"الوفاق" لإيقاف زحف المدية.. و"العميد" لقطع الطريق على الأندية الطامحة في الوصافة    أمطار غزيرة مرفوقة بحبات البرد مرتقبة على المناطق الوسطى و الشرقية    احذروا .."سموم" في الأسواق!    الشركة الامنية العالمية "غاردا وورلد" تحذر الشركات الأجنبية والسياح من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    3 وفيات.. 258 إصابة جديدة وشفاء 198 مريض    تنصيب لجنة وضع العلامة «حلال» للمنتجات الجزائرية    نحرص على ضبط أسواق المنتوجات وضمان استقرارها    بوقدوم يتحادث مع نظرائه في الهند وسلطنة عمان وتونس    التطبيع المغربي الصهيوني خطوة "بالغة الخطورة"    الرئيس الجنوب إفريقي يطالب بإلغاء قرار ترامب    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينفي ملكيته للقصر الأسطوري الذي كشف عنه أنصار أليكسي نافالني    استحداث شهادة كفاءة في المقاولاتية    الاتحادية لم تحرص على الظهور بوجه لائق في المونديال    الرائد يلعب في قواعده ومأمورية صعبة للعميد    مستعد لرفع التحدي، وعلى الإدارة تسوية المشاكل    تشيلسي يُقيل مدربه ولاعبه السابق فرانك لامبارد    تعليمات لتحسين شبكة الأنترنت الثابت    أطنان من المنتجات تُرمى يوميا بحجة تلفها    ذاكرة وحيدة ومصالحة واحدة...    عالم الاجتماع لياس بوكراع في ذمة الله    تعليق استيراد البنزين خلال الثلاثي الجاري    احتمال ارتفاع تكلفة العمرة ب40 بالمائة    شيخ يروّج الخمور    ڤوجيل: ماضينا مشرف وتقرير ستورا مشكل فرنسي بحت    الدبلوماسية على كل الجبهات    لا مسابقة توظيف حاليا    نظام الانتخابات المقترح يمنح تسهيلات للشباب    المكرة من أجل الاطاحة بالسياربي لمحو هزيمة الداربي    أول إختبار للمدرب ين شادلي    جنرال أمريكي: علاقتنا بإيران تمر بمرحلة من الفرص    استحسان للامتحانات المباشرة والحضور غير الإجباري وإلغاء النقطة الإقصائية    المطالبة برفع الأجر القاعدي وصرف المنح المتأخرة    مصاب في حريق مسكن    تعليمات برفع وتيرة أشغال التهيئة الخارجية    مربو النحل يشتكون من كثرة المبيدات    إنجاز أكبر سفينتين لصيد التونة بميناء هنين    الاقتصاد لا يلغي الذاكرة    الإعلان عن نتائج مسابقة «أحسن مشهد تمثيلي»    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    سنعزّز الدور القاري في حل النّزاع الصّحراوي    رابحين في بولوغين ...رابحين    هكذا تتم عملية التلقيح    أميرة غربي تحكي "رحلة الليالي السبع"    رصد تحولات الجزائر منذ الاستقلال    من خزينة للدولة إلى سيف على رقاب الشعب    سكان "القنانة" يشتكون والسلطات تعد بالحل    شهرة تخطت الآفاق    الشركات الإيطالية "مهتمة" بالاستثمار في صناعة الميكانيك بالجزائر    صيغة جديدة للتصريح بالعطل المرضية    71 هيكلا صحيا للتلقيح ضد "كورونا"    فيروس كورونا .. تسجيل 258 إصابة و3 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    حوادث المرور : هلاك 4 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    باتنة: أوامر عاجلة لمعالجة آثار تخريب بموقع تازولت الأثري    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    أم سهام: الكاتبة التي جَمَعت المواسم والفُصول كُلّها ؟    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برنامج 2600 مسكن ترقوي مدعم بعلي منجلي بقسنطينة: مكتتبون يطالبون بالتحقيق في إنجاز سكنات إضافية
نشر في النصر يوم 21 - 04 - 2019

يطالب المكتتبون في مشروع 2600 وحدة، من برنامج الترقوي المدعم بعلي منجلي، السلطات الوصية بضرورة فتح تحقيق مستعجل، بما أسموه «تحايلا» تسبب في إطالة أزمة السكن، من خلال قيام المرقين العقاريين، ببناء المئات من الشقق السكنية الإضافية، في برنامج مدعم من طرف الدولة، وهو ما تسبب، حسبهم، في تأخر تسليم هذه الحصة لسنوات.
وذكر ممثلون عن تنسيقية مكتتبي الترقوي المدعم للنصر، أن مشروع إنجاز 2604 وحدات من برنامج الترقوي المدعم، يعرف تأخرا كبيرا في الإنجاز، حيث أن البرنامج، الذي قسم على ثلاث حصص سكنية تتكون من 900 و 1000 و 700 ما يزال يعرف العديد من الاختلالات، لاسيما ما تعلق منها بأشغال التهيئة الخارجية، التي ما تزال في مراحلها الأولى ولم تتجاوز سقف 35 بالمئة، إذ أنها لم تنطلق كما أكدوا، بالعديد من المواقع إلى حد الساعة.
وأوضح المكتتبون، أن المرقين قاموا ببناء المئات من السكنات الإضافية، بالطوابق الأولى للعمارات، في حين منحوا للمكتتبين الذي سجل من أجلهم المشروع، سكنات في طوابق عليا، ثم باعوها على أساس أنها محلات خدمات لكنها في الأساس، كما أكدوا بيعت كسكنات وبأسعار الشقق الترقوية، مبرزين أنها شيدت فوق أراض لبرنامج مدعم من طرف الخزينة العمومية، كما أن تشييدها استغرق وقتا كبيرا على حساب الآلاف من المكتتبين، الذي ما يزالون في انتظار سكناتهم، مطالبين الجهات الوصية بضرورة فتح تحقيق، فيما أسموه «تحايلا» على مشروع راهنت الدولة عليه من أجل القضاء على أزمة السكن.
ويؤكد المكتتبون، أن المرقين ضربوا تعليمات الوالي ومدير السكن عرض الحائط، ولا توجد أي بوادر انفراج إلى حد الساعة، حيث أن آجال التسليم تتغير من موعد لآخر ومن المستبعد جدا بحسبهم، أن توزع حصة في 30 من جوان المقبل خلافا لما التزم به المرقون أمام الوالي، إذ أن نسبة تقدم الأشغال الحقيقية لم تتجاوز 65 بالمئة في المشروع ككل، في الوقت الذي يروج فيه المرقون بأن نسبة الإنجاز وصلت إلى 92 بالمئة.
وقد حاولنا الاتصال بمدير السكن، للحصول على توضيحات بشأن القضية، لكن لم نتمكن من ذلك، في الوقت الذي يقوم به المكتتبون بخرجات ميدانية واحتجاجات عديدة بموقع المشاريع، كما أن السلطات راهنت على تشكيل لجنة قطاعية، تعنى برصد مخالفات المرقين للقوانين ومتابعتهم قانونيا، إلا أن الاختلالات ما تزال تسجل في هذا البرنامج، الذي أطلقته الدولة كبديل لصيغة التساهمي، لكن نفس السيناريو تكرر مع هذه الصيغة أيضا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.