الرئيس تبون يرافع من أجل الحوار والحل السياسي    الجيش يوقف تجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    الجزائر طرف وازن في ندوة برلين    ج.عين مليلة تتأهل بصعوبة أمام ش.أدرار    معرض صور بمتحف الجيش حول مسار الثورة التحريرية    الحكومة الصّحراوية تعقد أوّل اجتماعاتها    القضاء التّونسي يصدر أحكاما بين الإعدام والسّجن 10 سنوات    أمين بوطالبي: الفصل في قاعدة 51/49 يشجع المستثمرين الاجانب العمل في الجزائر    كرة القدم داخل القاعة / كأس افريقيا 2020: إقامة الدورة بمدينة العيون المحتلة, انحراف للكونفدرالية الافريقية لكرة القدم    توزيع 3 آلاف وحدة سكنية بالعاصمة    خطاب الكراهية ظاهرة وجب إنهاؤها    غاشي لوناس: تعليمات وزارة الصحة غير كافية لإصلاح الوضع    تمرين “بركان 2020” تحت مجهر الإعلام الروسي    سيدي بلعباس.. حريق بمحل تجاري في حي سيدي ياسين    توقيف 7 بارونات مخدرات وحجز 3 مسدسات كهربائية بالبليدة    حجز أزيد من 57 قنطارا من الدجاج الفاسد داخل مذبح بالشمرة في باتنة    الشّراكة في القطاع الفلاحي وتحويل التّكنولوجيا    أسعار النفط فوق 64 دولارا    مزيان يتنقل إلى الترجي التونسي    غوارديولا يوضح سبب غياب رياض محرز عن المباراة ضد كريستال بالاس    40% من المصابين بالعقم في الجزائر هم رجال    الصحفي السابق بوكالة الانباء الجزائرية عبد الكريم حمادة يوارى الثرى بمقبرة القطار    وزارة الثقافة تعزي عائلة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي    متظاهرون يحاولون اقتحام مسرح كان ماكرون بداخله    آيت عبد المالك أبرز المرشحين لخلافة فيلود في «الكناري»    الجزائر تتولى نيابة رئاسة مرصد البحر الأبيض المتوسط للطاقة    المنتخب الوطني... حفاظ على الصدارة بالفوز على المغرب    تفاؤل بدور الجزائر لإعادة التوازن في الملف الليبي    مديرية التجارة بالجزائر العاصمة: “مراقبة دقيقة” لتجهيزات التدفئة وتسخين الماء المحلية والمستوردة    وفاة 8 أشخاص وإصابة 10 آخرين في حوادث المرور خلال اليومين الأخيرين    زردوم ينضم إلى النجم الساحلي    توقف صادرات ليبيا من البترول و مؤسسة النفط الوطنية تعلن "حالة القوة القاهرة"    ملتقى وطني حول إجراء التبليغ    اختتام الطبعة الأولى من المهرجان الوطني للشاب الفكاهي في سوق أهراس    تدعيم التزويد بالمياه الصالحة للشرب ل 5 بلديات في ميلة    الجزائريون من بين الأكثر إقبالا على العمرة    نانسي عجرم تدعي على صحفي هددها بالقتل مع بناتها!    ‘'الجوكر” يكتسح ترشيحات أوسكار    إعادة النظر في قانون البلديات بات ضرورة ملحة    60 ألف مليار عجز في صندوق التقاعد خلال سنة 2019    أردوغان: الطريق المؤدي إلى السلام في ليبيا يمر عبر تركيا    مراتب الدعوة قي قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة….    بن بوزيد: يجب ضخ آليات جديدة لتغيير نوعي في قطاع الصحة    أنصار نادي الدحيل يطالبون بعودة بلماضي !    تسمسيلت…. دعوة الزوايا للاهتمام بتعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة    التسجيل كان يوم 15 ديسمبر الماضي والقرعة ستكون السبت المقبل    تبادل وجهات النظر حول قضايا الساعة    الأسرة الجامعية ببشار في حداد    أكد بلوغها أكثر من‮ ‬63‮ ‬بالمائة‮.. ‬براقي‮:‬    تقبع منذ‮ ‬22‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬بميناء أنفيرس ببلجيكا    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    ظهور سمك الأرنب الخطير بسواحل الداموس    علاج الصحة    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عنابة
نشر في النصر يوم 20 - 02 - 2012

مئات العائلات تحتج أمام مقري الدائرة والولاية للمطالبة بالترحيل
عاشت ولاية عنابة صباح أمس على وقع موجة من الإحتجاجات أمام مقري الولاية و الدائرة،قامت بها مئات العائلات القاطنة في سكنات آيلة للإنهيار، و التي طالبت بضرورة التدخل الفوري و العاجل للسلطات المحلية من أجل إتخاذ الإجراءات الكفيلة بترحيل العائلات المعنية إلى سكنات إجتماعية جديدة في إطار برنامج القضاء على السكن الهش. مع المطالبة بتطهير قوائم المستفيدين المفرج عنها من أشخاص إستفادوا بطرق مشبوهة، تزامن هذا مع احتجاج آخر قام به المئات من سكان القصدير بأحياء بلدية البوني و الذين تجمهروا أمام مقر الولاية ، مما إستوجب تعزيز التغطية الأمنية بفرق إضافية، من دون تسجيل أية تجاوزات، لأن السلطات المحلية إستقبلت ممثلين عن المحتجين، الذين أعربوا عن تخوفهم الكبير من إنهيار أسقف و جدران المنازل التي يقطنونها، فضلا عن مشكل الفيضانات الذي يهدد المساكن الهشة، بالنظر إلى معاناتهم الكبيرة خلال الأيام الفارطة بسبب موجة البرد، و تشقق جدران بعض السكنات .
