الرئيس تبون يستقبل وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي    الجزائر تندد بفتح إفريقيا الوسطى وساوتومي قنصلياتهما بالعيون المحتلة    توقيف عصابة المتاجرة بالمخدرات وحجز 18 كلغ من القنب الهندي ومسدسين بالطارف    صناعة: تنظيم ورشة عمل حول تحويل مادة البطاطا بمشاركة 30 متعاملا    سكن: تنصيب طارق بلعريبي مديرا عاما لوكالة "عدل"    وزير الخارجية الألماني يتجول بالعاصمة قبل مغادرته أرض الوطن    خالدي يستقبل بيراف    عقوبات صارمة ضد أصحاب المقاهي والمطاعم بسبب الحليب المدعم    للجزائر دور واضح في الدفع باتفاق السلام في مالي    هلاك 13 شخصاً في حوادث المرور خلال أسبوع    الرئيس قيس سعيد يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    الجوية الجزائرية تراقب تطورات فيروس "كورونا"    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بسكيكدة وخنشلة    أردوغان في الجزائر الأسبوع المقبل    ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت    محمد شرفي : "النخبة الوطنية مدعوة الى الإسهام في بناء الجزائر الجديدة"    الرئيس التونسي يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    أبطال إفريقيا: 3 مواجهات عربية حاسمة للدور ربع النهائي    خداد: تمادي المغرب في سياسته التوسعية في الصحراء الغربية نتيجة لتقاعس إسبانيا    السيد تبون يؤكد على ضرورة بناء اقتصاد وطني قائم على الانتاج و المؤسسات الناشئة    حوادث المرور: وفاة 4 أشخاص واصابة 02 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    الوزير الاول يبرز حرص الحكومة على ايجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    كاس العالم 2022: الحكم الجزائري مصطفى غربال في تربص تكويني بالدوحة    أمن وطني : ترقية 206 مفتش شرطة إلى سلك ضباط برتبة ملازم أول للشرطة    بدء تصوير الجزء الرابع من المسلسل العربي الشهير الهيبة    إحياء الذكرى ال60 لإنشاء قيادة أركان جيش التحرير الوطني    بعد تأخر تأشيرته لدخول المغرب..مؤيد اللافي: جئت لألعب الكرة وليس للحرب!        الحراك الشعبي يرفع الجزائر في مؤشر الديمقراطية        احتياطيات الجزائر من الذهب لسنة 2020    سباحة (سباق 50 م على الظهر): بن بارة يتألق ويحطم الرقم القياسي الوطني    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور    ثغرة مالية بأكثر من مليار و نصف ببريد عين طابية بتمالوس    الجوية الجزائرية: إصلاح العطب في الربط بشبكة الأنترنت    كاس إفريقيا للأمم لكرة اليد : فوز تونس على الجزائر (26-22)    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    الجمعيات الحقوقية قلقة من تدهور حرية التعبير    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    صغير بمواصفات كبير    4 سنوات حبسا نافذا لمروج 200 قرص مهلوس أمام ثانوية بقديل    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    إعلان نتائج المسابقة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    17 أخصائيا في العيادة متعددة الخدمات    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





77 قتيلا في تحطم طائرة عسكرية من نوع "هيركول" بأم البواقي
نجاة راكب واحد يتواجد في حالة حرجة وأربع نساء بين الموتى
نشر في الفجر يوم 11 - 02 - 2014

الرئيس بوتفليقة يعلن الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام ابتداء من نهار اليوم
كان على متنها 103 شخص غادر 26 راكبا في مطار ورڤلة / الطائرة انقسمت إلى شطرين بعد اصطدامها بجبل فرطاس
خلف حادث سقوط طائرة نقل عسكرية من نوع ”هركول سي 130” وفاة 77 شخصا من بينهم 4 نساء حسب تأكيدات مسؤول الإعلام بالناحية العسكرية الخامسة، ونجاة راكب واحد بعد تحطم هذه الطائرة إثر اصطدامها بجبل فرطاس بأولاد قاسم في ولاية أم البواقي.
الطائرة وحسب ما علمناه من مصادر مطلعة، أقلعت من مطار تمنراست صباحا وهي تقل 103 راكب ( 99 مسافرا و4 من أعضاء طاقم الطائرة) من عسكريين وأبناء عسكريين في رحلة نحو عاصمة الشرق قسنطينة، وقد نزلت في مطار ورڤلة، حيث غادر 26 راكبا الطائرة لتواصل الرحلة ب78 شخصا، غير أن القدر شاء أن تتحطم بعد انقطاع الاتصال ببرج المراقبة على مستوى مطار محمد بوضياف بقسنطينة. وتضاربت الأخبار بخصوص عدد القتلى، في ظل صمت الجهات الرسمية، حيث أوردت مواقع صحف مقتل 103 شخص وذهبت أخرى إلى تأكيد وفاة 123 وأن عسكريين ما زالوا يبحثون في مكان تحطم الطائرة بجبل فرطاس عن ركاب يعتبرون في عداد المفقودين.
