قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ليلة الإعدام" تعرض بالمسرح الوطني
نشر في النصر يوم 11 - 12 - 2018

يكون عشاق الفن الرابع على موعد مساء اليوم الأربعاء وغدا الخميس بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي مع مسرحية» ليلة الإعدام» من إنتاج المسرح الجهوي بالعلمة، ومن تأليف وإخراج سفيان عطية، وتمثيل الفنانين إدريس بن شرنين، مالك فلاق وحمزة مشمش.
وكانت مسرحية « ليلة إعدام» التي أنتجت في سنة 2014، قد نالت في سنة 2014 جائزة أحسن نص في الطبعة السابعة للمهرجان الوطني للمسرح المحترف، كما كانت المسرحية قد مثلت الجزائر في الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي سنة 2015.
ويدور مضمون المسرحية حول احترام خصوصيات الأفراد وتقبل الآخر، كما تدعو إلى العودة إلى الرشد والصواب من خلال احترام الآخر بعيدا عن الأحكام المسبقة، كما يقدم العرض حوارا يدور بين شخصين هما السجين» المحكوم عليه بالإعدام» في قضية تتعلق بارتكاب جريمة قتل ضد شخص يتهمه بقتل خطيبته ليلة زفافهما، والسجان الذي كان قاسيا مع هذا السجين في اللحظات الأخيرة قبل تنفيذ حكم الإعدام عليه، كما أن السجان في تعامله مع المتهم المحكوم عليه بالإعدام، لم يكن بطريقة إنسانية، ولم يكن مسامحا، ولجأ إلى استخدام عبارات عنصرية اتجاه السجين مع السب والشتم، لكن سرعان ما تنقلب الأمور مع تسلسل الأحداث، حيث أدين السجان، الأمر الذي قلب الموازين ويفسح المجال نحو رؤية أكثر إنسانية.
ويظهر نص المسرحية السجين وكأنه صاحب قضية، أما السجان فهو في نهاية المطاف رجل يائس لا يملك في حياته أي شيء آخر سوى إحكام الأقفال على حياة الآخرين في زنزانتهم.
وأراد المخرج سفيان عطية من خلال هذا الإنتاج المسرحي أن يروي قصة اجتماعية واقعية يكتشف من خلالها السجين أن سجانه هو والده الذي تخلى عنه في صغره، فيجد بذلك السجين الفرصة ليحمل والده كل ما وصل به الحال اليوم، وتتسارع الأحداث في هذه المسرحية ويتحول هذا السجان الذي كان قاسيا في تعامله مع السجين إلى محتضن لهذا السجين قبل أن يساق إلى المقصلة، والذي لم يكن سوى ابنه الذي تخلى عنه في الصغر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.