نحو رفع الحصانة البرلمانية عن الوزير الأسبق بوجمعة طلعي    يوفنتوس يُعلن التعاقد مع المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري    لم يتم تسجيل أي تسريب للمواضيع البكالوريا    بوقرة مدربًا جديدًا للفجيرة الإماراتي    السودان.. أول ظهور للبشير منذ الإطاحة به    وفاة 3 أشخاص في حوادث المرور خلال ال24 ساعة الأخيرة    بونجاح: “لا توجد منافسة بيننا”    رئيس مونبيليه: أتمنى تألق ديلور في "الكان"    سراج يُعلن عن مبادرة لحل الأزمة الليبية    محمد بن سلمان: مقتل خاشقجي جريمة مؤلمة.. والمملكة تسعى لتحقيق العدالة    التحالف الرئاسي يعقد اجتماعاته بالحراش !    الشعب يطمح للعيش في كنف مجتمع عادل    بوهدبة يشيد بجهود الشرطة في حماية الأشخاص والممتلكات    قوري رئيساً جديداً لغرفة التجارة والصناعة    الفريق أحمد قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش للناحية العسكرية الثالثة ببشار يوم غد الاثنين    عمار تو يمثل أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا    تفكيك شبكة مختصة في زراعة القنب بالطارف    وفاة 12 شخصا غرقا خلال أسبوعين    توقيف شخص سرق أقراصا من مريضة بغليزان    قرعيش يرد على "ديجياس" ميلة: «ميركاتو» دفاع تاجنانت سيكون في لاعبي الهواة    تحضيرات كأس إفريقيا للأمم: بلماضي يريد الاطمئنان قبل الكان    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    أويحيى و عولمي و52 إطارا أمام محكمة سيدي امحمد في قضية سوفاك    تحتاج 16 شاحنة لرفع القمامة: بلدية الحروش عاجزة عن التحكم في نظافة المدينة    فيما يسجل نقص في شاحنات النقل    بوغبا: حان وقت الرحيل عن مانشستر يونايتد    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    تحديث جديد.. "فيس بوك" تعيد تصميم آلية ترتيب التعليقات    قوات بريطانية في مياه الخليج لحماية سفنها    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    أمطار وموجة حر على بعض الولايات    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    أربعة أحزاب تدخل في أزمة قيادة بعد حبس رؤسائها    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    خلال حفل بأوبرا الجزائر    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    الوادي‮ ‬    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    مطلع الأسبوع المقبل    إلى مستويات أعلى وأكبر    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لهذه الأسباب استقال البابا!؟
نشر في الفجر يوم 12 - 02 - 2013

أثار خبر استقالة بابا الفاتيكان ”بنديكتوس السادس عشر”، أمس، موجة من التعليقات عبر شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، وذهب جل المعلقين العرب إلى إسقاطها على أنظمتهم وزعمائهم الذين يتمسكون بمناصبهم، وقالوا حتى البابا استقال، مع أن من الزعماء العرب من كان يقول ردا على من يطالبوه بالتنحي: ”سأستقيل لما يستقيل البابا”.
ولأول مرة منذ القرن الخامس عشر يستقيل بابا الفاتيكان، حيث وحسب الواشنطن بوست بلغ عدد الاستقالات من البابوية خمسا خلال ألف سنة، آخرها كانت سنة 1415، لأنه من غير الممكن الاستقالة من منصب البابا وهو أمر غير مقبول إلا في حالة الضعف الشديد، لأنه غير ممكن أن تستقيل من كونك أبا.
لكن ما السبب الحقيقي خلف هذه الاستقالة الآن بالذات، مع أن البابا يوحنا بولس الثاني الذي تقدم في السن والعجز مرحلة كبيرة لم يقدم على الاستقالة، ويعتبر بنديكتوس السادس عشر شابا مقارنة بسلفه؟
فهل كونه أصدر دراسة في شهر أوت الفارط برأ من خلالها اليهود من دم المسيح وبالتالي برأ يهوذا الأسخريوطي من دم المسيح، حيث كانت الأسطورة تقول إن يهوذا الأسخريوطي وهو أحد تلامذة المسيح، خان اليسوع وسلمه إلى اليهود مقابل 30 قطعة ذهبية، قبل أن يندم وينتحر؟!
أم أن الأمر تقف وراءه جهات ما وراجع لإكراه سياسي، خاصة بعدما أعلن البابا منذ أيام أن الفاتيكان يعترف بدولة فلسطين، وسيستعمل تسمية ”دولة فلسطين” في الوثائق الرسمية الصادرة عن دولة الفاتيكان؟!
أم أن القضية وراءها الفضائح الأخلاقية المنسوبة إلى الكنيسة والتي وصلت إلى أروقة المحاكم؟
الأرجح أن اليهود الذين تمكنوا من تبرئة ذمتهم من دم اليسوع، وأجبروا الكنيسة على مصالحتهم، لم يهضموا هذا الاعتراف من البابا بدولة فلسطين، فلجأوا إلى أساليبهم المعروفة للضغط على الكنيسة، وبالتالي إجبار البابا على الاستقالة، ما دام ليست هناك سلطة من حقها إقالته من منصبه.
على كل حال القضية ما زالت لم تبح بكل أسرارها، وقد يبقى هذا سر من أسرار الكنيسة الكثيرة، ولن يفكها أحد في القريب. وكان علينا قبل التصفيق للاستقالة والتنكيت حولها وإرسال الرسائل المشفرة لرؤسائنا ومسؤولينا، أن نبحث عن الأسباب الحقيقية لهذه الاستقالة، لأن الوصول إلى حقيقتها، سيكشف أنه ليس هناك فاصل بين الكنيسة وبين صناع القرار في الغرب، بل سيكشف إلى أي مدى يمكن لليد الصهيونية أن تعبث بالكنيسة وتحيّدها أو تقحمها في بعض القرارات التي لها علاقة بإسرائيل وبمصالحها؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.