الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    تبادل وجهات النظر حول الوضع العام في البلاد    نواب ينتقدون المقاربة الضريبية في مواجهة تراجع المداخيل    وهران و مستغانم تشاركان بباخرتي السراج و برهان    استهجان كبير ضد العدائية والنيّة المبيتة لأوساط فرنسية    مصرع شخصين انقلاب سيارة "كورولا "    الجزائر تستدعي سفيرها بباريس للتشاور    الإعلان قريبا عن تأسيس جائزة للأدب واللغة الأمازيغية    حراكنا مبارك.. الجزائريون بصوت واحد ردا على قناة فرانس 5    الجزائر اعتمدت مبدأ صحة المواطن أولى من كل شيء    حسب ما اوردته الفاف    إنتقد إدارة النادي الإفريقي    وصول 300 مسافر كانوا عالقين بلندن    انتشال جثة شاب غريق    تجنيد 12 فرقة لمواجهة خطر الحرائق    أزيد من ألف نشاط توعوي خلال عام    خلال السداسي الثاني من العام الجاري    تحت شعار قافلة الفرحة    مع بداية فترة الحر    المكتتبون يطالبون بإيجاد حل لوضعيتهم العالقة    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بولايتي الأغواط وإيليزي    بونجاح يشرع في إعادة التأهيل    الاورو يرتفع في السكوار    مكتب البرلمان يرفض إلغاء الزيادات على أسعار الوقود    الجزائر جددت استعدادها لاحتضان الحوار الليبي ولم شمل الفرقاء    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه للجهود الأممية    وزير الموارد المائية مطلوب في المدية؟    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    الجزائر تستدعي سفيرها لدى فرنسا للتشاور على خلفية وثائقي "فرانس5"    فنون البيت ثمرة وباء كورونا    عاشق وبن دودة يقيمان وضعية الفنان    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    بلمهدي يرد على شمس الدين    جلسة عمل بين عماري وشهات    البلديات تستفيد من 100 ألف كمامة    جمال للروح وتوازن للمشاعر    «جائزة للأدب واللغة الأمازيغية» قريبا    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    روسيا تثمّن جهود الجزائر في التسوية السياسية بليبيا    الجزائر تتابع التطورات الخطيرة في ليبيا ومستعدة لاحتضان الحوار    ساهمنا في مجابهة "كورونا" من مجال اختصاصنا    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    رابطة البريميرليغ تستقر على موعد الموسم الجديد    استجمام رغم المخاطر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    «يجب أن يكون القماش قطني و غير معيق للتنفس»    حملة توزيع 15 ألف كمامة تنطلق من دار المسنين    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات للحد من الأمراض المتنقلة عبر الحيوان    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    لمواجهة جائحة كورونا: الجيش وقف الى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    تواطؤ مغربي مع سفن أجنبية للتغطية على نهب الثروات الطبيعية الصحراوية    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحتاج 16 شاحنة لرفع القمامة: بلدية الحروش عاجزة عن التحكم في نظافة المدينة
نشر في النصر يوم 16 - 06 - 2019

تواجه بلدية الحروش بولاية سكيكدة، صعوبة كبيرة في السيطرة على ظاهرة انتشار القمامة لدرجة أنها أصبحت عاجزة في بعض الأحيان عن رفعها نتيجة انعدام الامكانيات المادية والبشرية وتواجد الحظيرة في وضعية كارثية.
ناهيك عن افتقارها لمفرغة خاصة في الوقت الحالي والأمر مرشح للتفاقم في المستقبل القريب في ظل النمو السكاني الرهيب التي تشهده المنطقة حسب ما جاء في تدخل رئيس البلدية خلال اليوم التحسيسي الذي نظم لمناقشة قضية البيئة ونظافة المحيط بحضور جمعيات المجتمع المدني.
وقدم ال"مير" صورة سوداء عن الوضعية التي لم يسبق وأن شهدتها المدينة من قبل، موضحا بأن البلدية ارتأت تنظيم هذا اليوم التحسيسي من أجل الاستنجاد بجمعيات المجتمع المدني ولا بد للمواطن مثلما قال أن يدرك جيدا صعوبة هذه المسألة، وما يزيد الأمر تعقيدا هو العجز التي تعاني منه البلدية لدرجة أنها أصبحت عاجزة عن شراء الحاويات الخاصة برمي القمامة، وهذا ما ساهم في انتشار الأوساخ والقاذورات في الشوارع وبصورة فوضوية.
ومن خلال الدراسة التي أنجزت لهذا الغرض حسب ما أوضحه المتحدث، فإن البلدية تبقى في حاجة ماسة وبصفة مستعجلة إلى الامكانيات المادية والبشرية، ذاكرا على وجه الخصوص الشاحنات ما بين 14 إلى 16 شاحنة خاصة مع التزايد السكاني الرهيب الذي تعرفه المدينة حيث يرتقب أن يتم استلام قريبا مشاريع سكنية عديدة.
بالإضافة إلى المشاريع السكنية الجاري انجازها بمنطقة التوسع الجديد بئر اسطل ، كما أن الموقع الاستراتيجي للمدينة بتواجدها على محور عبور لولايات الشرق وحتى الوسط والغرب يزيد من تضاعف الكثافة السكنية في النهار لثلاث مرات ما من شأنه مضاعفة حجم القمامة، وبالتالي يستحيل تغطية العجز بشاحنة أو شاحنتين غالبا ما تكون معطلة، وهي المشكلة التي دفعت البلدية في الشهر الفارط لإعارة شاحنة احدى البلديات المجاورة في شهر رمضان لرفع القمامة، بعد أن ظلت مكدسة في الشوارع لعدة أيام.
و اعتبر رئيس البلدية، أن افتقار المنطقة لمفرغة عمومية حاليا من أكبر المشاكل التي تواجه عملية رمي القمامة فالمفرغة السابقة الكائنة بمنطقة المشمس على بعد نحو 20 كلم لا يمكن استغلالها بسبب فساد الطريق، الذي كثيرا ما أدى إلى أعطاب كبيرة في الشاحنات ما دفعهم إلى رميها بالمفرغة المتواجدة ببلدية زردازة، وهو الأمر الذي تسبب في مشاكل كبيرة مع أهالي المنطقة.
تدخلات جمعيات المجتمع المدني في اليوم التحسيسي صبت في مجملها، على أن الوضعية بلغت الخط الأحمر ولا بد من تضافر جهود الجميع للمساهمة كل حسب موقعه في تغيير وجه المدنية التي فقدت جمالها ورونقها، بعد أن تحولت شوارعها وأحياؤها السكنية إلى شبه مفرغة فوضوية وحان الوقت لإعادة الاعتبار لها، وألقوا باللوم على ذلك للمجالس السابقة التي تتحمل المسؤولية للوضع التي آلت اليه المدينة من كافة الجوانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.