توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية في سكيكدة    تنصيب السيد ياسع محافظا للطاقات المتجددة    الرئيس الأميركي دونالد ترامب    بحسب تقديرات رسمية    بقيمة خمسة مليارات دولار    خامنئي : إيران لا تدعو للقضاء على "الشعب اليهودي"    المسيلة: مصرع شخصين وإصابة آخر في حادث مرور بالشلال    تأجيل إجراء مقابلات التوظيف في رتب أساتذة ومعلمي التعليم المتخصص    صعبة على الجزائر .. !    قال وزير الخارجية الروسي    احتجاجات السترات الصفراء تكلّف الاقتصاد الفرنسي خسائر ب2.5 مليار يورو    محرز يغيب رسميا عن مواجهة بوتسوانا    الدولة التي تمتلك القليل من الأراضي    هل نحلق بالمناطيد العملاقة قريبا كوسيلة أفضل للمواصلات؟    بلقبلة منبهر بالأجواء بملعب تشاكر    رئاسيات 12 ديسمبر: المترشحون ملزمون قانونيا بالكشف عن مصادر تمويل حملتهم الانتخابية    زطشي يتلاسن مع مدوار لهذا السبب !    سرار: “مستعد للعودة لوفاق سطيف لإنقاذ النادي”    طالبوا بتنحية مدير الشباب والرياضة وفتح تحقيق حول المشاريع الرياضية المعطلة    الجزائر تدين "الاعتداء الشنيع" للاحتلال الإسرائيلي على غزة    توزيع 53 حافلة نوع مرسيدس مخصصة للنقل المدرسي    حوادث المرور تخلف هلاك شخصين وجرح 41 آخرين بسيدي بلعباس    وفاة شاب وإنقاذ رفيقه جراء اختناقهم بالغاز في الجلفة    النفايات الصلبة تشوه محيط أحياء المدينة والقضاء عليها صعب    إحصاء ما يقارب 2000 حالة جديدة لداء السكري بقسنطينة    الحراك الشعبي يدخل أسبوعه 39    أسعار الذهب تتراجع في تعاملات اليوم    لبنان: ثلاثة أحزاب تتفق على الصفدي رئيسا للحكومة    مناصرة يدعو المعارضة إلى التوافق على دعم أحد مرشحي الرئاسيات    الرابطة تعاقب زردوم وبلقروي    قديورة يطلق "تسمية طريفة" على رحلة الخضر إلى بوتسوانا !    وزارة الصحة "تشد حزام" مستوردي الأدوية!    ميهوبي:”لا يمكن ممارسة الشرعية من خلال الخروج للشارع فقط”    جيجل: أمواج البحر تلفظ جثتين مجهولتي الهوية    مخرب مقبرة الشهداء في مستشفى الأمراض العقلية    حزب العمال يتبرأ من بيان منسوب لكتلته البرلمانية    عبد العزيز بلعيد يستعرض برنامجه الانتخابي    تراجع في أسعار النفط    أمطار رعدية غزيرة ورياح قوية على هذه الولايات    الشقيقان الخزار يتوجان بالفضة في الألعاب القتالية بإيطاليا    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكتفي‮ ‬بالنقد والتثمين في‮ ‬غياب روح المبادرة‮ ‬
أحزاب عقيمة تجاوزها الحراك الشعبي‮!‬
نشر في المشوار السياسي يوم 05 - 05 - 2019