هذا و قد جدد المئات من قاطني البيوت القصديرية و السكنات الهشة المتواجدة بمختلف الأحياء التابعة إداريا لبلدية البوني إحتجاجهم أمام مقر الدائرة قبل الإنتقال إلى مبنى ولاية عنابة، أين قاموا بحركة إحتجاجية أمام البوابة الرئيسية ، جددوا من خلالها مطلبهم الوحيد و المتمثل في ضرورة تدخل الوالي من أجل إتخاذ إجراءات كفيلة بدفع مصالح الدائرة إلى إلغاء قائمة المستفيدين من حصة 1195 وحدة سكنية التي تم الإفراج عنها قبل نحو شهرين، سيما و أن المحتجين أكدوا على وجود أشخاص ضمن القائمة لا تتوفر فيهم شروط الإستفادة من سكن إجتماعي، فضلا عن مطالبتهم بتخصيص حصص أخرى لباقي أحياء بلدية البوني، كبيدراي، السرول و .
إلى ذلك فقد تطورت الأوضاع بسرعة البرق، بعد إلتحاق المئات من طالبي السكن على مستوى أحياء السهل الغربي، سيدي حرب بأجزائه الأربعة، الأبطال و بني محافر بمكان الإحتجاج سواء أمام البوابة الرئيسية لمقر الولاية، أو عند مدخل مبنى الدائرة ، و قد أقدمت العائلات على التجمهر ، قبل الإقدام على غلق الطريق المؤدي إلى ملعب العقيد شابو إنطلاقا من وسط المدينة، في محاولة للفت السلطات المحلية إزاء الوضعية الكارثية والظروف الصعبة التي يعيشونها، مما تسبب في شل حركة المرور على مستوى هذا المحور الإستراتيجي ، الأمر الذي تطلب تدخل وحدات الأمن على جناح السرعة، مع تعزيز التغطية الأمنية، رغم أن المحتجين تمسكوا بمطالبهم المنحصرة في ضرورة إتخاذ قرار يقضي بإلغاء القوائم المفرج عنها، كما هو الحال بالنسبة لطالبي السكن على مستوى حي السهل الغربي، و الذين ألحوا على إلغاء قائمة المستفيدين من حصة 110 وحدة سكنية الموجهة لطالبي السكن الإجتماعي الإيجاري على مستوى الحي الذي يقطنونه، مع التأكيد على أن وجود أشخاص تم إدراجهم في القائمة الموجهة لحي السهل الغربي بطرق مشبوهة، فضلا عن إدراج العديد من المطلقات و العازيات ضمن القائمة، و هو نفس الطرح الذي ذهب إليه عشرات السكان القاطنين بحي بني محافر، و الذين طالبوا بضرورة إعادة النظر في القائمة التي تم الإفراج عنها ، مناشدين السلطات المحلية بتقديم توضيحات بشأن وضعيتهم الراهنة، سيما بعد حلول فصل الشتاء و مشكل إنهيار الأسقف و الجدران تجدد، خاصة بعد حادثة انهيار جدار خارجي لبناية هشة كانت تقطنها ثلاث عائلات بسبب التقلبات الجوية الأخيرة التي شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة، و هي الاضطرابات التي أثارت مخاوف السكان .
المحتجون حاولوا غلق البوابة الرئيسية لمقر دائرة عنابة، إلا أن قوات الأمن تدخلت و منعت أرباب العائلات من التجمع أمام المدخل الرئيسي لمبنى الدائرة، خاصة و أن الكثير منهم حاول قطع الطريق الرابط بين وسط المدينة و ضاحية الحطاب، مرورا بمحطة المسافرين " بوجمعة سويداني "، مما دفع بالمحتجين إلى التجمع في الجهة المقابلة لمقر الولاية، في الوقت الذي تكفلت فيه السلطات المحلية بعقد جلسة عمل طارئة مع ممثلين عن المحتجين تم خلالها التأكيد على إستفادة الولاية من حصة ثانية من برنامج القضاء على السكن الهش تخص 3 آلاف وحدة سكنية، سيتم توزيعها على دفعات بداية من النصف الثاني من السنة الجارية، و هو الأمر الذي كان كافيا لتفريق المحتجين. ص / فرطاس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.