أزيد من 773 ألف مترشح على موعد مع "البكالوريا" هذا الأسبوع    تعيين 10 مفتشين مركزيين على مستوى عشر ولايات للوقوف على تنظيم شهادة البكالوريا    إيداع وزير الموارد المائية السابق أرزقي براقي الحبس المؤقت    استقبال 9 ملفات طلبات اعتماد لرخص استيراد السيارات    طفل يحرج الرئيس الفرنسي عن الصفعة التي تلقاها    الغموض يحيط حول مشروع انتاج لقاح "سبوتنيك" في الجزائر    مجمع مناجم الجزائر: استقبال ست شحنات من الذهب الخام بكمية تتعدى 100 طن    مترشحون عن الجالية يطالبون بالتحقيق في تجاوزات مست بالتشريعيات    بيرناردو معجب بفكرة اللعب لبرشلونة ولكن !!    المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك تحذر من استخدام هذه الزيوت    توقيف 12 شخصا واثنين في حالة فرار في قضية شجار بريكة    دخان المفرغة العمومية يؤرق سكان قرية "لحسانة" ببلدية عين أزال    الدرك الوطني.. دوريات جوية وبرية لمراقبة المعابر المؤدية إلى مراكز إمتحانات "الباك"    مصالح الأمن بسطيف تواصل إجراءاتها الردعية ضد مخالفين إجراءات كورونا    وصول 76 مسافرا من روما في اطار اعادة الفتح الجزئي للمجال الجوي    استئناف حركة سير القطارات يوم الجمعة    مقري يعتذر من زرواطي    انطلاق الانتخابات الرئاسية في إيران    توقيف عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء في الشلف    غطاسون في سد عين الدالية بسوق أهراس للبحث عن غريق مفقود    عين الدفلى.. الاطاحة بشبكة إجرامية وحجز 3800 قرصا مهلوسا    الممثل سيد علي رباحي يفتح قلبه ل"الحوار": أطمح لتجسيد شخصية عظيمة مثل الأمير عبد القدر    أسعار النفط تسجل أول خسارة أسبوعية بعد ارتفاعها لأربعة أسابيع    "المانشافت" يستعيد خدمات نجمه في لقاء البرتغال    رئيس "الفاف" يلتقي برئيس الإتحاد العربي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل    ملهاق: الوضعية الوبائية في الجزائر مقلقة وقد تصبح خطرة    شيتور يلتقى السفيرة التركية لدى الجزائر لتعزيز التعاون الثنائي في مجالات الطاقات المتجددة    بالصور.. اسبانيا مهتمة بالتعاون في مجال الصيد البحري وتربية المائيات    البويرة: حجز 3 قناطير من الدجاج الفاسد كانت موجهة لمراكز "البيام"    سكيكدة: حجز 146 كغ من اللحوم والأسماك الفاسدة    زيدان يوجه رسالة مؤثرة لقائد الريال السابق سيرجيو راموس بعد مغادرته القلعة البيضاء    بالصور.. بوغازي يشرف على تنصيب اللجنة الوطنية لتسهيل النشاطات السياحية    فنيش: المجلس الدستوري تلقى أزيد من 400 طعن    بن زيان يمثل الرئيس تبون في القمة الإسلامية لمنظمة التعاون الاسلامي للعلوم والتكنولوجيا    الجزائر تلبي احتياجات ليبيا من الكهرباء    عدد وفيات كورونا يتخطى عتبة 4 ملايين في العالم    بوقرة: "ليس لدي أي مشكل مع مدوار"    بوقرة: "لم أتوقع هذه النتيجة وأرفع القبعة لجميع اللاعبين"    بوقرة: "لاعبو الأندية الخليجية سيشاركون في كأس العرب"    بلماضي يُهنئ المنتخب المحلي    المؤتمر الإسلامي الدولي للأوقاف : الجزائر تدعو الى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    فيلم Cruella يحقق 130 مليون دولار فى 3 أسابيع    تعطل مواقع عدة بنوك في أستراليا وتحقيقات بسبب المشكلة    أردوغان: يمكن لتركيا أن تتحمل مزيدا من المسؤولية في أفغانستان بعد قرار واشنطن الانسحاب منها    في ذكرى رحيل مرسي.. هذه مسيرة أول رئيس مدني مُنتخب بمصر    والي سطيف يكرم الحائزين على جائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب    قيس سعيّد بزيّ التخرّج في جامعة إيطالية    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة على تخندقات قوات الاحتلال المغربي    مكسب للجزائر باليونيسكو    مكانة مميزة للجزائري صفرباتي    ورشات علمية ومداخلات حول»الديانات السماوية وتحديات العصر»    « قصيدة للأمير عبد القادر» مؤلف يبرز الروابط التاريخية بين الجزائر وبولونيا    "تركة التيه".. أول رواية لمريم خلوط    عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم    من أصحاب القرية المذكورون في سورة يس؟    أنا كيفك    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى دولي حول العلامة عبد الحميد بن باديس
حركته الإصلاحية كانت معركة ضد الجهل والاستعمار
نشر في المشوار السياسي يوم 18 - 04 - 2015

