الحاج ماشي زبون.. وتكلفة الحج يجب أن تُقلص    أكد وضع كل الإمكانيات اللازمة لكسب رهان ترقيتها وتنويعها    منذ أفريل الماضي‮ ‬    رئيس الاتحاد الوطني‮ ‬لأرباب العمل والمقاولين‮ ‬يصرح‮: ‬    أزيد من‮ ‬15‮ ‬سنة من المعاناة باكواخ الصفيح    سوق أهراس    رئيس هيئة الوساطة والحوار سابقاً‮ ‬كريم‮ ‬يونس‮ ‬يصرح‮: ‬    هذه هي الإجراءات التحفيزية الجديدة للمتعاملين الاقتصاديين    قال أن الأمر جد صعب في‮ ‬فرنسا    جيجل: هزة أرضية بشدة 3.3 تضرب العوانة    ‭ ‬سلامات‮ ‬في‮ ‬جيجل    قرارات أحادية خطيرة؟‮ ‬    لهذا السبب لم يحضر أردوغان مأدبة عشاء "مؤتمر برلين"!    منظمات وجمعيات وطنية تندد بانتهاك الشرعية الدولية والميثاق الإفريقي    خلال الاجتماع التشاوري‮ ‬لآلية دول جوار ليبيا‮ ‬    في‮ ‬إطار تجسيد الإصلاحات الموعودة‮.. ‬جراد‮:‬    ضرب الأمن المعنوي للشعب؟!    أول حالة‮ ‬كورونا‮ ‬بسنغافورة    القرصنة تنخر الاقتصاد    تثبيت الأسعار لحماية القدرة الشرائية    «الخضر» لن يلعبوا النهائي    الإستفاقة في مباراة العلمة    إصرار على تدشين العودة بانتصار    استكشاف فرص تطوير البنية التحتية عالية الجودة في الجزائر    أخلقة المجتمع لمحاربة الفساد    جريحان في اصطدام مركبتين بالسانية    3 تخصصات جديدة في دورة فبراير    إجراء 70 عملية جراحية لمرضى معوزين    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    « تتويجنا في مهرجان وهران الجامعي للفيلم القصير مكسبٌ لنا »    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    توقيف 3 عناصر دعم لجماعات إرهابية بسكيكدة وخنشلة    عمال وحدة الإدماج الالكتروني ب «إيني» يحتجون    فرقتان طبيتان بالميناء والمطار    جدل حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين    القبض على مشعوذ وحجز طلاسم    تكريم وترحم على روح المطرب معطوب    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    إصدار جديد لمعهد الجزيرة    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    "أثر الشعر الشعبي في كتابة التاريخ"    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    «الجمعاوة" يريدونها عودة موفَّقة    «سي.أس.سي" تقهر بارادو وخودة أكبر الفائزين    ألماس يريد فرض مقاربة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    كشف سن التعاسة    ساعة بيل غيتس ب10 دولارات    شركة طيران تطلب اختبار حمل    بريطاني "أهدأ رجل في العالم"    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برنامج 2600 مسكن ترقوي مدعم بعلي منجلي بقسنطينة: مكتتبون يطالبون بالتحقيق في إنجاز سكنات إضافية
نشر في النصر يوم 21 - 04 - 2019

يطالب المكتتبون في مشروع 2600 وحدة، من برنامج الترقوي المدعم بعلي منجلي، السلطات الوصية بضرورة فتح تحقيق مستعجل، بما أسموه «تحايلا» تسبب في إطالة أزمة السكن، من خلال قيام المرقين العقاريين، ببناء المئات من الشقق السكنية الإضافية، في برنامج مدعم من طرف الدولة، وهو ما تسبب، حسبهم، في تأخر تسليم هذه الحصة لسنوات.
وذكر ممثلون عن تنسيقية مكتتبي الترقوي المدعم للنصر، أن مشروع إنجاز 2604 وحدات من برنامج الترقوي المدعم، يعرف تأخرا كبيرا في الإنجاز، حيث أن البرنامج، الذي قسم على ثلاث حصص سكنية تتكون من 900 و 1000 و 700 ما يزال يعرف العديد من الاختلالات، لاسيما ما تعلق منها بأشغال التهيئة الخارجية، التي ما تزال في مراحلها الأولى ولم تتجاوز سقف 35 بالمئة، إذ أنها لم تنطلق كما أكدوا، بالعديد من المواقع إلى حد الساعة.
وأوضح المكتتبون، أن المرقين قاموا ببناء المئات من السكنات الإضافية، بالطوابق الأولى للعمارات، في حين منحوا للمكتتبين الذي سجل من أجلهم المشروع، سكنات في طوابق عليا، ثم باعوها على أساس أنها محلات خدمات لكنها في الأساس، كما أكدوا بيعت كسكنات وبأسعار الشقق الترقوية، مبرزين أنها شيدت فوق أراض لبرنامج مدعم من طرف الخزينة العمومية، كما أن تشييدها استغرق وقتا كبيرا على حساب الآلاف من المكتتبين، الذي ما يزالون في انتظار سكناتهم، مطالبين الجهات الوصية بضرورة فتح تحقيق، فيما أسموه «تحايلا» على مشروع راهنت الدولة عليه من أجل القضاء على أزمة السكن.
ويؤكد المكتتبون، أن المرقين ضربوا تعليمات الوالي ومدير السكن عرض الحائط، ولا توجد أي بوادر انفراج إلى حد الساعة، حيث أن آجال التسليم تتغير من موعد لآخر ومن المستبعد جدا بحسبهم، أن توزع حصة في 30 من جوان المقبل خلافا لما التزم به المرقون أمام الوالي، إذ أن نسبة تقدم الأشغال الحقيقية لم تتجاوز 65 بالمئة في المشروع ككل، في الوقت الذي يروج فيه المرقون بأن نسبة الإنجاز وصلت إلى 92 بالمئة.
وقد حاولنا الاتصال بمدير السكن، للحصول على توضيحات بشأن القضية، لكن لم نتمكن من ذلك، في الوقت الذي يقوم به المكتتبون بخرجات ميدانية واحتجاجات عديدة بموقع المشاريع، كما أن السلطات راهنت على تشكيل لجنة قطاعية، تعنى برصد مخالفات المرقين للقوانين ومتابعتهم قانونيا، إلا أن الاختلالات ما تزال تسجل في هذا البرنامج، الذي أطلقته الدولة كبديل لصيغة التساهمي، لكن نفس السيناريو تكرر مع هذه الصيغة أيضا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.