بفضل مراجعة قوانين الانتخابات وغيرها، محمد شرفي    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    بدء محاكمة السعيد بوتفليقة، توفيق، طرطاق وحنون اليوم    أمر إيداع ضد الشرطي المتسبب في حادث المرور    الجسم السليم في العقل المهلوس !    تأجيل محاكمة "كمال البوشي" إلى 6 أكتوبر    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    المهرجان الوطني‮ ‬للشعر الملحون    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    ستشمل عدة بلديات بتيارت    بوداوي‮ ‬شارك إحتياطياً‮ ‬في‮ ‬المواجهة    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    123 حالة تسمم بوجبات الأكل السريع    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    كشف مخبأين للأسلحة والذخيرة بتمنراست وأدرار    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    شرح لهم الوضع السائد في‮ ‬البلاد‮ ‬    انشغالات الأساتذة تدرس على مستوى الحكومة    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    الجزائر ضيف شرف بموسكو    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    الرئيس المدير العام للمجمع‮ ‬يكشف‮: ‬    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    زرواطي‮ ‬تشارك في‮ ‬قمة المناخ    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    العلاقات مع الجزائر متينة ونتطلع للمزيد    5 محاور أساسية لتنظيم المهنة وعصرنتها    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    حجز 478 غرام من القنب الهندي    القبض على 16 شخصا    التعليم .. الملف المفتوح    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    الرابيد يسترجع قواه    إدارة الاولمبي غاضبة من المدرب زاوي و إقالته من الفريق على كل لسان    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





''على الجزائر استرجاع الموجودات والأموال العمومية المحولة بطرق غير شرعية''
مندوبة الجزائر في الأمم المتحدة تصرح
نشر في الفجر يوم 10 - 11 - 2009

دعت مندوبة الجزائر في الأمم المتحدة، طاوس فروخي، إلى ضرورة التزام الحكومة الجزائرية باسترجاع الموجودات والأموال العمومية التي تم الحصول عليها وتحويلها بطرق غير شرعية، مطالبة بتفعيل التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف بين الدول، ما سيسمح بتجاوز الاختلافات بين الأنظمة القانونية المختلفة التي تعيق ذلك•
وأقرت طاوس فروخي، خلال كلمتها في مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية مكافحة الفساد المنعقدة بالعاصمة القطرية، الدوحة، منذ أول أمس، بأن هناك صعوبات في تطبيق الاتفاقية الأممية، بخصوص مكافحة الفساد، قائلة ''هناك بعض الخوف بخصوص هذه الاتفاقية، خاصة أنها جديدة، ما يتطلب الإجابة على الكثير من الأسئلة الخاصة بمجال عملها وآليات متابعتها وتنفيذها''، ''المتمثلة في صعوبة التنفيذ، بالإضافة إلى التخوف من المراقبة وحماية سيادة الدول في هذا المجال''•
وقالت فروخي، بعد المصادقة على الاتفاقية، إن ''الآلية المعتمدة في الاتفاقية لن تكون آلية مراقبة بأتم معنى الكلمة، بل هي آلية تتمحور في كيفية دعم القضاء والإطارات العاملة في هذا السلك، حتى يكونوا في وضعية تمكنهم من مكافحة الفساد''، وأضافت ''الإشكالية لا تتعلق فقط بالتوقيع على الاتفاقية، بل بمدى الالتزام بها، وقالت ''نحن لم نجد أية معارضة من قبل الدول، ونأمل في التزامها بخصوص تطبيق بنود الاتفاقية''• وأشارت المتحدثة إلى ''أهمية استخدام وسائل الإعلام والاتصال الحديثة في نشر الوعي والمساعدة على سرعة استرداد الأموال''، وقالت فروخي إن ''الأطراف الموقعة على هذه الاتفاقية قامت بجهود كبيرة، خاصة في فيينا، لتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف للوصول إلى وضع آلية لتنفيذ هذه الاتفاقية''•
وشددت فروخي على التأكيد أن الدول الأطراف الموقعة على الاتفاقية أجمعت في الدوحة على وضع آلية للمراقبة لتنفيذ الاتفاقية على مستوى كل بلد عضو مصادق عليها، وتحدثت عن تجربة الجزائر في إقرار آليات لمكافحة الفساد، ''كتكريس استقلال القضاء''، و''قانون 2006 الذي أعطى بعض آليات محاربة الفساد، مثل توفير الحماية القانونية للشهود، وتخفيف العقوبة عن المبلغين عن قضايا الفساد وكانوا مشتركين فيها''، بالإضافة إلى ''إلزام المسؤولين بتقديم إقرارات الذمة المالية''•
واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، هي الاتفاقية الوحيدة الشاملة التي تضع إطارا عاما للتشريعات المتعلقة بمكافحة الفساد والرشوة عالميا وحماية المال العام، وتقدم المتطلبات اللازمة لمنع الرشوة والفساد أو التحقيق في الجرائم المتعلقة بها ومعاقبة مرتكبيها•
ووفق برنامج الأمم المتحدة تشكل ''اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد'' التي تبنتها الجمعية العامة في 31 أكتوبر 2003 ودخلت حيز التنفيذ في 14 ديسمبر ,2005 إطارا جامعا يمكن من خلاله تطوير مقاربة دولية موحدة وشاملة لمواجهة الفساد، وبناء الإستراتيجيات المناسبة لمنعه ومحاربته•
وانضم لهذه الاتفاقية حتى الآن 140 دولة، بينها 103 دولة، صادقت عليها وأصبحت ملزمة بتنفيذها، أما على المستوى العربي، فقد وقعت الاتفاقية 16 دولة عربية، وصادقت عليها 11 دولة، وهي الكويت، الأردن، الإمارات العربية المتحدة، الجزائر، جيبوتي، قطر، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا واليمن•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.