المؤسسة العسكرية لعبت دورا تاريخيا ووطنيا لم يسبق له مثيل في تاريخ الجزائر    عضو جديد بالمجلس الدستوري يؤدي اليمين الدستورية أمام بن صالح    الوادي تتطلّع إلى إنتاج مليون قنطار من الحبوب    رئيس جديد بالنيابة لمنتدى رؤساء المؤسسات    رفع الإنتاج إلى 200 ألف لتر من الحليب يوميا    عناصر “الخضر” يشدون رحالهم الى القاهرة عبر رحلة خاصة    استفادة 1460 عائلة من الكهرباء بباتنة    متعة الإفطار على رمال الشواطئ تتجدّد لدى العائلات السكيكدية    ليبيا على شفير حرب أهلية وانقسام دائم !    بالصور.. اليوم الرابع من زيارة الفريق ڤايد صالح للناحية العسكرية الرابعة    يوم وطني للأسير الصحراوي    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    وهران الانطلاق في إنشاء غابات للاستجمام والترفيه    رمضان فرصة للحجاب    ديلور يحسم مستقبله مع مونبيليه    بورتو يقرر تكريم براهيمي    مصالح الولاية توجه إعذارات للشركات المنجزة لمواقف السيارات بالعاصمة    انقطاع التموين بالغاز في عدة أحياء بالرويبة    شرطة عين تيموشنت تحجز 70 كلغ من الكيف المعالج    حسابات السقوط    تيبازة.. أمواج البحر تلفظ جثة صياد مفقود بساحل قوراية    القاء القبض على إرهابي بتمنراست    عدة مصانع لتركيب السيارات ستغلق أبوابها مع إحالة عمالها على البطالة    30 مليون منحة للاعبين مولودية وهران    نشرا «غسيل» صفقات بالملايير: رئيس الفاف وسلفه تبادلا التهم في الجمعية العامة    حركة مجتمع السلم تدعو الى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر        النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو " البوشي" إلى 19 جوان المقبل لإستكمال ملف الدفاع    في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري    أمام إقبال ضعيف للجمهور    في مسيرات نظموها أمس: الطلبة يتمسّكون بمطالب الحراك    أحمد طالب الإبراهمي يوجه رسالة الى شباب الحراك    استخلاف الحجاج الممتنعين عن تسديد التكاليف    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم حول حياته    بومبيو يتهم إيران بالوقوف وراء العملية    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    المسجد الأموي بسوريا    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    صفات الداعي إلى الله..    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





77 قتيلا في تحطم طائرة عسكرية من نوع "هيركول" بأم البواقي
نجاة راكب واحد يتواجد في حالة حرجة وأربع نساء بين الموتى
نشر في الفجر يوم 11 - 02 - 2014

الرئيس بوتفليقة يعلن الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام ابتداء من نهار اليوم
كان على متنها 103 شخص غادر 26 راكبا في مطار ورڤلة / الطائرة انقسمت إلى شطرين بعد اصطدامها بجبل فرطاس
خلف حادث سقوط طائرة نقل عسكرية من نوع ”هركول سي 130” وفاة 77 شخصا من بينهم 4 نساء حسب تأكيدات مسؤول الإعلام بالناحية العسكرية الخامسة، ونجاة راكب واحد بعد تحطم هذه الطائرة إثر اصطدامها بجبل فرطاس بأولاد قاسم في ولاية أم البواقي.
الطائرة وحسب ما علمناه من مصادر مطلعة، أقلعت من مطار تمنراست صباحا وهي تقل 103 راكب ( 99 مسافرا و4 من أعضاء طاقم الطائرة) من عسكريين وأبناء عسكريين في رحلة نحو عاصمة الشرق قسنطينة، وقد نزلت في مطار ورڤلة، حيث غادر 26 راكبا الطائرة لتواصل الرحلة ب78 شخصا، غير أن القدر شاء أن تتحطم بعد انقطاع الاتصال ببرج المراقبة على مستوى مطار محمد بوضياف بقسنطينة. وتضاربت الأخبار بخصوص عدد القتلى، في ظل صمت الجهات الرسمية، حيث أوردت مواقع صحف مقتل 103 شخص وذهبت أخرى إلى تأكيد وفاة 123 وأن عسكريين ما زالوا يبحثون في مكان تحطم الطائرة بجبل فرطاس عن ركاب يعتبرون في عداد المفقودين.
وأفاد أمس مبعوثنا إلى مكان الحادث وتحديدا بجبل فرطاس منطقة البسباس بلدية أولاد قاسم دائرة عين مليلة في ولاية أم البواقي، أن الطائرة انقسمت إلى شطرين، وأن قائد الناحية العسكرية الخامسة أشرف شخصيا على عملية الإجلاء والبحث، موضحا أن الثلوج والأمطار صعبت من عمليات البحث عن باقي الجثث وولوج سيارات الإسعاف التي فاق عددها ال20، وأنه تم العثور على 52 جثة لقتلى إضافة إلى نجاة راكب واحد نقلوا جميعا إلى مستشفى قسنطينة العسكري مساء أمس، كما تم تشكيل خلية أزمة لمتابعة أي طارئ يترأسها قائد الإقليم الجوي للناحية العسكرية الخامسة العميد سعيد معمري. وشهدت أمس مستشفيات عاصمة الشرق حالة طوارئ، خاصة المستشفى العسكري الجهوي بالمدينة الجديدة علي منجلي، والمستشفى الجامعي، حيث استقبل ضحايا هذا الحادث المأساوي.
