مقتل شخصيين وجرح آخرين في حادث اصطدام سيارتين بقرية عين جربوع    عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها        استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عليوي يؤكد استمرار أزمة ندرة الحليب إلى أجل غير معلوم
طالب باستثمار الأموال المخصصة لغبرته داخليا للتخلص من التبعية
نشر في الفجر يوم 01 - 11 - 2010

قال الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، محمد عليوي، إن ندرة مادة الحليب التي تشهدها السوق حاليا، ستستمر إلى أجل غير معلوم بسبب غلاء مسحوق الحليب في الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن فاتورة استيراد مسحوق الحليب الذي تخصص له الجزائر مليارا وستون مليون دولار سنويا مرشحة للارتفاع في حال عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة.
عرض الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، محمد عليوي، على الحكومة مشاريع استثمارية للمنتجين، قصد التشجيع على الإنتاج المحلي لمسحوق الحليب، داعيا إياها إلى تعويض تخصيص مبالغ مالية لاستيراد مسحوق الحليب، بتحويلها إلى استيراد وتربية الأبقار التي تعتبر المصدر الأول والحيوي للحليب، إضافة إلى توفيرها مناصب الشغل وتزويدها للسوق الوطنية باللحوم الحمراء. وكانت ندرة حليب الأكياس، قد شهدت تفاقما بعد انقطاع العشرات من الملابن عن الإنتاج، بسبب نقص المادة الأولية، وهو ما زاد في معاناة الجزائريين لأزيد من شهر، غير أن رشيد بن عيسى وزير الفلاحة والتنمية الريفية، أكد أن الأمر لم يتعلق بنقص في حليب الأكياس بل في خلل في مختلف حلقات هذه المادة بين المحولين والموزعين، مشيرا إلى أن هذا الوضع سجل في الوقت الذي يخوض فيه مختلف فاعلي القطاع، مفاوضات من أجل وضع جهاز جديد سيسمح بتطوير وإنتاج مستدام ومهيكل وفق عقد النجاعة الممتدّ إلى آفاق العام 2014.
وفي ذات السياق قال مدير الديوان المهني للحليب، عبد الحفيظ جلولي، إن الديوان مواظب على تموين الملبنات بمسحوق الحليب، مرجعا النقص في حليب الأكياس إلى ظاهرة المضاربة التي يقوم بها بعض الفاعلين، بالإضافة إلى الاضطراب المسجل على مستوى دوائر التوزيع، بسبب كون بعض الملبنات تمون مناطق خارج نطاق نشاطها، وهو الأمر الذي رفضه المحولون، متهمين الديوان المهني للحليب، بخفض حصصهم من مسحوق الحليب المستورد، الشيء الذي أنتج ندرة حليب الأكياس، في حين تعزو إدارة الديوان المهني للحليب، ما يحدث إلى مجرد اختلال يُراد تضخيمه من لدن بعض المنتجين.
من جهتهم اتهم المنتجون الخواص السلطات بتهميشهم وعدم تشجيعهم رغم كون إنتاجهم يغطي أكثر من 65 بالمائة من إجمالي طلبات السوق المحلية، في إشارة منهم لإشكالية التسعيرة التي تبقى بحسبهم بعيدة عن حقيقة السوق، خصوصا وأن كلفة اللتر الواحد من الحليب 48 دينارا، غير أن الحكومة تحدد السعر بخمسة وعشرين دينارا، أي بفارق يقدر ب23 دينارا للتر الواحد، وهو ما يعني “إنتاج بالخسارة” على حد تعبير المنتجين، الذين يصرون على تقديم السلطات لدعم يمكنهم من مواجهة الخسارة التي أفرزها ارتفاع أسعار مسحوق الحليب، وكذا المنتجات الزراعية في الأسواق الدولية منذ أشهر، كما يطالب هؤلاء بوضع آليات عادلة للتوزيع والتعويضات من خلال التزامات مكتوبة.
من جانبهم، أبدى العديد من المستهلكين والمواطنين عموما، تخوفا من استمرار شبح الندرة، حيث يؤكدون أنهم يعانون في سبيل توفير الحليب لعائلاتهم، مبدين تخوفهم من أن ستسمر هذه الندرة، في حين دعا البعض إلى وضع استراتيجية شاملة تنأى بمنظومة الحليب عن مثل هذه الأزمات التي تهددها في كل مرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.