بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هندوراس تنضم لحرب السفراء بين واشنطن ودول لاتينية
نشر في الفجر يوم 13 - 09 - 2008


انضمت هندوراس إلى بوليفيا وفنزويلا في تصعيد المواجهة مع الولايات المتحدة، فرفض رئيسها مانويل زيلايا قبول أوراق اعتماد السفير الأمريكي الجديد لديها الذي كانت واشنطن قد سمته من قبل.وقال زيلايا في مؤتمر صحفي في العاصمة تيغوسيغالبا أن قرار إرجاء قبول اعتماد السفير الأمريكي الجديد يأتي دفاعا عن مبادئ التضامن مع بوليفيا في أزمتها الحالية مع الولايات المتحدة ولإسماع هذا الاحتجاج لدول العالم، تأتي هذه الخطوة بعد قرار الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إبعاد السفير الأمريكي في كراكاس باتريك دادي وإمهالَه 72 ساعة لمغادرة البلاد، تضامنا مع بوليفيا.كما هدد شافيز بالرد عسكريا في حال الإطاحة بحليفه الرئيس البوليفي إيفو موراليس بعد أن أكد وصول القاذفات الروسية الإستراتيجية تي يو-160 إلى بلاده هذا الأسبوع، وقال وزير الإعلام الفنزويلي أندريس إيسارا أن علاقة الإدارة الأمريكية الحالية بعدد من دول أمريكا اللاتينية وصلت إلى أدنى مستوى لها في التاريخ، وأشار إلى ثلاث أزمات دبلوماسية تشهدها المنطقة حاليا، وكان الرئيس البوليفي قد اتخذ إجراء مماثلا ضد السفير الأمريكي لدى بلاده، متهما إياه بالمساهمة في انقسامات في بوليفيا حذرت الحكومة من أنها قد تؤدي إلى "حرب أهلية".وكما كان منتظرا أمرت واشنطن السفير الفنزويلي برناردو الفاريز الذي كان شافيز قد استدعاه، بمغادرة الولايات المتحدة، كما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية تجميد أموال ثلاثة موظفين فنزويليين بدعوى تورطهم في تهريب المخدرات إلى كولومبيا، وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية شون ماكورماك أنه يأسف لطرد السفيرين الأمريكيين من كراكاس ولاباز، وأن ذلك يعكس ما سماه ضعف ويأس رئيسي البلدين، وأشار ماكورماك إلى أن السفير الفنزويلي الذي قال شافيز إنه سيستدعيه من واشنطن، "سيطرد" بدلا من أن يتم استدعاؤه.وأكد أن الاتهامات الموجهة للسفير الأمريكي لدى لاباز "لا أساس لها"، وقال أن طرده "خطأ جسيم أضر بشكل كبير" بالعلاقات الأمريكية البوليفية بما فيها جهود مكافحة تهريب المخدرات، وأمرت وزارة الخارجية بعد ذلك بطرد سفير بوليفيا في واشنطن "غوستافو غوزمان".وعلى صعيد تطورات الأزمة في بوليفيا وافقت المعارضة على المشاركة في اجتماع مع حكومة الرئيس "إيفو موراليس" الاشتراكية في محاولة لتخفيف حدة التوتر السياسي في البلاد وإنهاء أعمال العنف التي أسفرت حتى الآن عن ثمانية قتلى وحوالي مائة جريح في غضون 48 ساعة، فقد وافق "ماريو كوسيو" حاكم منطقة تاريخا الجنوبية الناطق باسم المعارضة التي تطالب بالحكم الذاتي، على التوجه مساء الجمعة إلى "لاباز" لإجراء مفاوضات، ووصف "كوسيو" هذه المفاوضات بأنها تمثل الفرصة الأخيرة لإنجاح عملية المصالحة وإبعاد البلاد عن خطر المواجهة الوشيك، وتطالب المعارضة الليبرالية بالحكم الذاتي لمناطق وترفض مشروع دستور الحكومة اليسارية والإصلاح الزراعي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.