غياب المنافسة ألهب سوق السيارات    المسيرة عرفت انضمام المواطنين لها‮ ‬    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    تعالي‮ ‬دعوات إنهاء الأزمة بالحوار    الجولة الثانية من دوري‮ ‬المحترفين    سيخوض سباق‮ ‬1500‮ ‬متر    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    عبر‮ ‬26‮ ‬بلدية بسوق أهراس‮ ‬    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    1722‭ ‬منصب شغل في‮ ‬الدخول الاجتماعي‮ ‬المقبل‮ ‬    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    بحضور جمهور‮ ‬غفير    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    فيما تتواصل عملية إجلاء المرضى للجزائر‮ ‬    ضمن الحركة القضائية الأخيرة‮ ‬    لحوار وطني‮ ‬جامع لا إقصاء فيه    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    ترقية 42 مركز تكوين إلى معاهد متخصصة    حضور مميّز لفنانين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة    التحلي بالوعي والمسؤولية لمواجهة التحديات الأمنية    "الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلاد    خلق 4 أقطاب امتياز لترقية السياحة الداخلية    رئيس الوزراء الإيطالي يعلن عن استقالته    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    إصابة شاب في حادث مرور    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    شريف الوزاني يتهم «أطرافا» بزعزعة استقرار النادي    زفان يقترب من إسبانيول برشلونة    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    60 درجة بأدرار تفرض حظر تجوال بعد الزوال    العقارب تخرج من جحورها و تلسع 426 شخصا وتنهي حياه طفلة    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    شباب بلوزداد غدا في نجامينا    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    توقيف رجل عثر في صندوق سيارته على جثة زوجته    تضع توأمين بينهما 11 أسبوعا    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    تدخل "ديزني لاند" بتذكرة عمرها 34 عاما    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه هي خريطة تجمعات المترشحين للرئاسيات
بوتفليقة وتواتي ينطلقان من الجنوب وحنون من الشرق

تنطلق غدا الحملة الانتخابية للمترشحين الست للرئاسيات المقبلة، اختلفت فيها رزنامة تواجد كل مترشح من ولاية لأخرى ولكن اجتمعت في محاولة أن يكون هناك توازن بين كل جهات الوطن، وفي وقت فضلت فيه مرشحة حزب العمال لوزير حنون أن تجمع في أسبوع واحد بين كل جهات الوطن، جاءت انطلاقة المترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة من الجنوب بولاية أدرار، فيما فضل المترشح عبد العزيز بلعيد أن تكون من الجلفة وترك كل من باتنة والجزائر العاصمة آخر محطتين.
بوتفليقة.. معاً من أجل جزائر الغد بداية من أدرار واختار المرشح الحر عبد العزيز بوتفليقة مدينة أدرار كانطلاقة لحملته، أين سيشرف مدير حملته الانتخابية عبد المالك سلال على مهرجان شعبي يقدم خلاله الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي الذي اختار له شعار معا من أجل جزائر الغد التي تضمن مستقبلا أفضل للجميع . وكشف مصدر مطلع ل السياسي أن هناك تجمعات متعلقة بالحملة الانتخابية للمرشح عبد العزيز بوتفليقة ستكون ازدواجية بين حزب تاج عمار غول ورئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس، وذلك في كل التجمعات الوطنية والجالية في أوروبا، وسيشرع في هذه الحملة الانتحابية المزدوجة بين الحزبين انطلاقا من ولاية البويرة ومن ثم سور الغزلان، سوق هراس، سعيدة، معسكر، بومرداس ومن ثم تيبازة. من جهتها، أفادت نوارة جعفر، الناطقة باسم التجمع الوطني الديمقراطي ل السياسي أن الانطلاقة ستكون عشية الموعد الرسمي للحملة الانتخابية من مدينة بومرادس، مضيفة أن كل أعضاء التجمع الوطني والبرلمانيين وأعضاء الأمانة الوطنية سيشرفون على مجموعة من الولايات تبدأ في يوم واحد.