رغم ترحيبها بالاستعداد الذي‮ ‬أبدته قيادة الجيش للتفاعل مع أي‮ ‬مبادرة لتجاوز المأزق الحالي،‮ ‬إلا أن أغلبية الأحزاب الناشطة في‮ ‬الجزائر لم تقدم أي‮ ‬مبادرات سياسية للتماشي‮ ‬مع هذا المسعى،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬دفع بعديد المراقبين والمحللين السياسيين إلى توجيه انتقادات لاذعة للطبقة السياسية التي‮ ‬عجزت لحد الآن عن الخروج بورقة طريق فردية أو جماعية للمساهمة في‮ ‬تنوير الرأي‮ ‬العام،‮ ‬وإعادة القاطرة إلى السكة في‮ ‬ظل حالة الانسداد التي‮ ‬تعرفها بلادنا منذ أسابيع‮.‬ عديد التشكيلات السياسية لم تكلف نفسها عناء البحث والتحري‮ ‬وجمع المعطيات للخروج بمبادرات سياسية جادة لإخراج البلاد من الازمة التي‮ ‬تعيشها،‮ ‬بينما‮ ‬يكتفي‮ ‬جل زعماء الأحزاب بالنقد الهدام والاصطفاف مع مختلف التيارات ومراكز الثقل،‮ ‬تحسبا للمرحلة القادمة التي‮ ‬سيفرزها الحراك الشعبي‮ ‬المتواصل منذ‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬للمطالبة بالتغيير الجذري‮ ‬ومحاسبة الفاسدين‮.‬ ويتواصل‮ ‬غياب أحزاب الموالاة عن المشهد السياسي‮ ‬منذ استقالة الرئيس الاسبق،‮ ‬عبد العزيز بوتفليقة،‮ ‬حيث تكتفي‮ ‬فقط بتثمين ما‮ ‬يصدر عن السلطة دون تقديم مقترحات أو بدائل وحلول للازمة السياسية في‮ ‬البلاد،‮ ‬هذا الامر ظهر جليا في‮ ‬البيانات الاخيرة لاحزاب ما سمي‮ ‬سابقا بالتحالف الرئاسي‮.‬ وفي‮ ‬السياق،‮ ‬يدعو حزب تجمع أمل الجزائر‮ (‬تاج‮) ‬إلى حوار بين كافة أبناء الوطن من‮ ‬غير إقصاء أو تمييز لإخراج البلاد من الأزمة التي‮ ‬تعيشها‮. ‬وفي‮ ‬ذات الشأن،‮ ‬أكد تجمع أمل الجزائر ضرورة الالتفاف حول المؤسسة العسكرية ودعم كل مجهوداتها الرامية إلى حفظ الأمن والاستقرار ومجابهة المخاطر المحدقة بالوطن‮.‬ بدوره،‮ ‬دعا حزب التجمع الوطني‮ ‬الديمقراطي،‮ ‬امس،‮ ‬الطبقة السياسية للدخول في‮ ‬حوار سياسي،‮ ‬يضفي‮ ‬الى عقد الانتخابات الرئاسية‮. ‬وقال الارندي،‮ ‬في‮ ‬بيان عقب اجتماع المكتب الوطني‮ ‬برئاسة أويحيى‮: ‬جدد الحزب نداءه الى كل الطبقة السياسية للدخول في‮ ‬حوار سياسي‮ ‬سيفضي‮ ‬الى عقد الانتخابات الرئاسية،‮ ‬التي‮ ‬ستفتح الأبواب على التغيير الشامل بما في‮ ‬ذلك تطبيق المواد‮ ‬7‮ ‬و8‮ ‬من الدستور‮ .‬ من جهتها وبعدما رحبت أحزاب المعارضة بدعوة نائب وزير الدفاع الوطني،‮ ‬رئيس أركان الجيش الوطني‮ ‬الشعبي،‮ ‬الفريق ڤايد صالح،‮ ‬إلى تبني‮ ‬كل المقترحات والمبادرات التي‮ ‬تصب في‮ ‬سياق حل الأزمة والوصول بالبلاد إلى بر الآمان،‮ ‬اكتفت أحزاب محسوبة على هذا التيار بتقديم مبادرات فضفاضة لا‮ ‬يتم إتباعها عادة بحلول واقعية وميدانية ما جعل مراقبين‮ ‬يصنفونها في‮ ‬خانة‮ ‬المشاركة من أجل المشاركة وفقط‮ .‬ ونشر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية خريطة طريق،‮ ‬وهيئات انتقالية للخروج من الأزمة التي‮ ‬تعيشها البلاد منذ أكثر من شهرين،‮ ‬أهم ما جاء فيها اقتراح حكومة خلاص وطني،‮ ‬وهيئة عليا انتقالية،‮ ‬وهيئة مستقلة لتنظيم الانتخابات،‮ ‬ولجنة لصياغة دستور جديد‮. ‬بينما دعت حركة البناء الوطني،‮ ‬التي‮ ‬يرأسها الوزير سابقاً‮ ‬عبد القادر بن قرينة،‮ ‬إلى فترة انتقالية دستورية قصيرة،‮ ‬تقودها شخصيات وطنية معروفة في‮ ‬أوساط النخبة الوطنية‮. ‬ويقترح الحزب مرافقة الجيش للفترة الانتقالية كضمانة لنزاهة الانتخابات‮. ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.