الجزائر ستصدر الهيدروجين الى أوروبا بتكلفة "جد تنافسية"    المقابلة أمام كوت ديفوار لن يتم نقلها الى ملعب آخر    المغرب: أرقام صادمة لانتشار مساكن الصفيح والمنازل الآيلة للسقوط    عرقاب يبحث مع مبعوث رئيس وزراء بريطانيا علاقات الشراكة بين البلدين    بنك الجزائر يوقع مذكرة تفاهم مع هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية    فلاحة: اهتمام متعاملين أمريكيين بجودة التربة و فرص الاستثمار المشترك بعنابة    الجزائر مستعدة لبدء التصدير نحو ليبيا    التأكيد على أهمية تعميم آلية الفرز الانتقائي للنفايات لاستغلالها كثروة اقتصادية    بلحاج ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي يستعرضان سبل تعزيز العلاقات الثنائية    بلايلي يتصدر قائمة صانعي الفرص    اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا تتخذ قرارا بخصوص ملعب "جابوما"    الفريق شنقريحة يؤكد "الرمزية الخاصة" للقاء الذي عقده رئيس الجمهورية بمقر وزارة الدفاع الوطني    رزيق يُطمئن الخبّازين    لعمامرة يتحادث مع نظيره القطري    "أسبوع الفيلم الوثائقي" من 22 إلى 27 جانفي بالجزائر    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    مناورات المُحتل    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    المجلس الشعبي الوطني يؤجل أنشطته باستثناء الجلسات العامة المبرمجة مسبقا    تصرفات تضليلية بائسة    النواب يصادقون على أربعة مشاريع قوانين    الرئيس تبون يجدد مساندته المطلقة للمنتخب الوطني    عودة النزعة الهجومية إلى الواجهة    تحرير 679 مشروع خطوة لرفع معدّلات النّمو    استقبال أكثر من 500 مستثمر بوساطة الجمهورية    6550 منصب تكويني خلال دورة فيفري بورقلة    الجزائر تدين بشدة الإعتداء    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    جامعة وهران-2 تسخّر المكتبة المركزية    تفشي "أوميكرون" قد يفضي إلى مناعة جماعية    ملهاق يحذر من الفيروسات الشتوية    حجز أكثر من 14 قنطارا من الكيف بوهران    الألعاب المتوسطية وهران-2022: اجتماع حول النقل التلفزيوني    الرئيس تبون يعقد اجتماعا بمقر وزارة الدفاع الوطني    الطارف: حجز 10 ألاف وحدة من المواد التعقيم والتنظيف من مستودع غير شرعي بالشط    المنتخب الوطني وياسين براهيمي يتوجان بجائزتي أفضل منتخب وأفضل لاعب لسنة 2021    ثورة الجزائر التي تنبض في فلسطين    الأراضي المقدسة بفلسطين كما تبدو في رحلات أوروبيين    مستوطنون يقتحمون الأقصى وجيش الاحتلال يعتقل 17 فلسطينيا    اجتماع بين مجمع "جيكا" و وكالة "أنام" من أجل تطوير الاستغلال المنجمي    قرارات منتظرة حول تطعيم الأطفال ضد كورونا    حوادث المرور : وفاة 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين خلال أسبوع    قسنطينة: صدور العدد الرابع لمجلة "جدارية" متحف أحمد باي    60 بُرعما وبُرعمة يتنافسون على اللقب بوهران    قراءة في مسرحية "أبناء الحكواتي"    توقيف 14 شخصاً وحجز سموم بغرداية    ضرورة وضع "نظام ردع" في مليلية لمنع التهديدات المغربية    11 وفاة... 692 إصابة جديدة وشفاء 402 مريض    شكل آخر من الجهل لابد من محاربته    هنيئا للجزائر رغم الخسارة لأنه يبقى فريقا قويا ومحترما    تثمين حيٌّ للتراث    دعم للمواهب الشابة    بوزيد يستذكر التشكيلي الراحل قاسمي    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يوقعه الإمبراطور و يعتبر أعلى تشريف في الدولة: الحكومة اليابانية تسدي البروفيسور براشد وسام "الشمس المشرقة"
نشر في النصر يوم 07 - 11 - 2020

قررت اليابان منح «وسام الشمس المشرقة، أشعة الذهب» وهو تشريف عالي المقام، للبروفيسور الجزائري براشد نصر الدين وهو أستاذ بجامعة محمد بوضياف للعلوم والتكنولوجيا بوهران.