بلخادم ينشط 32 تجمعًا شعبيًا لصالح بوتفليقة
ويشرع وزير الدولة والمستشار الشخصي لرئيس الجمهورية عبد العزيز بلخادم في زيارة 22 ولاية في إطار تنشيطه الحملة الانتخابية للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة بداية من الغد. وحسب جدول المهرجانات الشعبية التي سينشطها بلخادم لحملة بوتفليقة والذي تحوز السياسي على نسخة منه، فإن وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية سيكون على موعد مع تنشيط 32 تجمعًا شعبيًا بمختلف ولايات الوطن، وسيدشن عبد العزيز بلخادم الحملة الانتخابية لصالح المترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة بزيارة ولاية بسكرة غدًا ثم ينتقل إلى ولاية قسنطينة في نفس اليوم، وما يلاحظ في برنامج المخصص لعبد العزيز بلخادم من قبل مديرية الحملة الانتخابية لبوتفليقة هو إقامة 3 مهرجانات شعبية كبيرة في ولاية غرداية وذلك يوم 30 مارس بعاصمة الولاية ومتليلي وبريان وذلك راجع إلى شعبية عبد العزيز بلخادم في هذه الولاية المحافظة، والتي عاشت فتنة في الآونة الأخيرة، كما تأتي زيارة عبد العزيز بلخادم لهاته الولاية في إطار قطع الطريق أمام الأسواق ودعاة التخريب واللاإستقرار وحيادي الفرص والمغامرين، كما ستشمل نقاط زيارة الأمين السابق لحزب جبهة التحرير الوطني أيضا ولاية باتنة أين سيقوم بعقد مهرجان شعبي ببلدية بريكة بتاريخ السادس أفريل القادم، وما يلاحظ أيضا في برنامج زيارات بلخادم خلال الحملة الإنتخابية هو أن جميع جهات الوطن ستشملها تحركات خلال الثلاثة أسابيع القادمة والتي هي عُمر الحملة الدعائية لرئاسيات 17 أفريل، وسيختم الحملة الإنتخابية بتجمع بالعاصمة يوم 13 أفريل وهو الأخير قبل إسدال الستار على الحملة الإنتخابية وذلك في تجمع بالقاعة البيضاوية وسيرافع رئيس الحكومة السابق خلال نزوله في 22 ولاية وإقامته لمّ 32 تجمع شعبي خلال الحملة الإنتخابية لصالح إنجازات الرئيس بوتفليقة ومكتسبات الشعب الجزائري في ظل حكمه والولايات المعنية برنامج زيارات بلخادم خلال أيام الحملة الإنتخابية هياكل من بسكرة، قسنطينة، سكيكدة، الأغواط، عين الدفلى،، غليزان، جيجل، مدية، غرداية، جلفة، تندوف، ورقلة، الطارف، تيارت، قالمة، سعيدة، عين تموشنت، نعامة، تيسمسلت، مسيلة، باتنة، والعاصمة.
بلعيد يجوب 21 ولاية انطلاقا من الجلفة
وسيدشن مرشح حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد حملته الانتخابية من الجلفة، حيث سينشط بها أول مهرجان شعبي له يتطرق خلاله إلى مختلف جوانب برنامجه الانتخابي الذي اختار له شعار المستقبل الآن ، وستكون النهاية في آخر يومين من الحملة بكل من ولايتي باتنة والجزائر على التوالي، وبداية من يوم الاثنين ستكون رزنامة المترشح بلعيد عبر الولايات حتى يوم السبت بكل من ولاية البلدية وعين الدفلى وبومرداس وقسنطينة والمسلة وأدرار، ليعود مجددا مع بداية الأسبوع المقبل إلى ولايات الوسط بولاية تيزي وزو فغليزان، ثم ولايات الغرب بسيدي بلعباس وسعيدة وتلمسان ووهران وشلف، فولاية ڤالمة وورقلة والأغواط، والعودة في الأيام الأخيرة إلى شرق الوطن بولايتي برج بوعريريج وسطيف فباتنة والعاصمة في آخر محطة، والجدير بالذكر أن المترشحين حرصوا على ترك الجزائر العاصمة آخر محطة في الحملة الإنتخابية.
