اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تساقط أمطار غير موسمية ينذر الفلاحين بسنة كارثية
التهاب أسعار التمور بعاصمة التمور الوادي
نشر في الفجر يوم 22 - 09 - 2009

تشهد أسعار التمور بولاية الوادي هذه الأيام ارتفاعا كبيرا، ما يهدد بانتشار الظاهرة على باقي أسواق الجملة عبر الولايات، خاصة وأن الولاية تعتبر من أكبر الولايات إنتاجا على المستوى الوطني، لاسيما في السنوات الأخيرة التي عرفت انتعاشا كبيرا بفعل زيادة الدعم الفلاحي للنخيل، والتي كانت وراء زيادة المساحات المزروعة والكميات المنتجة·
نزلت التمور المبكرة للأسواق، ويأتي على رأسها ''المنفر'' الذي يعتبر من بين أهم المنتوجات المستهلكة عند سكان الوادي في هذا الفصل، لكن البارز هذا العام بقاء أسعارها مرتفعة جدا نظرا للظروف المناخية الخاصة بالموسم الماضي بتواصل برودة الطقس حتى أواخر جوان·
كل هذه العوامل أدت إلى ارتفاع ''المنفر'' في السوق إلى 250 دينار بداية رمضان، وترواح أسعاره هذه الأيام بين 100 و150 دينار·
أما الحديث عن الأنواع الجيدة من تمر ''دفلة نور'' أمام الفقراء فقد أصبح من المحرمات، كون سعرها تجاوز 300 دينار في هذه الأيام في عاصمة التمور الوادي· ويعتقد متتبعو أسواق التمر أن السبب في ارتفاع الأسعار ليس الندرة، بل المضاربة بين من احترفوا البيع هذه المواسم واستغلال الفرص لإثقال كاهل المواطن باعتبار الولاية تتوفر على أكثر من 6 ملايين نخلة مثمرة من شأنها تغطية السوق المحلي في الأيام الأولى·
وتتراوح الأسعار في سوق الجملة حسب الباعة من الفلاحين بين 40 و50 دينار، أي أن المضاربين وتجار التجزئة يضاعفون الأسعار التي تباع بها في أسواق الجملة·
ورغم دخول دفلة نور الجديدة هذه الأيام للسوق إلا أن الإقبال عليها ما يزال ضعيفا نظرا لغلائها وكثرة الطلب عليها من الولايات الأخرى، وفي العادة تنخفض أسعار التمور الأخرى مع دخول المنتوج، لكن هذا لم يحدث لحد الآن·
من جهة أخرى يتخوف العديد من الفلاحين من ضياع المنتوج هذا العام إذا لم تتخذ إجراءات لحماية المنتوج، خصوصا مع نزول الأمطار هذه الأيام في غير وقتها وبكميات كبيرة قد تتلف منتوج دفلة نور بالكامل، خاصة مع تأخر النضج الناجم عن الأسباب السالفة الذكر من تأخر ارتفاع درجات الحرارة حتى أواخر جوان الماضي، ومن شأن هذه المشكل أن يزيد من معاناة المنتجين الذين مسهم مرض ''البوفرون'' بشكل كبير هذا العام· للتذكير فإن ولاية الوادي تعد الأولى وطنيا في إنتاج التمر بمختلف أنواعه، ويصل معدل الإنتاج السنوي إلى 5,2 مليون قنطار خاصة دفلة نور ويبلغ عدد النخل 6 ملايين نخلة·
وتتوقع المصالح المختصة انتاج 6,1 مليون قنطار هذا العام، ويميز منتوج التمر بالوادي انفراده بزارعة النخيل البعلي المنتج لأجود تمر في العالم، حسب منظمة ''الفاو'' العالمية، الذي يقاوم الرطوبة والحرارة بدرجات عالية، واعتبرته بداية العام من الزراعات المحمية عبر العالم·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.