قتلى و 206 مصابين 24 ساعة    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    بيان اجتماع المجلس الأعلى للأمن حول تقييم الوضع العام في البلاد    الأولوية للمرضى المزمنين ومستخدمي الصحة والأسلاك الأمنية    لا مسح شامل لديون المؤسسات المصغرة    شغل مناصب هامة في دولة    محمد فاضل يطالب الشركات النيوزيلاندية بوقف تواطئها مع المحتل المغربي    على أساس حق تقرير المصير    الرئيس تبون يأمر بالتحضير لفتح المساجد الكبرى والشواطئ    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    شرفة يهنئ أسرة بلوزداد    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    أولوية إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية    عبر مواقع التواصل الاجتماعي    للكاتبة حنان بوخلالة    الوزير الأول ينعي الفقيد و يؤكد:    بسبب المخاوف المرتبطة بكورونا    أسعار النفط تتراجع    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    الدعوة لإقامة اتحاد اقتصادي يشمل الجزائر وتونس وليبيا    "كوفيد 19" يلغي موسم الاصطياف 2020    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    الإشاعات تُربك المقبلين على البكالوريا    مديرية الفلاحة بتلمسان تؤكد خلو حليب الأكياس من أي مضادات حيوية    أصحاب الملفات المقبولة والطعون يطالبون بالإدماج في الموقع 18    نقابة الأئمة: سنراقب كافة العمليات ونبلغ عن أي تجاوزات!    دعم برنامج "فول برايت"    مستشفيات الشلف تستقبل 20 إصابة بضربة شمس يوميا    5 عقود في ترقب الوعود    لا تصدّقوا معلومات كاذبة هدفها التأثير على تلاميذ البكالوريا    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و«سان» و«الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    سالم العوفي ينتقد الإدارة    «لا زال الوقت في صالحي لدراسة العروض»    «صعودنا مستحق ونتمنى عودة الرئيس بن احمد»    متفائلون بانخفاض الإصابات في أوت    جمع 500 طن من النفايات المنزلية    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    وجهان لعملة واحدة    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    الهدية في حياة النبي الكريم    الموجة تصل الجنوب.. النيران تأتي على واحات نخيل بتمنراست    ذيب: الفاف ظلمتنا وقررت الاستقالة رسميا    بن رحمة يكشف سر تألقه في إنجلترا    بوغرارة: كنا قادرين على احتلال مرتبة أفضل    الجمعيات مدعوة إلى دعم المستشفيات بالمعدات    التشكيلي "هاشمي عامر" يروي تجربته مع الحجر الصحي    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نطلاق الأيام الأدبية 'عبد الله بوخالفة'ببسكرة
نشر في صوت الأحرار يوم 25 - 05 - 2009

وهيبة منداس أكد أحمد دلباني أن تنظيم الأيام الأدبية "عبد الله بوخالفة" ببسكرة من 26 إلى غاية 28 ماي الجاري هي استرجاع لذاكرة هذه التجربة الشعرية الخصبة التي رحلت مبكرا لكنها حفرت في معنى المسار الشعر الجزائري كما أن الراحل عبد الله بوخالفة إسم مميز عليه أن يأخذ موقعه الكامل في الذاكرة الأدبية الوطنية واختير اللقاء الأدبي الذي ينظمه الناقد أحمد دلباني بالتعاون مع مديرية الثقافة ودار الثقافة لولاية بسكرة شعار "من أجل إبداع شعري جزائري مفتوح على ليل المعنى"•
ومن المنتظر أن تفتح الأيام الأدبية "عبد الله بوخالفة" التي كانت ذات صبغة محلية وتحولت إلى موعد وطني مفتوح أمام جميع المهتمين بالحقل الشعري والنقدي وفاعليه على غرار أزراج عمر، إدريس بوذيبة، سليمان جوادي، لخضر فلوس، إبراهيم صديقي، توفيق ومان، بوزيد حرز الله• ويضيف أحمد دلباني أنه سيتم خلالها تكريم الشاعر عثمان لوصيف•
وجدت نفسي وأنا أكتب هذا المقال حول الأيام الأدبية "عبد الله بوخالفة" مسؤولة عن تقصي شذرات روحه وعوالمه•
فما معنى أن ينتحر شاعر في ربيع العمر ال 24 على سكة الحديد أن يلقى جسده الهزيل وروحه المتعبة على صدأ سكة الحديد المحترقة ببرودة ويمضي القطار إنه منتهى الرفض والصراخ في صمت الإرتماء الأخير•• سلوك ليس بتفاهة الواقع الذي أحاط بيوميات الشاعر "عبد الله بوخالفة" الذي رسم في داخله حلم جيل كامل بل أحلاما فتح عيناه ذات يوم ليجدها مجرد خراب تتجاوز سطحيتها تفاهة كذبة سمكة أفريل لأن السمكة التي اكتشفها لم تكن سوى قرشا أو حوتا كبيرا ضخما يصطاد أحلامنا ويدخلنا عنوة دوامة الأسئلة المرهقة المزعجة لقناعاتنا والمغتصبة لطفولتنا والبراءة فينا قيل أن عبد الله بوخالفة لو بقي حيا لكان أهم شاعر مغاربي من الجيل الجديد لأنه اشتغل على الموروث العربي الإسلامي وغاص فيه شعريا ونقديا وصفة ينفرد بها كونه حاول التأسيس لمشروعه بناءا على رؤية موسوعية وهي صفة يفتقدها وللأسف مثقفينا ممن يرفعون شعار الشعر للإسترزاق كما أنه تجول في حدائق الإبداع بين كتابة نقدية شعر، قصة وإن لم ينشر أعماله غير أن الصفحات الثقافية لجريدة "النصر" احتضنت وتبنت مقالاته وكتاباته النقدية وأشعاره وجمع الناقد والمسرحي ناصر خلاف شتات كتاباته في مؤلف نادر هو شهادة إعتراف بهذا المبدع الذي مات مبكرا كما تحدثت الشاعرة اللبنانية جمانة حداد عنه ضمن مؤلفها حول الشعراء المنتحرين•
إتجه الشاعر عبد الله بوخالفة الذي انتحر يوم 3 أكتوبر 1988 ليدفن يوم 4 أكتوبر 1988 أي يوم واحد قبل أحداث 5 أكتوبر 1988 التي غيرت مسار الجزائر في مستويات عديدة إلى عالم التصوف ويحمل فعل الإنتحار دلالة إستشرافية للمبدع ظل يصارع فكريا قيم عديدة حيث أصيب بنوبات غريبة وتوزعت قاعاته بين اليمين واليسار•
ما زالت مخطوطاته الشعرية لدى العائلة والباحث لخضر رحموني تنتظر النشر وقد يتفاجأ الجميع بنبؤات الشاعر المنتحر•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.