افتتحت، مساء أول أمس، بوهران أشغال ملتقى دولي حول موضوع ابن باديس في الثقافة العربية، الإسلامية ، وذلك في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015. وقد أشرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، على انطلاق أشغال هذا الملتقى المنظم بقاعة المحاضرات للمسجد الكبير الشيخ عبد الحميد بن باديس بمناسبة افتتاح هذا الصرح الديني. وفي الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة، أبرز محمد عيسى الدور الذي لعبه الشيخ ابن باديس في جمع مدارس الجزائر من خلال تنقلاته عبر مناطق الوطن. وقال: لقد تمكّن من جمع الإخوان الاباضية من خلال الشيخ بيوض والشيخ الطيب العقبي في توجه وتشدّده في المنافحة عن العقيدة والجماعة والعربي التبسي في توجهه الثائر وكلمته الفاصلة ومحمد العيد الخليقة ممثل الزوايا والتصوف . ودعا في ذات السياق، الى ان يعطى هذا الملتقى الانطباع الذي علمه الشيح محمد الطاهر بن عاشور أستاذ الشيخ عبد الحميد بن باديس الذي رسم الصورة النمطية ان نتطلع اليها وهي أن ينبغي ان يظهر المسلمون بمظهر اذا نظر إليه غير المسلمين رغبوا ان يكونوا مسلمين . ومن جهة أخرى، اعتبر محمد عيسى مسجدا الأمير عبد القادر بقسنطينة و الإمام ابن باديس بوهران يشكّلان رواسي الجزائر وأسس البناء الحضاري الراقي. وبرمج في اليوم الأول من هذا اللقاء، المنظم من قبل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ومؤسسة الإمام الشيخ عبد الحميد بن باديس ، تقديم عدة محاضرات منها الروافد الفكرية والسياسية المشرقية في الحركة الإصلاحية الجزائرية.. حركة الشيخ بيوض نموذجا و النقد في الخطاب النهضوي عند عبد الحميد بن باديس و بوادر حركة الإصلاح في الجزائر مطلع القرن العشرين . وقد تمت متابعة أشغال هذا الملتقى عن طريق الساتل بمدينة قسنطينة، التي احتضنت أمس اليوم الثاني من الأشغال. للإشارة، يشارك في هذا اللقاء أساتذة من عدة جامعات من الوطن ومن تونس والمغرب والسعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر.
الحركة الإصلاحية للشيخ ابن باديس كانت معركة ضد الجهل والاستعمار أبرز المشاركون في أشغال الملتقى الدولي حول موضوع ابن باديس في الثقافة العربية، الإسلامية الذي انطلقت أشغاله يوم الجمعة الماضية بوهران، أن الحركة الإصلاحية للشيخ ابن باديس كانت معركة ضد الجهل والاستعمار. وأوضح المتدخلون في الملتقى المنظم في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015 والذي افتتحه وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، ان هذه الحركة الإصلاحية استطاعت ان تحقق الحصانة الثقافية للأمة الجزائرية التي كانت تواجه محاولات التشويه والطمس لهويتها من قبل المستعمر. وفي هذا الإطار، أشار الأستاذ قاسم الشيخ بلحاج من جامعة الجزائر، الذي تطرق إلى العلاقة بين حركة الشيخ بيوض وحركة ابن باديس، ان كلا الحركتين عملتا على إخراج المتجمع من أسباب التخلف وويلات المستعمر، انطلاقا من البُعد الإسلامي. وأضاف ان منهج الحركتين كان إصلاح المجتمع من خلال التعليم والتربية والوعي من خلال المدارس والمساجد والنوادي والجمعيات وإنشاء الجرائد ودخول المعترك السياسي وإرسال البعثات الى الخارج. ومن جهتها، أبرزت الدكتورة فاطمة الزهراء قشي من قسنطينة التطور الذي عرفه النقد الاجتماعي داخل حركة الإصلاح من خلال الأعمال الصحفية. ولاحظت المتدخلة ان العمل الصحفي للحركة الإصلاحية كان يناقش المسائل السياسية وينتقد الهيئات الاستعمارية ويحث على الوحدة. كما تابع الحضور عن طريق الساتل محاضرة قدّمتها، انطلاقا من مدينة قسنطينة، الأستاذة أسماء شاوي من سكيكدة تطرقت من خلالها إلى العمل الإصلاحي والنهضوي للشيخ عبد الحميد بن باديس. وأوضحت ان الشيخ، الذي كان يدعو إلى العمل والتضحية في سبيل الجماعة، استطاع ان يبني قاعدة صلبة للمجتمع الجزائري على أساس الأخلاق. للإشارة فقد تم متابعة أشغال هذا اللقاء أيضا بجامعة الأمير عبد القادر بقسنطينة وذلك عن طريق الساتل. وتواصلت أشغال اليوم الثاني يوم أمس بقسنطينة من خلال تقديم سلسلة من المحاضرات منها المشروع النهضوي في الجزائر مطلع القرن ال20 و عالمية الفكر وإنسانية الخطاب في منهج عبد الحميد بن باديس و ملامح التجديد العقدي عند العلامة بن باديس من خلال كتابه العقائد الإسلامية من القرآن الكريم والأحاديث النبوية و مسألة المواطنة في الجزائر على عهد الاستعمار وموقف بن باديس منها . ويشارك في هذا اللقاء، الذي تنظمه وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، بالتعاون مع مؤسسة الإمام عبد الحميد بن باديس بقسنطينة، أساتذة من عدة جامعات من الوطن ومن تونس والمغرب والسعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.