وزير التربية: ينتظرنا عمل كبير لتحسين المنظومة التربوية    تأجيل النظر في قضية موسى بن حماي إلى 9 نوفمبر    عطار: الجزائر استهلكت لحد الآن نصف ثرواتها الباطنية المكتشفة من البترول والغاز    وزارة العمل تبحث سبل الإسراع في وثيرة إدماج أصحاب عقود ما قبل التشغيل    وفاة الرجل الثاني في عهد صدام حسين    إحياء اليوم الوطني للشجرة: المديريات الولائية للبيئة تنظم عمليات تشجير    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 16 نوفمبر القادم ورفض رفع الرقابة القضائية    فرنسا تدعو الدول الإسلامية لوقف مقاطعة منتجاتهم فورا وماكرون يُغرد بالعربية    صفقة انتقال بلايلي تتأجل    إصابة شخصين في حادث اصطدام سيارة بالوادي    مستغانم: وضع حد لنشاط عصابة أحياء واسترجاع أسلحة بيضاء وبندقية صيد بحرية    موظفات في الستر راغبات    انطلاق فعاليات " أسبوع النبي" هذا الاثنين تحت شعار "مشكاة الأنوار في سيرة سيد الأخيار"    ماكرون يعُضّ يد المسلمين التي أوصلته لرئاسة فرنسا    تعديل الدستور: التركيز على أهمية مشاركة المواطنين في استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة : إبرام 20 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين محليين    أمطار رعدية غزيرة مرتقبة في 15 ولاية    غياب تام لأدنى شروط العيش الكريم لسكان منطقة بلقو الثورية بباتنة    هيئة كبار العلماء السعودية: الإساءة للأنبياء ليست من حرية التعبير    الصين تسابق الزمن للتفوق على فيروس كورونا    انطلاق تصوير "يد مريم" قريبا تحت إدارة المخرج يحيى مزاحم    البنك الشعبي الجزائري: إطلاق تسعة منتجات للصيرفة الإسلامية    أطباء "الفارماكولوجيا العيادية" بمحمد دباغين يطالبون بمنحة كوفيد 19    مشروع تعديل الدستور عامل مؤسس لدولة حديثة و ديمقراطية    جمعية آفاق لمرضى القصور الكلوي تكرم صحفي «الجمهورية» أحمد بن نعوم    مشروع تعديل الدستور يعطي أدوات قوية لحماية حقوق الإنسان    إنجاح الاستفتاء يستدعي نكران الذات وتحكيم صوت العقل    في جانفي 2021    تزامنا وذكرى المولد النبوي الشريف    إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه    اعتبروه خطوة تجاه السلام والاستقرار    تحسبا لاستلام المفاتيح قريبا    قال إن الوضعية الوبائية مقلقة حاليا..فوزي درار:    جراد يدعو للتحلي بالمسؤولية أمام خطورة الجائحة    سوق وطنية للتمور بورقلة بداية العام القادم    انطلاق أولى المشاورات السياسية برعاية أممية    جلسة مفتوحة بمجلس الأمن حول فلسطين    النائب رحيم يمثل الجزائر    محرز يصفع الفرنسيين    7 وفيات.. 263 إصابة جديدة وشفاء 163 مريض    الكاتب الذي يغرد خَارج السرب ليس بكاتب    حبُ من الماضي    زرارقة يقتنص جائزة الرواية البوليسية    تدشين متحف بينو للفن المعاصر في 2021    تعزية «الجمهورية»    تأجيل محاكمة 21 متهما من مجموعتي حرب العصابات    بوغرارة في ورطة بسبب رحيل بعض اللاعبين    يوم إعلامي تحسيسي حول تعميم استعمال وسائل الدفع الإلكتروني    كلمات والدة نور محمدوف تقوده لاعتزال مفاجئ    فشل المفاوضات مع المدرب مواسة    إدراج ايبو مباشرة في الجدول النهائي    بكير يلتحق بصفوف شباب بلوزداد    مصادرة 19 ألف قارورة خمر    إعانة مالية لاتحاد بسكرة وشباب أولاد جلال    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    قارورة على شكل أيسكريم    بيرام    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمين العام يتهم شهاب الصديق بحشد مجموعة مستأجرة
نشر في النصر يوم 21 - 04 - 2019


مناضلون في الأرندي يتظاهرون ضد أويحيى
نظم معارضو الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، بقيادة الصديق شهاب، وقفة احتجاجية، أمس، أمام مقر الحزب بالجزائر العاصمة، مطالبين برحيل الأمين العام ، وحمل معارضو أويحيى شعارات، مناهضة له، ومطالبة برحيله، من جانبها وصفت قيادة التجمع الوطني الديمقراطي، الناطق الرسمي السابق للحزب، شهاب صديق، بالهمجي، واتهمته "بحشد مجموعة مستأجرة من الأشخاص الغرباء أمام المقر الوطني للحزب».