تواتي يختار البيّض وبشار والنعامة وأدرار وغرداية في الأسبوع الأول
ومن جانبه سيبدأ مرشح الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي حملته الانتخابية من مدينة البيّض التي سينشط بها تجمع شعبي لشرح مختلف محاور برنامجه الانتخابي تحت شعار الجزائر لكل الجزائريين ، ومن ثم النعامة وبشار في اليوم الأول للحملة، لتكون الوجهة فيما بعد خلال اليوم الثاني والثالث إلى ولاية أدرار ومن ثم غرادية وورڤلة، وصولا إلى بسكرة وخنشلة، يليها تبسة، سوق أهراس، الطارف. وأفاد عبد القادر بوجراس، المكلف بالحملة الانتخابية للمرشح موسى تواتي في تصريح ل السياسي أن هذا الأخير بعد زيارته لولايات الجنوب، سيتجه يوم 27 من الشهر الجاري إلى ولايات الوسط بداية من عنابة ومن ثم قالمة، سكيكدة، جيجل، ليعرج فيما بعد إلى قسنطينة، أم البواقي وباتنة، وبعدها سطيف، البرج ومسيلة، يليها الجلفة وتيارت التي سيحط الرحال بهما في الفاتح من شهر أفريل ومن ثم معسكر، سعيدة وسيدي بلعباس، عين تيموشنت، تلمسان، وهران، مستغانم، غليزان، شلف، عين الدفلى، تيارت، البليدة، المدية، البويرة، بجاية ومن ثم بومراداس. وأضاف عبد القادر بوجراس، أن المرشح للرئاسيات موسى تواتي سيشرف بداية من 9 أفريل على أعمال جوارية بالعاصمة وبعض الولايات الأخرى ليختم حملته الانتخابية بتجمع وطني ضخم، إلى جانب ما سيقوم به من تجمعات، ومداومات وعمل جواري من خلال النزول إلى الأسواق والأحياء الكبرى لاطلاع المواطنين على البرنامج الانتخابي وما يحمله في طياته من أهداف.
حنون تنطلق من عنابة للدلالة على انتصارات الدولة الجزائرية
فضلت، الأمينة العامة لحزب العمال والمرشحة لرئاسيات 17 أفريل 2014، لويزة حنون، الانطلاق في حملتها الانتخابية بالقيام بجولة حول مختلف ولايات الوطن من الشرق إلى الغرب وصولا إلى الوسط ومن ثم العودة إلى الشرق مجددا وذلك في الأسبوع الأول فقط من الحملة الانتخابية لتواصل فيما بعد التنقل لباقي الولايات الأخرى خلال الأسبوع الثاني وما تبقى من المدة المحددة لهذه الأخيرة. حيث قررت مرشحة حزب العمال الشروع في حملتها الانتخابية التي ستوخضها تحت شعار تأسيس الجمهورية الثانية من شرق البلاد وبالتحديد من مدينة عنابة، أين ستشرف على تجمع شعبي تعرض خلاله مختلف محاور برنامجها، حيث اختارت هذه المدينة للدلالة على الانتصار الذي حققته الدولة الجزائرية من خلال إعادة تأميم مركب الحجار الذي يعتبر مفخرة الصناعة التعدينية ، لتكون الوجهة فيما بعد إلى ولاية سكيكدة وقسنطينة، ومن ثم تتجه إلى الغرب الجزائري انطلاقا من ولاية شلف ومن ثم مستغانم وغليزان، لتقوم بعدها المرشحة للرئاسيات بالحلول بولاية الوسط بالبليدة، لتعود مرة أخرى إلى ولايات الشرق بداية من مسيلة، البرج، سطيف وباتنة. خلال هذه الجولة بين ولايات الوطن، ستشرف مرشحة الرئاسيات، لويزة حنون على العديد من التجمعات واللقاءات وكذا ندوات ونقاشات إلى جانب العمل الجواري من خلال الاحتكاك بالمواطنين في المدن والأحياء الكبرى.
رباعين يقرر تدشين حملته من الجنوب الشرقي الجزائري
أما مرشح حزب عهد 54، فوزي رباعين، فقد قرر تدشين حملته الانتخابية التي سيخوضها تحت شعار تقدم-امتياز- مساواة من الجنوب الشرقي الجزائري وبالتحديد من مدينة الوادى حيث سيشرف على تجمع شعبي سيكشف خلاله عن مختلف النقاط الهامة التي يتضمنها برنامجه الانتخابي.
بن فليس ينشط مهرجانا شعبيا بمعسكر
أما المرشح الحر علي بن فليس فسيبدأ حملته الانتخابية التي اختار لها شعار نعم من أجل الحريات بتنشيط مهرجان شعبي بمدينة معسكر، يشرح خلاله الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي وعلاوة على المهرجانات واللقاءات الجوارية سيقوم كل مرشح خلال هذه الحملة الانتخابية بشرح برنامجه الانتخابي عبر وسائل الاعلام السمعية البصرية لمدة خمس دقائق لكل مترشح قبل نشرات الأخبار، وذلك وفقا عملية قرعة تجريها اللجنة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابية الرئاسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.