30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق بطرابلس يأمر بالقبض على حفتر    ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    سكيكدة : 7 جرحى في حادث مرور بسيدي مزغيش    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    “محرز” بمعنويات مرتفعة رغم الإقصاء المر ضد “توتنهام”    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    هبوب رياح قوية جنوب البلاد ابتداء من يوم الجمعة    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    صورة “براهيمي” و”صلاح” تصنع الحدث !!    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    أمن عنابة يطيح 4 أشخاص ويحجز 3 كلغ و820غرام الكيف المعالج    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    رئيس إمبولي: "بن ناصر له مكان مع نابولي والإنتير بحاجة إليه"    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    تيارت    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    حداد متمسك بفريق سوسطارة    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرضت بالمسرح الوطني لتعزيز قيم العيش معا في سلام
نشر في النصر يوم 16 - 02 - 2019

المسرحية العالمية " ناتان الحكيم" لأول مرة بالجزائر
عرضت يومي الخميس و الجمعة بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي بالجزائر العاصمة، مسرحية « ناتان الحكيم» من إنتاج جمعية الصداقة بين الديانات بمدينة استر الفرنسية، لكاتبها الألماني «ليسينغ» وإخراج « أليس وبرتران كازماك» سنة1779.
المسرحية التي عرضت لأول مرة بالجزائر، في إطار تعزيز قيم و مبادئ العيش معا في سلام الذي يحتفل به العالم يوم 16ماي من كل سنة، بعد المبادرة التي تقدمت بها الجزائر لهيئة الأمم المتحدة وصادقت عليها هذه الهيئة، بموافقة أغلب دول العالم، و حدد تاريخ 16 ماي للاحتفال باليوم العالمي للعيش معا في سلام.
كما جاء عرض هذه المسرحية لأول مرة في الجزائر، في إطار الدور الذي تلعبه الجزائر في مجال تعزيز قيم السلم و التسامح بين مختلف شعوب العالم على اختلاف دياناتهم، و تعتبر مسرحية» ناتان الحكيم» بمثابة مشروع سلام بين المجتمعين المسلم و الكاثوليكي.
حسب مصدر من المسرح الوطني الجزائري، فإن هذه المسرحية تم عرضها في إطار الترويج لقيم السلم والتسامح، بالتنسيق بين المسرح الوطني و فرقة الصداقة بين الأديان في فرنسا ، بمبادرة من الوكالة المتوسطية لتنظيم التظاهرات والسياحة الثقافية.
مثلت في هذه المسرحية شخصيات من ديانات مختلفة، منهم جمال بدرة رئيس جمعية الرحمة بفرنسا، الذي قام بدور الرجل المسلم الصوفي، وجان فرانسوا نووال كاهن كنيسة استر الذي لعب دور المحقق.
وقائع المسرحية تدور خلال فترة القائد العربي صلاح الدين الأيوبي في الفترة ما بين 1187 و 1192 و احتدام الحروب الصليبية، وحاول المخرج من خلال هذا العرض المسرحي، إبراز إمكانية العيش في سلام بين ثلاثة أشخاص من ديانات مختلفة، و إبراز بأن اختلاف الديانات ليس عائقا، أمام الشعوب للعيش معا.
و يتحدث مضمون المسرحية عن التاجر الثري غير المسلم بالقدس» ناتان الحكيم» الذي منح قرضا لصلاح الدين الأيوبي، رغم أنه يختلف معه في الديانة لأنه كان يعيش ضائقة مالية، كما تتحدث المسرحية عن شاب وقع في غرام الفتاة» رشا» ابنة التاجر» ناتان الحكيم»، على الرغم من أنها ليست من نفس ديانته، و استخلصت المسرحية أن الأخوة و التضامن و التعايش يمكن أن تتحقق بين الشعوب باختلاف ديانتهم و معتقداتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.