الهيئة الوطنية للحوار والوساطة متمادية في مسعاها لحل الأزمة    دحمون: نتائج البرنامج التنموي بجانت سلبية وإجراءات ستتخذ    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خلال سهرات مهرجان سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    وفاة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    لمخرجه صالح بوفلاح    26 مشروعا تعزز هياكل الاستقبال وتخفيض الأسعار أكثر من ضرورة    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    شرطة سي مصطفى تضع حدا لجماعة اشرار ببومرداس    محاضرات، تكريمات وتدشين مجسم الأمير عبد القادر    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    المنتخب المحلي في تربص بسيدي موسى بداية من الأسبوع القادم    تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    وفاة 37 شخصا وإصابة 1919 آخرين في حوادث الطرق    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    نيمار على مقربة من العودة إلى «البارسا»    مخلوفي يشارك في ملتقى باريس لألعاب القوى    بن ناصر: "لم أحقق شيئا مهما بعد رغم التتويج بكأس إفريقيا"    موناكو يفاوض سليماني    مستوى فني مقبول.. والطفل هو الفائز الأكبر    الطبعة 12 للمهرجان الوطني لموسيقى الديوان    ريبيري يرفض أموال الخليج ويختار البقاء في أوروبا    قوى «الحرية والتغيير» تسمّي ممثليها 5 بمجلس السيادة السوداني    اليونان تنفي طلب ناقلة النفط الإيرانية الرسو في موانئها    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    عمال شركة كونيناف يرفضون تقاسم العقوبة مع أفراد العائلة    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    للمطالبة بالديمقراطية    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬
إفتتاح معرض للفن الصخري
نشر في المشوار السياسي يوم 18 - 07 - 2019


افتتح،‮ ‬أمس،‮ ‬بالمتحف الفن الحديث والمعاصر‮ (‬مامو‮) ‬بوهران،‮ ‬معرض حول الفن الصخري‮ ‬في‮ ‬الجزائر تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وانتماء‮ .‬ وتسلط هذه التظاهرة المنظمة من طرف المتحف العمومي‮ ‬الوطني‮ ‬‭ ‬أحمد زبانة‮ ‬الضوء على مختلف فترات تطور الفن الصخري‮ ‬بمنطقتي‮ ‬طاسيلي‮ ‬ناجر بجانت والطاسيلي‮ ‬هڤار بتمنراست والمصنف كتراث عالمي‮ ‬من طرف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة‮ (‬اليونسكو‮)‬،‮ ‬حسب ما ذكره محافظ رئيس للتراث الثقافي‮ ‬بذات المؤسسة المتحفية‮.‬ وتعود النقوش الصخرية الموجودة في‮ ‬الهواء الطلق إلى أربعة مراحل تمثل الأولى الفترة الطبيعية التي‮ ‬يظهر فيها حيوان وحيد القرن والثانية البقريات والثالثة الأحصنة سواء كانت ممتطية أو مجرورة بعربة،‮ ‬فيما كان‮ ‬يجسد الإنسان في‮ ‬الفترة الرابعة الجمال التي‮ ‬تدل على بداية تصحر المنطقتين المذكورتين،‮ ‬كما ذكر مجاهد قدور‮.‬ وفيما‮ ‬يتعلق بالرسومات الصخرية التي‮ ‬تزين جدران الملاجئ والمغارات،‮ ‬فإنها مرت هي‮ ‬أيضا بنفس مراحل النقوش الصخرية باستثناء الفترة الأولى التي‮ ‬تعود إلى‮ ‬10‮ ‬آلاف قبل الميلاد وكان‮ ‬يرسم عليها أشخاص برؤوس مستديرة خاصة بالمنطقة الأثرية طاسيلي‮ ‬ناجر،‮ ‬وفق مجاهد‮ .‬ ويكتشف الزائر من خلال صور للنقوش والرسومات الصخرية التي‮ ‬تزخر بها منطقتا الطاسلي‮ ‬ناجر وطاسيلي‮ ‬هڤار مشاهد متنوعة من الحياة اليومية للإنسان ما قبل التاريخ حتى فجر التاريخ،‮ ‬وذلك بمنطقتي‮ ‬طاسلي‮ ‬ناجر وطاسلي‮ ‬هڤار،‮ ‬كما أشير إليه‮.‬ وتضمن هذا المعرض الذي‮ ‬يندرج في‮ ‬إطار البرنامج الصيفي‮ ‬المسطر من طرف متحف‮ ‬أحمد زبانة‮ ‬أيضا صور كاريكاتيرية تبرز بعض الخربشات والكتابات على النقوش والرسومات الصخرية والتي‮ ‬تعبر عن اعتداء على هذه المعالم التاريخية مما‮ ‬يتطلب حمايتها باعتبارها تراث محمي‮.‬ وتم بمناسبة هذه التظاهرة التي‮ ‬تتواصل إلي‮ ‬غاية‮ ‬31‮ ‬جويلية الجاري‮ ‬برمجة ورشة لفائدة الأطفال لتقديم لهم شروحات حول الفن الصخري‮ ‬في‮ ‬الجزائر،‮ ‬وغرس لديهم التربية الجمالية وتوعيتهم حول أهمية المحافظة على هذا الموروث الجزائري،‮ ‬وفق المنظمين‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.