سليماني يُستدعى لأول مرة مع "ليون"    أزواج يدفعون زوجاتهم لأداء حلف اليمين!    رياح قوية تتعدى 60 كلم/سا على السواحل الشرقية    سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    «لجنة لانتقاء مشاريع الشباب لحضانة المؤسسات الناشئة»    تنصيب المجلس الأعلى للصيد للمحافظة على التوازن البيئي    هلع وذعر وسط السكان    73 وكالة سياحية تشرع في سحب التراخيص    تسليم عقود 55 ألف مسكن "عدل" قبل 15 مارس    مصرع "جنرال" مغربي بسبب القصف.. والتغطية "كورونا"!    الجيش الصحراوي يلحق أضرارا في مدرعات وعربات عسكرية لقوات الاحتلال المغربي    عن الوزيرة والسفير!    4 وفيات.. 230 إصابة جديدة وشفاء 185 مريض    استثناء الحوامل والأطفال والمصابين بأمراض الحساسية    اللقاحان الروسي والصيني ممتازان ويحققان مناعة فعّالة    إدانة ليبية لاعتداء ثليجان الإرهابي    إطلاق مشروع ميناء الوسط قبل أفريل القادم    أغلفة مالية هامة لتهيئة الطرق البلدية والولائية    تسليم الشطر الأول في الأسابيع القادمة    تمديد عهدات اللجان الإدارية    توقيف ثلاثة مشعوذين    المجاهد مصطفى شرشالي يوارى الثرى بالعاصمة    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    "واتساب" توقف العمل بشروط الاستخدام الجديدة المثيرة للجدل    رسالة دعم وتشجيع    ملف استيراد السيارات يُحرّك سوق السيارات المستعملة    المطلوب ليس وضع حد لطموح رجال المال وإنما تأسيس ضوابط يتساوى فيها الجميع    شائعة جعفري: هدفي تشريف الجزائرية في المحافل الدولية    نقاش يفك عقدة التهديف    12 سنة سجنا لمستدرج 6 أطفال إلى شقته    ‘'الوزيعة" تقليد راسخ منذ الأزل    أعراض الكمامة الجانبية على الأسنان مؤقتة فقط    الكرة في مرمى الإدارة    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    الإبداع العائد من شتات الغربة    «جياسكا» تعمق جراح الوداد    هوالنسيان يتنكر لك    أولمبي المدية يؤكد صحته واتحاد بلعباس يرفع التحدي    تغيير المدربين نقطة سوداء في بطولتنا    فاتورة الاستيراد    مجلس الأمن يوافق على تعيين مبعوث دولي جديد إلى ليبيا    تجنيد فرق طبية للتكفل بالمصابين بالمضاعفات    الإتحاد الأوروبي الشريك الاستراتيجي الأساسي للجزائر خلال 2020    .. الناقد المرح    فرق مختصة لمعاينة أضرار الهزة الأرضية بوهران    ليبيا تعزي الجزائر    هذه قصة عبد الناصر مع تلحين نشيد قسما    كفانا هجرا وعداوات    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    شبيبة القبائل تستقبل إتحاد العاصمة في قمة مبارايات الجولة السابعة للبطولة    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطنون‮ ‬يطالبون السلطات بالتدخل قبل وقوع الكارثة
إنزلاق التربة‮ ‬يهدد سكان السويدانية

‭ ‬ تميم‮: ‬عدم إستكمال التهئية الخارجية سبّب تضرر السكنات‮ ‬