المستشفى العسكري الذي منعنا من ولوجه رغم حيازتنا على أمر بمهمة بدا مغلقا في وجه الإعلاميين، حيث لم تتسرب أي أخبار تخص هذا الحادث الذي يبدو أن مسؤولي المستشفى فضلوا التعامل مع القضية بسرية تامة.
وبالمستشفى الجامعي سجلنا حالة تأهب قصوى لأي طارئ، حيث أكد أحد مسؤوليه أنه تم إخلاء جناح وتخصيصه لاستقبال ضحايا هذا الحادث المأساوي.
وأفادت مصادرنا أن الأسباب التي لم تحدد بدقة بعد قد تكون لها علاقة برياح عاتية وأحوال جوية رديئة بالمنطقة الشرقية التي شهدت تساقط كميات معتبرة من الثلوج، وهو ما صعب التحكم في الطائرة التي كانت تتأهب للبدء في الهبوط مع قربها من مطار محمد بوضياف الدولي غير أن مشكل الرؤية جعلها تصطدم وتتحطم بجبل فرطاس في أعالي عين كرشة.
من مكان الحادث: عمارقردود /يزيد. س
وزارة الدفاع الوطني فعلّت مخطط البحث والإنقاذ وشكلت لجنة تحقيق لتحديد أسباب تحطم الطائرة
أكدت وزارة الدفاع الوطني أنه تم تفعيل ”مخطط البحث والإنقاذ” كما تم تشكيل ”لجنة تحقيق” قصد ”تحديد الأسباب” التي كانت وراء تحطم الطائرة العسكرية التابعة للقوات الجوية الجزائرية، أمس الثلاثاء، بمنطقة عين مليلة بولاية أم البواقي. وجاء في بيان لوزارة الدفاع أنه إثر هذا الحادث الأليم ”تم تفعيل مخطط البحث والإنقاذ كما أسرعت وحدات الإنقاذ التابعة للجيش الوطني الشعبي والحماية المدنية إلى عين المكان لتقديم الإسعافات الأولية وتم تشكيل لجنة تحقيق وإيفادها إلى المنطقة قصد تحديد الأسباب التي كانت وراء هذا السقوط”. وسيتنقل نائب وزير الدفاع الوطني ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح لمعاينة الحدث كما أوضح البيان الذي أشار إلى أن عملية البحث والإنقاذ ”متواصلة”. وقد تحطمت طائرة نقل عسكرية من نوع (130-Hercule C) تابعة للقوات الجوية الجزائرية كانت قادمة من ولاية تمنراست باتجاه مطار قسنطينة مرورا بورڤلة في حدود منتصف نهار أمس، حينما كانت تحلق فوق جبل فرطاس بعين مليلة بولاية أم البواقي. ويرجح أن تكون أسباب هذا الحادث الظروف الجوية الصعبة جدا والبرق وتساقط الثلوج في المنطقة حسب وزارة الدفاع.
الرئيس بوتفليقة يعلن الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام ابتداء من نهار اليوم
^ أعلن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عن حداد وطني لمدة ثلاثة ايام ابتداء من نهار اليوم الأربعاء على إثر تحطم طائرة عسكرية أمس الثلاثاء بأم البواقي مخلفة عشرات الضحايا. و جاء في برقية تعزية وجهها الرئيس بوتفليقة إلى نائب وزير الدفاع الوطني ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح و كافة عائلات الضحايا “إن الجنود الذين سقطوا اليوم إثر تحطم الطائرة العسكرية هم شهداء الواجب, لذا نعلن حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام ابتداء من اليوم الأربعاء 12 فيفري 2014”. كما أعلن رئيس الجمهورية أن يوم الجمعة القادم “سيكون يوم ترحم بإذن الله على أرواحهم الطاهرة عبر سائر التراب الوطني وفي جميع مساجد الجمهورية”.
أسرة ”الفجر” تعزّي عائلات ضحايا تحطم طائرة للنقل العسكري
ببالغ الحزن والأسى تلقت أسرة الفجر نبأ وفاة عدد من أبناء الجزائر الأخيار إثر تحطم طائرة للنقل العسكري بجبل فرطاس أم البواقي.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم عائلة الفجر وعلى رأسها المديرة السيدة حدة حزام بتعازيها القلبية الخالصة والحارة لعائلات الضحايا على فقدان أبنائها إثر هذا المصاب راجية من الله العلي القدير أن يتغمد أرواح الضحايا بواسع رحمته ويلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.