جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن    نواب مطالبون بتحيين الأسئلة الشفوية    الجزائر في دور مهندس ترميم البيت العربي المتصدع    الموت يغيّب الدبلوماسي إدريس الجزائري    الجزائر تتمسك بموقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    الزمالك يضع خطوة في طريق الوصول لنصف نهائي رابطة الأبطال    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وبراشدي ليوم 19 مارس القادم    عنابة: وكيل الجمهورية يأمر بفتح تحقيق بعد وفاة شخص    جراد يسدي تعليمات لاتخاذ كافة التدابير الوقائية    السفير السعودي يطمئن المعتمرين الجزائريين    عرض التدابير الحديثة في المراقبة الطبية    خنشلة.. تفكيك شبكة مختصة في عمليات الإجهاض بحي طريق فرنقال    الأجندة الثقافية    المركز الوطني للبحث في علم الآثار يخصص العدد الثاني لمجلة "أن أ أ" لعلم الآثار المغمور بالمياه    الفخفاخ يتسلم مهامه رئيسا للحكومة التونسية الجديدة    بوتين وأردوغان يتفقان على إجراءات للتهدئة في سوريا    "نتائج الحالات المشتبه فيها بحاسي مسعود سلبية"    بن قرينة: “بقايا العصابة مازالت تقاوم التغيير وتعمل على التموقع مجددا”    الحراك يطالب في جمعته ال 54 بمحاكمة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة    أهالي الحراقة المفقودين يحتجون أمام مقر بلدية مستغانم    وهران: وفاة شخص بصعقة كهربائية    الأمين العام للجامعة العربية اليوم بالجزائر    رزيق يعد بإعادة إحياء مشروع “المراعي” في الجزائر    المسرحية الجزائرية “جي بي أس” تفتتح أيام الشارقة المسرحية بالإمارات غدا    صعوبات مالية وتنظيمية تغذّي يوميات الأندية    مواجهة واعدة بالإثارة بين «أبناء العقيبة» و «الكناري»    مقري يفتح النار على التيار العلماني    توقيف مسبوقين قضائيا حولا واحتجزا فتاة قاصر لمدة أسبوع بتبسة    أيام تكوينية في مجال الطاقة الشمسية بباتنة    “أعشق أحلام مستغانمي وبين طيات الذاكرة مولودي الأول”    “إلى بغداد”.. أول فيلم عراقي يعرض بالصالات منذ 2003    نتائج قرعة الدور ثمن النهائي للدوري الأوربي لكرة القدم    بلحوسيني: بعث سيارتي للعلاج في "أسبيتار" وبونجاح ساندني كثيرا    ليفربول قد لا يتوج بطلا هذا الموسم !    “مهند” يخسر ملايين الدولارات بسبب زوجته    آيت جودي: “بعض اللاعبين غابوا عن التدريبات لأنهم كانو “يبريكوليو” بحثا عن الأموال"    الصين الممون الأول للجزائر ... "كورونا" يهدد ب "تجويع" الجزائريين !    وزير خارجية لوكسمبورغ :لايمكن الإعتراف قانونيا بالمستوطنات الإسرائيلية في فلسطين    وزير الصحة يرد شخصيا على انشغالات المواطنين حول فيروس "كورونا"    سفارتا الجزائر وتونس بصربيا تحييان ذكرى ساقية سيدي يوسف    دزيري: لا يجب أن نكذب على الناس "سيربورت" لم توقع على أي شيء !    برنامج جديد للإدماج المهني “السريع” للشباب    20 مليون يورو القيمة المالية لتعميم الانجليزية والتخلي عن الفرنسية    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    الحكومة تفرض قيودا جديدة لحماية المصنعين المحليين من "مافيا" الحاويات    بورصة الجزائر: إطلاق أرضية جديدة للتداول الالكتروني قريبا    أول رئيس يخضع للحجر الصحي    Ooredoo تعيين بسام يوسف الابراهيم نائبا للمدير العام    الدكتور بوخليفة ل”الجزائر الجديدة”: التجربة المسرحية الجزائرية في مرحلة التأسيس ونفتقد لمشروع حقيقي    تركيا.. مهاجرون يتدفقون برا وبحرا باتجاه أوروبا    توقعات بتراجع نمو الإقتصاد العالمي جراء تفشي كورونا    تواصل ارتفاع دراجات الحرارة على معظم المناطق    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصدرها الكاتب والمترجم بوداود عميّر
نشر في النصر يوم 01 - 04 - 2017

«صوب البحر» مجموعة قصصية تتناول التطرف الديني و القضايا الاجتماعية
صدرت مؤخرا عن دار الكلمة للنشر والتوزيع بالجزائر، مجموعة قصصية للكاتب والمترجم بوداود عميّر، تحت عنوان «صوب البحر»، تقع في 117 صفحة من الحجم المتوسط، وتضمّ 102 قصة قصيرة، نشر معظمها على صفحات الجرائد الجزائرية و في مواقع ثقافية إلكترونية عربية، تُعنى بالقصة القصيرة والقصيرة جدا، وكذلك في مواقع التواصل الاجتماعي على صفحة الكاتب الشخصية عبر الفايسبوك. كُتبت جلُّ نصوص المجموعة في سنوات التسعينيات، و فاز بعض منها بجوائز وطنية وعربية، كقصته «صوب البحر» التي اختارها عنوانا لمجموعته، وهو النص الذي افتك جائزة أحسن قصّة أدبية، في المسابقة التي نظمتها جريدة «صوت الأحرار»، و أيضا قصة «فاصل إشهاري» الفائزة بجائزة أحسن قصة قصيرة جدا، في موقع القصة العربية في مصر.
أغلب قصص المجموعة، تقع ضمن ما يصنّف بالقصة القصيرة جدا، والتي تعتمد في بنائها السردي، على عناصر الحكاية، الإيجاز والمفارقة. و تتناول القصص قضايا اجتماعية و إنسانية، إلى جانب قضايا التطرف الديني وانعكاساته السلبية على المجتمع، وهي نصوص تجمع بين كوميديا الموقف و المأساة، ضمن قالب ساخر أحيانا.يذكر أن صاحب العمل، من مواليد مدينة عين الصفراء بولاية النعامة، و هو قاصّ ومترجم، وكاتب مقالات في العديد من الصّحف والمجلات الجزائرية والعربية، كما يشرف على إدارة عدّة مواقع أدبية وثقافية إلكترونية، و إلى جانب اهتماماته بالقصة القصيرة، يشتغل في حقل الترجمة، من خلال ترجمة مجموعة من الكُتب ذات الصلة بتاريخ الجنوب الغربي الجزائري إلى اللغة العربية. كما ترجم المجموعة القصصية «ياسمينة و قصص أخرى» لإيزابيل إيبرهارت، التي صدرت في طبعتها الأولى سنة 2011 عن دار القدس العربي في وهران، وعن كِتاب مجلة الدوحة القطرية في طبعة ثانية مزيدة ومنقحة سنة 2015.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.