يشتكي‮ ‬العديد من السكان ببلدية السويدانية،‮ ‬على‮ ‬غرار سكان حي‮ ‬768‮ ‬مسكن تساهمي‮ ‬المتواجد أوضاعا مزرية،‮ ‬وذلك بسبب الأوضاع المحيطة بهم بدء بانعدام التهيئة الخارجية لمحيط العمارات والتي‮ ‬تهددهم بالانهيار والانجراف‭.‬ يواجه سكان حي‮ ‬768‮ ‬مسكن تساهمي‮ ‬بالسويدانية التابع ل‮ ‬OPGi‮ ‬الدار البيضاء الجزائر من نقص التهيئة بالمحيط الخارجي،‮ ‬والتي‮ ‬فرضت عليهم،‮ ‬بحيث أن القائمين على المشروع لم‮ ‬يقوموا باستكمال الحوائط الخارجية للعمارات ما جعل العمارات مهددة بخطر الانزلاق والانهيار،‮ ‬وخاصة مع هطول الأمطار أين امتلأت بالمياه والأوحال عن آخرها ما‮ ‬يهدد الأشخاص وخصوصا الأطفال،‮ ‬باعتبار أن البناء لم‮ ‬يكتمل بعد وضع حجر الأساس أين تمتد القضبان الحديدية عبر محيط العمارات الخارجي‮ ‬ما جعل الأمر أكثر خطورة على الأشخاص‮. ‬ولم‮ ‬يقتصر الأمر على هذا وذاك،‮ ‬ليمتد إلى انعدام شبه كلي‮ ‬للتهيئة،‮ ‬على‮ ‬غرار الطرقات والممرات والتي‮ ‬تغرق بالأوحال امتدادا إلى الأقبية و التي‮ ‬ملئت بالأوحال والمياه،‮ ‬ما تسبب في‮ ‬ظهور الصدأ في‮ ‬أساسات بعض العمارات،‮ ‬ويمتد الوضع المزري‮ ‬الذي‮ ‬يتخبط به سكان الحي‮ ‬إلى انعدام الإنارة العمومية أمام بعض العمارات ما‮ ‬يجعل السكان‮ ‬يتنقلون وسط ظلام حالك وخوف وتهديد على الأرواح والممتلكات‮.‬ وقد أشار السكان أيضا إلى وضعهم الإداري‮ ‬الذي‮ ‬يسوى كليا،‮ ‬أين تم توجيههم للموثق للإمضاء على دفتر الشروط منذ‮ ‬2009،‮ ‬واستلام السكنات منذ حوالي‮ ‬3‮ ‬سنوات،‮ ‬ولم‮ ‬يتم تسوية وضع السكنات كليا،‮ ‬وقد ناشد سكان حي‮ ‬768‮ ‬مسكن تساهمي‮ ‬بالسويدانة الجهات المعنية للتدخل العاجل وانتشالهم من الوضع الذي‮ ‬يغرقون به بدءاً‮ ‬من استكمال أشغال التهيئة وإزالة خطر الانزلاقات والانهيارات التتي‮ ‬تتربص بسكناتهم،‮ ‬وتهيئة المحيط الخارجي‮ ‬للحي‮ ‬وتزويده بالإنارة وتهيئة الطرقات والممرات،‮ ‬إضافة إلى تسوية وضعيتهم السكنية‮. ‬وفي‮ ‬انتظار تحرك الجهات المعنية،‮ ‬يبقى سكان هذا الحي‮ ‬تحت تهديد الانهيارات والانزلاقات جراء هشاشة المحيط الخارجي‮ ‬للعمارات‮.‬
وسكان حي‮ ‬عدل‮ ‬بالسويدانية‮ ‬يستغيثون‮.. ‬
ومن جهته،‮ ‬يواجه سكان حي‮ ‬عدل‮ ‬بالسويدانية مشكل انهيارات التربة،‮ ‬بحيث استيقظ،‮ ‬سكان الحي‮ ‬على وقع حادثة سقوط،‮ ‬أحد الأسوار بوسط العمارات‮. ‬وحسب تصريحات السكان،‮ ‬فإن المنطقة التي‮ ‬شهدت الحادثة،‮ ‬يمر فيها الأطفال ويلعبون بالمكان ولحسن الحظ أنه لم‮ ‬يكن هناك أطفال أو مارة بالمكان‮ ‬غداة سقوط الحائط،‮ ‬وتقول العائلات إن في‮ ‬العديد من المرات كان وفد تابع للوكالة‮ ‬يأتي‮ ‬ويكتب تقرير،‮ ‬كان آخرها ترحيل أحد أعوان العمارة إلى منزل آخر‮. ‬لكن،‮ ‬تضيف العائلات،‮ ‬أن أطفالهم‮ ‬يلعبون في‮ ‬ذلك المكان،‮ ‬ومنازلهم قريبة جدا من الأسوار الهش وانزلاق للتربة في‮ ‬كل مرة تسقط بها الأمطار،‮ ‬ما جعل‮ ‬يومياتهم مهددة‮.‬
تميم‮: ‬عدم إستكمال التهئية الخارجية سبّب تضرر السكنات‮ ‬
وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬يفرض نفسه على سكان هذا الحي،‮ ‬أوضح فادي‮ ‬تميم،‮ ‬المنسق الوطني‮ ‬لحماية المستهلك،‮ ‬في‮ ‬اتصال ل السياسي‮ ‬،‮ ‬أن ما‮ ‬يجري‮ ‬بحي‮ ‬768‮ ‬سكن تساهمي‮ ‬بالسويدانية هي‮ ‬صرخة السكان،‮ ‬حيث أنهم استفادوا من سكنات داخل عمارات محيطها الخارجي‮ ‬غير مهيأ ولا‮ ‬يمكن السكن فيه،‮ ‬نتيجة عدم استكمال التهيئة الخارجية ودعامات الانزلاقات التي‮ ‬بقيت كما هي‮ ‬منذ ثلاث سنوات مما‮ ‬يؤدي‮ ‬يوميا لتضرر البنايات والأساسات،‮ ‬إضافة إلى خطر الانهيار‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.