وحسب بيان سفارة اليابان بالجزائر الذي تلقت النصر نسخة منه، فإنه ووفق مرسوم صادر يوم 3 نوفمبر الجاري، أقرت حكومة اليابان إسداء «وسام الشمس المشرقة، أشعة الذهب» للبروفيسور براشد نصر الدين من جامعة وهران، نظير مساهماته في ترقية وإعطاء دفع للتبادل العلمي و تقارب وجهات النظر حول عدة مواضيع علمية بين الجزائر واليابان. للعلم، سيقام حفل منح الوسام لاحقا مثلما أوضحه بيان السفارة اليابانية.
وقد تقلد سابقا البروفيسور لزرق حسن «وسام الشمس المشرقة» وكان هذا في جوان 2014 بمبادرة من السفارة اليابانية بالجزائر وبمشاركة جامعة العلوم والتكنولوجيا بوهران، وكان الوسام موقعا من طرف إمبراطور اليابان شخصيا وهذا دليل على مكانة البروفيسور لزرق في اليابانو عدة دول من العالم، وتم تسليمهله من طرف سفير اليابان بالجزائر آنذاك «كاوادا» في حفل أقيم بجامعة محمد بوضياف بوهران.
وجاء التكريم رفيع المستوى الذي حظي به البروفيسور لزرق، نظير تعاونه مع اليابانيين لإنجاز جامعة العلوم والتكنولوجيا بوهران التي كان أول عميد لها، وهي الجامعة التي تعتبر نموذجا من مجموع المشاريع التي أشرف عليها الدكتور لزرق الذي عين بمرسوم رئاسي وقعه الرئيس الراحل هواري بومدين سنة 1975 للتكفل بمهمة المشاركة في أشغال الهندسة المعمارية رفقة الأستاذ الياباني «كنزوتانغ» وهو أشهر مهندس معماري في العالم آنذاك لتجسيد مشروع مركب إيسطو المتضمن 13 معهدا و3 أحياء جامعية، إضافة لمستشفى جامعي يتسع ل 1000 سرير بالإضافة لكلية الطب ومجمع رياضي أولمبي. وهي الإنجازات التي لا زالت قائمة وتشهد على ما ساهم به الدكتور لزرق، وكذا على التعاون العلمي والتكنولوجي بين الجزائر واليابان الذي تواصل و وصل حاليا للشراكة في تجسيد مشروع الطاقات البديلة بمشاركة ثلاثة مخابر بحث من جامعة وهران.
كما سبق أيضا وأن تم منح «وسام الشمس المشرقة، أشعة الذهب» للسيد مصطفى مقيدش رئيس نادي الأعمال الجزائري الياباني، لمساهمته في تعزيز العلاقات الإقتصادية بين البلدين.
وكان لسفير الجزائر الأسبق باليابان السيد سليم طاهر دباغة، شرف تقلد «وسام الشمس المشرقة، الأشعة الذهبية» في فبراير 2018 بمقر سفارة اليابان بالجزائر العاصمة،اعترافا بمساهمته في تعميق العلاقات «الجزائرية-اليابانية» وتطوير العلاقات الديبلوماسية بين البلدين طيلة مدة إشرافه على السفارة الجزائرية في اليابان سواء غداة الاستقلال سنة 1964، أو في عشرية التسعينات»1992- 1997»، و تسلم السيد دباغة وسام هذا التكريم على يد سفير اليابان في الجزائر وقتها السيد مازايافوجيوار.
وفي ذات الحفل تم منح نفس الوسام لرياضي الجمباز السابق محمد يماني الذي يعد أول رياضي قام بتمثيل الجزائر في الألعاب الأولمبية سنة 1964 بطوكيو.
ويجدر الذكر، أن هذا الوسام أنشئ في 10 أبريل 1875 بموجب مرسوم من مجلس الدولة الياباني، وتمثل شارته أشعة تنبعث من الشمس المشرقة التي ترمز إلى اليابان «أرض الشمس المشرقة»، ويمنح الوسام لمن قاموا بإنجازات بارزة في العلاقات الدولية ونشر الثقافة اليابانية وبمساهمات في تقدم مجالاتهم، وتطوير مجال الرخاء الإجتماعي والمهني أو في مجال المحافظة على البيئة.
وقد تحولت أعلى طبقة من وسام الشمس المشرقة بدءًا من سنة 2003 إلى وسام مستقل بذاته أطلق عليه اسم «الوشاح الأكبر لوسام زهر الباولونيا»، كما بدأ منح النسخة الحديثة من وسام الشمس المشرقة لغير اليابانيين منذ سنة 1981، بينما بدأ منحه للنساء سنة 2003 أي في النسخة الحديثة، وقبلها كان مخصصا للرجال فقط، ويشرف مكتب الأوسمة التابع لمكتب رئيس الوزراء على إدارة هذا التشريف الذي يُمنح باسم الإمبراطور، ويجوز منحه بعد وفاة الممنوح له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.