بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    القبض على الإرهابي "عبد الخالق" المبحوث عنه في العاصمة    المطالبة بمراجعة الأسعار والحد من تأخر الرحلات    فرعون تتعهد برفع تدفق الأنترنت وخفض الأسعار قريبا    إلغاء شرط الحيازة على محل للاستفادة من سجل تجاري    إعلان نهاية «داعش» هل يضع حدا للإرهاب العالمي؟    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    من منزلها في‮ ‬القدس‮ ‬    بوشارب: الرئاسيات المقبلة محطة مفصلية في مسيرة البلاد    إقصاء مولودية العاصمة من منافسة كأس العرب    حصيلة الجولة ال22‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين الثاني    علاج جديد يعيد الذاكرة ويحارب النسيان    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    في‮ ‬عهد معمر القذافي    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    غرق بشاطئ أرزيو بوهران‮ ‬‭ ‬    ‭ ‬شهر مارس المقبل    مجلس شورى طارئ لحمس‮ ‬يوم‮ ‬2‮ ‬مارس    فيما سيتم حشد وتجنيد الطلبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي    خلال السنة الجارية    بن غبريط تتبرأ من انشغالات الأساتذة وتؤكد :    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    إصابة خطيرة لدرفلو    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    ثورة نوفمبر مثال للشعوب التي تناضل من أجل نيل حريتها    تجربة الجزائر رائدة في إعادة إدماج المحبوسين    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    وضع شبكة التموين بالغازالطبيعي حيز الخدمة بسكيكدة    تلقيح 154 ألف رأس من الماشية بتبسة    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    نحو اتخاذ إجراءات لتسهيل الانتخاب على المواطنين    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    تأملات في ديوان «تركت رأسي أعلى الشجرة» لعبد الله الهامل    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    «ضرورة مضاعفة الإنتاج والتركيز على الطاقات المتجددة»    ماذا حدث ل رويبة في ليبيا؟    آلان ميشال يعود لتدريب الفريق    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    حذاء "قذر" ب790 دولارا    اشترى منزلا بنصف سعره.. ثم وجد نفسه في "أزمة حقيقية"    أضخم جبل في العالم... تحت الأرض    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





80 بالمائة من حالات التهاب الكبد الفيروسي الحاد مزمنة
نشر في الفجر يوم 14 - 05 - 2008


و أشار ذات المتحدث خلال تدخله في الندوة الصحفية التي انعقدت أمس بمناسبة احياء اليوم العالمي لمكافحة التهاب الكبد الفيروسي أن النوع (س) من المرض معقد و لا يمكن الوقاية منه لعدم اكتشاف لقاح ضده ، عكس النوع (ب) الذي أصبح التلقيح ضده اجباريا في الجزائر منذ سنة 2000 • و تطرقت مختلف مداخلات الأطباء المختصين حول طرق الوقاية من انتقال مرض التهاب الكبد الفيروسي خاصة في محيط المستشفيات و ضرورة تحسيس مختلف عمال الصحة عن طرق انتقال هذا المرض المعدي لأنهم أول المتعرضين للاصابة به باعتبارهم على اتصال مباشر بحاملي فيروس اتهاب الكبد بنوعيه، و توعية المصابين بضرورة التقدم الى المراكز المختصة للتكفل الأمثل بهم •من جهة أخرى أشار وزير الصحة و الاسكان و اصلاح المستشفيات ، عمار تو ، على هامش الندوة الصحفية أن الجزائر تنفق ما مقداره مليون و خمسمائة ألف دينار جزائري لمعالجة مصاب واحد في السنة مضيفا أن الدولة خصصت غلاف مالي يقدر ب3,5 مليار دينار للتكفل بالمرض• و أكد أن وزير أن الجزائر سجلت انخفاضا محسوسا في نسبة الحالات المصابة ففي 2006 كان المرض يصيب 4,3 لكل 100 ألف شخص بالنسبة للنوع ( ب ) ليصل في 2007 الى 4,1 حالة لنفس العدد من السكان،ّأما النوع (س) فانتقلت نسبة الاصابة به من 3,1 لكل 100 ألف شخص في 2006 الى 2,5 حالة سنة 2007 • و يتضمن البرنامج الوطني لمكافحة الالتهاب الكبد الفيروسي الحاد مخطط التدخل الاستعجالي لمكافحة هذا الداء بنوعيه (ب) و (س) بدأ العمل به في 2005 من خلال وضع شبكات للتكفل بالتشخيص و المعالجة متمثلة في ستة مراكز جهوية أربعة منها متواجدة في العاصمة و مركز في قسنطينة و الآخر في ولاية وهران، و تدعيمها بمصالح متخصصة و الوسائل الضرورية للتكفل بالمريض اضافة الى فتح مركز ثاني للزرع• و حسب البرنامج الوطني لمكافحة الالتهاب الكبدي الفيروسي فإن هذا الانخفاض يعود الى تكثيف العمليات الوقائية و تطبيق الاحتياطات النموذجية و العالمية الخاصة بالعلاج المقدم للمرضى المصابين و كذلك تطبيق عمليات التشخيص و كذا تمييز تسجيل حالات الالتهاب الكبد الفيروسي ( ب ) و( س ) قبل تطوره• و يقدر عدد المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي ب في العالم ب 350 مليون حامل مزمن للمرض ، و ينتقل عن طريق مختلف السوائل و الافرازات البيولوجية و في معظم الأحيان عن طريق العلاقات الجنسية و الدم و يعتبر أيضا من ضمن الأمراض المتنقلة عن طريق العلاقات الجنسية• و يعتبر التلقيح الفيروسي من نوع ب الاحتياط الرئيسي و الفعال للحماية من هذا المرض و أصبح اجباريا منذ سنة 2000 • أما النوع ) س ( تم اكتشافه في 1989 و يصيب حوالي 3 بالمائة من سكان العالم حيب المنظمة العالمية للصحة • و ينتقل داء التهاب الكبد الفيروسي من النوع س عامة عن طريق الدم ، أم الانتقال من الأم الى الجنين و اعلاقات الجنسية فهو نادر و للاشارو لم يتم التوصل الى تلقيح ضده•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.