وأفاد أمس مبعوثنا إلى مكان الحادث وتحديدا بجبل فرطاس منطقة البسباس بلدية أولاد قاسم دائرة عين مليلة في ولاية أم البواقي، أن الطائرة انقسمت إلى شطرين، وأن قائد الناحية العسكرية الخامسة أشرف شخصيا على عملية الإجلاء والبحث، موضحا أن الثلوج والأمطار صعبت من عمليات البحث عن باقي الجثث وولوج سيارات الإسعاف التي فاق عددها ال20، وأنه تم العثور على 52 جثة لقتلى إضافة إلى نجاة راكب واحد نقلوا جميعا إلى مستشفى قسنطينة العسكري مساء أمس، كما تم تشكيل خلية أزمة لمتابعة أي طارئ يترأسها قائد الإقليم الجوي للناحية العسكرية الخامسة العميد سعيد معمري. وشهدت أمس مستشفيات عاصمة الشرق حالة طوارئ، خاصة المستشفى العسكري الجهوي بالمدينة الجديدة علي منجلي، والمستشفى الجامعي، حيث استقبل ضحايا هذا الحادث المأساوي.
المستشفى العسكري الذي منعنا من ولوجه رغم حيازتنا على أمر بمهمة بدا مغلقا في وجه الإعلاميين، حيث لم تتسرب أي أخبار تخص هذا الحادث الذي يبدو أن مسؤولي المستشفى فضلوا التعامل مع القضية بسرية تامة.
وبالمستشفى الجامعي سجلنا حالة تأهب قصوى لأي طارئ، حيث أكد أحد مسؤوليه أنه تم إخلاء جناح وتخصيصه لاستقبال ضحايا هذا الحادث المأساوي.
وأفادت مصادرنا أن الأسباب التي لم تحدد بدقة بعد قد تكون لها علاقة برياح عاتية وأحوال جوية رديئة بالمنطقة الشرقية التي شهدت تساقط كميات معتبرة من الثلوج، وهو ما صعب التحكم في الطائرة التي كانت تتأهب للبدء في الهبوط مع قربها من مطار محمد بوضياف الدولي غير أن مشكل الرؤية جعلها تصطدم وتتحطم بجبل فرطاس في أعالي عين كرشة.
من مكان الحادث: عمارقردود /يزيد. س
وزارة الدفاع الوطني فعلّت مخطط البحث والإنقاذ وشكلت لجنة تحقيق لتحديد أسباب تحطم الطائرة
أكدت وزارة الدفاع الوطني أنه تم تفعيل ”مخطط البحث والإنقاذ” كما تم تشكيل ”لجنة تحقيق” قصد ”تحديد الأسباب” التي كانت وراء تحطم الطائرة العسكرية التابعة للقوات الجوية الجزائرية، أمس الثلاثاء، بمنطقة عين مليلة بولاية أم البواقي. وجاء في بيان لوزارة الدفاع أنه إثر هذا الحادث الأليم ”تم تفعيل مخطط البحث والإنقاذ كما أسرعت وحدات الإنقاذ التابعة للجيش الوطني الشعبي والحماية المدنية إلى عين المكان لتقديم الإسعافات الأولية وتم تشكيل لجنة تحقيق وإيفادها إلى المنطقة قصد تحديد الأسباب التي كانت وراء هذا السقوط”. وسيتنقل نائب وزير الدفاع الوطني ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح لمعاينة الحدث كما أوضح البيان الذي أشار إلى أن عملية البحث والإنقاذ ”متواصلة”. وقد تحطمت طائرة نقل عسكرية من نوع (130-Hercule C) تابعة للقوات الجوية الجزائرية كانت قادمة من ولاية تمنراست باتجاه مطار قسنطينة مرورا بورڤلة في حدود منتصف نهار أمس، حينما كانت تحلق فوق جبل فرطاس بعين مليلة بولاية أم البواقي. ويرجح أن تكون أسباب هذا الحادث الظروف الجوية الصعبة جدا والبرق وتساقط الثلوج في المنطقة حسب وزارة الدفاع.
الرئيس بوتفليقة يعلن الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام ابتداء من نهار اليوم
^ أعلن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عن حداد وطني لمدة ثلاثة ايام ابتداء من نهار اليوم الأربعاء على إثر تحطم طائرة عسكرية أمس الثلاثاء بأم البواقي مخلفة عشرات الضحايا. و جاء في برقية تعزية وجهها الرئيس بوتفليقة إلى نائب وزير الدفاع الوطني ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح و كافة عائلات الضحايا “إن الجنود الذين سقطوا اليوم إثر تحطم الطائرة العسكرية هم شهداء الواجب, لذا نعلن حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام ابتداء من اليوم الأربعاء 12 فيفري 2014”. كما أعلن رئيس الجمهورية أن يوم الجمعة القادم “سيكون يوم ترحم بإذن الله على أرواحهم الطاهرة عبر سائر التراب الوطني وفي جميع مساجد الجمهورية”.
أسرة ”الفجر” تعزّي عائلات ضحايا تحطم طائرة للنقل العسكري
ببالغ الحزن والأسى تلقت أسرة الفجر نبأ وفاة عدد من أبناء الجزائر الأخيار إثر تحطم طائرة للنقل العسكري بجبل فرطاس أم البواقي.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم عائلة الفجر وعلى رأسها المديرة السيدة حدة حزام بتعازيها القلبية الخالصة والحارة لعائلات الضحايا على فقدان أبنائها إثر هذا المصاب راجية من الله العلي القدير أن يتغمد أرواح الضحايا بواسع رحمته ويلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.