احتج مناضلون وكوادر في حزب التجمع الوطني الديمقراطي في الجزائر، أمس، أمام المقر المركزي بضاحية "بن عكنون"، لمطالبة الأمين العام أحمد أويحيى بالتنحي من منصبه، متهمين إياه بتشويه صورة الحزب من خلال المواقف والقرارات اللاشعبية التي اتخذها خلال تسييره للحكومة، وشهدت الوقفة مشاركة عدد كبير من أعضاء المكتب الولائي للعاصمة بقيادة الناطق الرسمي باسم الأرندي شهاب صديق والقيادي بلقاسم ملاح إلى جانب مناضلين من مختلف الولايات.
وقد رفع المحتجون العديد من الشعارات المناوئة لأويحيى، أبرزها هتاف "ديقاج أويحيى"، و "دزاير ماشي سوريا" وشعار "الجيش الشعب معاك يا شهاب"، وردد المحتجون شعار « يا أويحيى العن إبليس عمرك ما تكون رئيس»، وعمد البعض إلى إلقاء علب «الياوورت» على المقر، قبل أن تتدخل قوات الأمن التي كانت أمام البوابة الرئيسية للمقر لمطالبتهم بالتوقف عن رمي المقذوفات.
وشرعت قيادات معروفة في الحزب منذ أيام بحشد المناضلين من أجل إنجاح الوقفة الأولى، منذ بداية ارتفاع الأصوات المطالبة برحيل أويحيى من الأمانة العامة للأرندي مطلع شهر مارس، تزامنا مع الحراك الشعبي وتنحتيه من الوزارة الأولى.
وقال الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي السابق، شهاب الصديق: إن "هذه الحركة الاحتجاجية ترمي إلى استرجاع الحزب من طرف الشرفاء، وقطعًا للطريق أمام أويحيى الذي يرغب في اختطاف الحزب نحو انتخابات الرئاسة القادمة". وتابع صديق شهاب إنه "لا يعترف بقرارات صادرة عن أويحيى، لأنه منزوع الشرعية ولا بد له من الرحيل استجابة لنداءات المتظاهرين"، وفق تعبيره.
كما أطلق صديق شهاب، الذي دعا مؤخرا الأمين العام للاستقالة، تصريحات قوية ضد أويحيى، مؤكدا بأن القيادة الحالية ظلت خلال العشرين سنة الماضية تخدم أهدافا شخصية للأمين العام الحالي احمد أويحيى، واعتبر أنه لا مستقبل للتجمع الوطني الديمقراطي مادام أويحيى أمينا عاما، وذلك بالقول: "أويحيى احتال على الشعب وعلى الجزائر برمتها، والآن يريد أن يحتال على الأرندي، والمناضلين والمناضلات.
وأكد الأمين الولائي للعاصمة، الذي عزله أويحيى من منصبه، أن المناضلين لا يريدون استمرار أويحيى في منصبه واستعمال التجمع لتحقيق أهداف سياسية تخدم أجندة أجنبية، مضيفا "وقفتنا تعبر عن رفضنا لهذا الشخص المنبوذ من على رأس الحزب لأنه طوال عشرين سنة استغل لخدمة أجندة معينة و بالتالي لا نريد هذا الشخص لا في الواجهة و لا خلف الستار لأنه اثبت ولاءه لجهات أجنبية".
أويحيى يرد ويتهم صديق شهاب باستئجار غرباء للإطاحة به
من جانبه، اتهم أحمد أويحيى، الأمين الولائي السابق لولاية الجزائر، شهاب صديق، المقصي، بحشد مجموعة "مأجورة" لا تزيد عن 50 شخصا أمام المقر الوطني للحزب. وأضاف بيان الحزب "هم أشخاص غرباء عن الحزب البعض منهم من ولاية الجزائر والبعض الآخر من ولايات أخرى".
وجاء في بيان للأرندي، تعليقا على الوقفة الاحتجاجية التي نظمها قياديو الحزب أمام مكتب أويحيى، اليوم: "قام المدعو شهاب صديق الأمين الولائي السابق لولاية الجزائر، المقصي بحشد مجموعة مستأجرة لا تزيد عن 50 شخصا أمام المقر الوطني للحزب وهم أشخاص غرباء عن الحزب منهم من ولاية الجزائر، والبعض الآخر من ولايات أخرى". وأضاف في ذات الصدد: "وإذ يستنكر الأرندي هذا التصرف الهمجي، فإنه يؤكد مرة أخرى على سلامة القرار الذي اتخذ في حق الأمين الولائي السابق للجزائر العاصمة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.