الرئيس تبون يعزي في وفاة أربعة أطباء بفيروس كورونا    مجلس الأمة يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    علماء سنغافورة يسعون لتوليد الكهرباء من الظلام عبر طاقة الظل    الجزائر تبدي قلقها بشأن "الترحيل القسري"    "باريس سان جيرمان" يُصر على خطف "بن ناصر"    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    كوفيد-19: تخصيص عدد أكبر من الأسرة في المستشفيات تماشيا مع تطورات الوباء    كوفيد-19 : رئيس الجمهورية يترأس الخميس جلسة عمل لدراسة تطور الوضعية الصحية في البلاد    الطارف:فرض حجر منزلي جزئي على بلديتي الشط والطارف    موجة حر كبيرة على الولايات الغربية و الوسطى    الإنجليز يُسلّطون الضوء على مستقبل "بن رحمة" !    الصداقة بين الجزائر والمجر يمكن "استغلالها أفضل وتطويرها أكثر"    البرنت يرتفع إلى أزيد من 43 دولار للبرميل    أمطار رعدية على هاتين الولايتين!    الجزائر تواصل دعم وحماية اللاجئين الصحراويين في انتظار عودتهم "بكامل ارادتهم"    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    الجزائر حشدت كل الجهود للحفاظ على مناصب الشغل وأداة الإنتاج    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    اعتبروه خرقا للقانون الدولي    أعلن عدم الاعتراف بمغربية الصحراء الغربية    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    المبادرة نظمت لحماية الصحة النباتية بورقلة    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    في ظل تزايد حالات الاصابة بوباء كورونا عبر الوطن    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    أمر بتشديد محاربة التهرب الضريبي والتبذير..تبون:    عمليات متتالية تنتهي بحجز كميات ضخمة    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    وزير التجارة يسدي تعليماته    أهمية طبع الأوراق المصرفية وإدماج رموز التاريخ    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    السجن شهرين نافذ لملال    خالدي يحفز الشباب    نداءات دولية لإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سيرت الليبية    حريق يتلف 1000 حزمة خرطال    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    ندوة دولية حول التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي    ينتقم من خطيبته السابقة ب3 جرائم    مليار دينار لتجهيز الهياكل الرياضية    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    فندق مطلي بالذهب بفيتنام    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الربيع الأمازيغي يبعث من جديد!
في الذكرى ال35.. 5 آلاف متظاهر في مسيرة بتيزي وزو
نشر في الفجر يوم 20 - 04 - 2015

شهدت شوارع مدينة تيزي وزو، أمس، مسيرة حاشدة قادها كل من الأرسيدي وأنصار حركة ”الماك”، بتعداد يتجاوز 5 آلاف متظاهر، وذلك تزامنا مع الاحتفال بالذكرى ال35 لأحداث الربيع الأمازيغي، وهذا بغية تكرار مطلب ترسيم الأمازيغية في التعديل الدستوري الجديد، إلى جانب احترام الحريات وتكريس الديمقراطية.
كانت المسيرة التي انطلقت من الجامعة المركزية حسناوة، قد تصدرها الأرسيدي، بقيادة رئيسه محسن بلعباس، إلى جانب حضور أنصار الحزب الذين ساروا في الشارع الكبير ”لعمال أحمد”، مرورا بالقرب من ملعب أول نوفمبر، إلى غاية دار الثقافة مولود معمري، حيث حاول بعض المتعاطفين استفزاز مدير الثقافة الذي يعد أحد نشطاء الحركة الأمازيغية البريرية، وبعده مقر الولاية، حيث ألقى رئيس الأرسيدي كلمته مطالبا فيها بترسيم الأمازيغية، وبالتغيير الجذري، ورافع لصالح دولة القانون والديمقراطية الحقيقية وترقية حقوق الإنسان. وأشار الأرسيدي الذي رفع شعارات عدة على غرار ”نريد الأمازيغية لغة رسمية”، و”لا للنظام الحالي”، و”أين هي الديمقراطية الحقة”، إلى أن ما يسمى ”الربيع العربي” دمر بلدانا بالكامل بعدما فبركه الغرب بتواطؤ من جهات أخرى. وقال بلعباس، في حضور السيناتور أخربان محمد، وإطارات الحزب، أن الذكرى ال35 للربيع الأمازيغي، هي فرصة للجزائريين من أجل التنديد بممارسات السلطة ضد الأحزاب والجمعيات والحريات الفردية والجماعية وحرية الصحافة.
وقد تفرق أنصار الأرسيدي في هدوء، دون إحداث مناوشات أو أعمال شغب، وهو الجو الذي ميز أيضا مسيرة أنصار فرحات مهني، الذي دعا أتباع حركته إلى مسيرة 20 أفريل، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، انطلاقا من جامعة مولود معمري، حيث خاطبهم من فرنسا عبر الشاشة.
وقد خرج أنصار ”الماك” في مسيرة وهم يرفعون علم الحركة الجديد انطلاقا من جامعة حسناوة، وجابوا الشارع الكبير ”عبان رمضان”، إلى غاية مقر البلدية القديم الذي تحول إلى متحف مدينة تيزي وزو، حيث ألقى نشطاء الحركة كلمتهم مطالبين بترسيم الأمازيغية ومقاطعتهم لتظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية، وأعلنوا عن تأسيس ”الماك” لمهرجان منطقة القبائل عاصمة للثقافة الأمازيغية، منددين بالمضايقات التي لحقت بعض أعضائه مؤخرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.