الفريق شنڤريحة يواصل زيارته لمختلف أقسام معرض إيدكس-2021 للدفاع بمصر    تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح ضرورة ملحة    تعزيز مجالات التعاون والاستثمار في صلب اللقاءين    بحث سبل التعاون و الاستثمار    العمل على إبرام توأمة و تبادل الخبرات    بداية قوية للخضر في مونديال العرب    سجال يُخفي صراعا على المال    رفع إنتاج محطة المقطع من 280 إلى 350 ألف متر مكعب يوميا    10 مواقع تجمع مياه الأمطار بالولاية تستدعي تدخلا دوريا    أزمة المياه تنفرج بمستغانم    نحو تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التكوين الجامعي    التراث المادي للجنوب على طاولة النقاش    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    الرئيس الفلسطيني بالجزائر قريبا    إلغاء "البيام".. إشاعة كاذبة    اعتراف وعرفان آخر لصالح الجزائر    جمعية عامة استثنائية في الأسابيع القادمة    نطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في البطولة القارية    بداية قوية للجزائر في كأس العرب    داربي عاصمي مثير.. وفرصة أصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك    كلّ التسهيلات لدعم الشباب    تباحث تقدّم الشراكة    "موبليس" يطلق عرض جوازات الانترنت مع "فودافون قطر"    المصابون بداء "كرون" يعانون في صمت    توقُّع إنتاج 42 ألف قنطار من البرتقال بوهران    سكيكدة تتوقع إنتاج 250 ألف قنطار من الزيتون    الملحقة الادارية للفرع البلدي " الصفي" الزعفران بولاية الجلفة مغلقة منذ أكثر من 7 سنوات متتالية    تحوّلت إلى مشكلة أسرية وتربوية دروس الدعم.. بين الحاجة والضرورة الحتمية    أسئلة شفهية ل6 وزارات    الرئيس غالي يؤكد عدم المشاركة في الموائد المستديرة    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    تأكيد على أصالة تراث ذي البصمة الجزائرية الخالصة    دعوة للاستلهام من بطولات الأمير عبد القادر وعمر المختار    5 وفيات.. 192 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب: تأكيد الالغاء سيكون له تأثير كبير على الصادرات المغربية    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    المحليات تعيد إنتاج «فسيفساء» التشريعيات    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفيرين جديدين    منظمة الصحة العالمية: أوروبا أصبحت مركزا لتفشي جائحة كورونا    إجراءات للإفراج عن السفن الجزائرية المحتجزة بالخارج    المخزن على صفيح ساخن    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    «بوليتيس» تُخصّص ملفّا لفلسطين    "المحاربون " يقصفون بالثقيل و ينذرون لبنان    وزارة الصناعة الصيدلانية: تعليق رخصة الاستغلال للشركة "ريماز للاستيراد و التصدير"    وزير الاتصال: تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح "ضرورة ملحة"    المشكل في التسيير وليس في التمويل    تكريم خاص لصونيا بلعاطل    ارتفاع مقلق في إصابات كورونا وهذه آخر الإحصائيات    تنافس 8 عروض مسرحية على جوائز الأيام الوطنية الأولى "فتيحة بربار" لمسرح الشباب ببومرداس    الرئيس الصحراوي : المغرب يحاول إقحام الجزائر في النزاع القائم في الصحراء الغربية    انطلاق قافلة تضامنية لمساعدة اللاجئين الصحراويين    382 حالة جديدة من بينها 34 طفلا هذه السنة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التقشف يمتد إلى سوناطراك!
تهاوي سعر البرميل والاتفاق النووي الإيراني يسقطان استثمارات المجمع في الماء
نشر في الفجر يوم 20 - 07 - 2015

يتجه المجمع النفطي ”سوناطراك” إلى تقليص حجم استثماراته والتي كانت محددة ب100 مليار دولار، فحسب مصادر متطابقة ستجد سوناطراك نفسها مجبرة على تخفيض تكاليف استثماراتها في المرحلة المقبلة بعد التقارير الإخبارية واستقراء خبراء الطاقة بأن البرميل لن يتعافى خلال السنة الجارية وسيتواصل في التأرجح والتذبذب في حدود الخمسين دولارا مما يعقد من ضخ الجزائر مزيدا من الأموال وتوجيهها للتنقيب والاستكشاف والاستثمار في قطاع المحروقات.
أوقع توقيع الاتفاق النووي الإيراني البقرة الحلوب في مأزق بفعل تدني سعر البرميل بحر الأسبوع المنصرم والذي وصل أدنى سعر له والمقدر ب55 دولار.
ويرى المحللون النفطيون أن عودة النفط الإيراني إلى الأسواق في أعقاب الإتفاق النووي بين طهران والدول الكبرى، سيتسبب في توترات جديدة داخل منظمة الدول المصدرة للنفط ”الأوبك”، وأن هذه الأخيرة تضخ لدولها بما فيها الجزائر نحو ثلث النفط العالمي.
وأضاف المحللون أن الدول التي تعتمد على عائدات النفط على غرار الجزائر ستدعو مجددا إلى خفض الإنتاج لدعم الأسعار، مقابل بقاء الدول الخليجية وفي مقدمتها السعودية حريصة على حماية حصة المنظمة في سوق النفط وإبعاد منتجي النفط الصخري الأميركي العالي التكلفة من خلال الحفاظ على مستويات منخفضة للأسعار.
وكانت أوبك قد قررت في آخر اجتماع لها في فيينا شهر جوان المنصرم الإبقاء على مستوياتها من الإنتاج، في استمرار للاستراتيجية التي تدعمها السعودية للحفاظ على حصة تلك الدول في السوق والتصدي للمنافسة التي تأتي من الزيت الصخري الأمريكي.
ويبدو أن المنظمة ترفض دعوات عدد من الأعضاء ومن بينهم الجزائر وإيران لتحديد سعر منطقي للنفط ما بين 75 و80 دولارا للبرميل، وتشير التوقعات إلى أن سعر النفط سيكون عند معدل 62 دولار للبرميل العام المقبل.
هذا وقد كشفت بيانات رسمية سعودية أمس أن صادرات المملكة من النفط الخام انخفضت في ماي إلى 6.935 مليون برميل يوميا مقابل 7.737 مليون برميل يوميا في أفريل الماضي.
وأظهرت الأرقام التي قدمتها الرياض إلى المبادرة المشتركة للبيانات النفطية ”جودي” أن المصافي المحلية عالجت 2.423 مليون برميل يوميا في ماي ارتفاعا من 2.224 مليون برميل يوميا في أفريل.
وتعتبر السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم كما أنها تسعى لأن تصبح أحد أكبر الدول في مجال تكرير النفط مما يضيف بعدا جديدا للأسواق العالمية.
ووفقا للبيانات الصادرة على موقع جودي على الأنترنت فقد ارتفع حجم النفط الخام الذي استهلكته السعودية مباشرة لتوليد الطاقة إلى 677 ألف برميل يوميا في ماي من 358 ألف برميل يوميا في أفريل.
وتتولى جودي تجميع البيانات المقدمة من الأعضاء المنتجين للنفط في منظمات عالمية من بينها وكالة الطاقة الدولية ومنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).
وبلغ إنتاج السعودية من النفط الخام في ماي 10.333 مليون برميل يوميا بارتفاع طفيف عن 10.308 مليون برميل يوميا في شهر أفريل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.