إطلاق مشروع إعادة تهيئة الثانوية المهنية للصداقة النيجرية- الجزائرية    إعفاء مواد صناعة الأعلاف من الرسم على القيمة المضافة    المرافقة التقنية لدراسة آليات تحسين الإنتاج والتسويق    «سي طارق»... توثيق سير الشهداء والأبطال    فرنسا تسحب آخر جنودها من مالي    استزراع 1.5 مليون من صغار السمك في أقفاص عائمة في البحر    بلعابد يشدد على ضرورة التحضير والتخطيط الجيد للدخول المدرسي الجديد    إيران تنفي أي صلة لها بمنفذ الهجوم على رشدي    الاحتلال يعدم شابا فلسطينيا بدم بارد بالقدس المحتلة    «هدفنا إعادة الروح للفريق للتنافس على المستوى المحلي والقاري»    بن ناصر يضغط على إدارة الميلان لتلبية مطالبه المالية    جواد صيود يتوّج بسابع ميدالية ذهبية للجزائر    حالة تأهب..خطوة استباقية لرصد ومحاصرة حرائق الغابات    918 تدخل لمصالح الحماية المدنية في أسبوع    افتتاح وكالة تجارية جديدة على مستوى محطة أول ماي    المخبر الوطني للتجارب… آلية جديدة للقضاء على بيع المنتجات المغشوشة    برنامج ثري إحياءً للذّكرى 45 لوفاة شاعر الثّورة الجزائرية مفدي زكرياء    فنّانون يذكرون بالعبقرية الإبداعية للرّاحل محبوب صفار باتي    مجلس الأمة يشارك في جلسة حول تمكين الشباب من المشاركة في الحياة السياسية    خمس خدمات مالية جديدة للصيرفة الإسلامية قريبا    انطلاق مسابقة جوا-2022    تاريخ المشاركة الجزائرية في الألعاب الأولمبية في كتاب    الجزائريون يُحطّمون الأرقام القياسية في استهلاك الكهرباء    عار عليك يا الريسوني..    الاحتلال المغربي يواصل نهب الفوسفات الصحراوي    كينيا: فوز وليام روتو في الانتخابات الرئاسية    سكيكدة: اصابة شخصين في حريق بمركب تكرير البترول    أفغانستان : مقتل أزيد من 30 شخصا وفقدان عشرات آخرين جراء فيضانات بشمال البلاد    نفط: سعر برنت يتراجع لأقل من 95 دولار للبرميل    سوناطراك تعلن عن اندلاع حريق بالمنطقة الصناعية في سكيكدة    خطر وقوع كارثة في محطة زابوريجيا يزداد كل يوم    كورونا: 128 إصابة إضافية مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة بالجزائر    الجزائر تعزي السودان    رئيس مجلس الأمة يعزي في وفاة الصحفي الإيطالي صديق الثورة الجزائرية بييرو أنجيلا    خبير في المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة: بنك البذور "ضمان لأمن غذائي وطني مستدام"    وزارة التربية تكشف عن قائمة الأدوات المدرسية للأطوار الثلاث    أمطار رعدية في 20 ولاية    الإنجليز يهاجمون مدرب وست هام بسبب سعيد بن رحمة..    تمديد فترة الانتقالات الصيفية إلى غاية 25 أوت الجاري    ورشات تكوينية حول التصوير في أعماق البحار و الإشهار السياحي بدلس    الطبعة ال 15 من الأيام الوطنية لمسرح الطفل ببودواو تنطلق غدا    مدرب بريست يثني على بلايلي ويطلب الحصول على سليماني    سهيلة معلم تكشف عن عمل سيجمعها مع صالح أوقروت قريبا    العاصمة: تفكيك شبكة مختصة في سرقة السيارات واسترجاع 5 مركبات    الكشف عن قائمة الأدوات المدرسية للأطوار التعليمية الثلاث    وزارة الثقافة تحدد شروط الحصول على بطاقة الفنان    وائل البسيوني يطرب جمهوره العاصمي    تجديد التراخيص الخاصة بفتح مؤسسات التصنيع الصيدلانية    الوضع الوبائي مستقر.. والوقاية ضرورية    مولوجي تشهر سيف التقييم    تسجيل 88 طالبا أجنبيا    المسنون وأصحاب الأمراض المزمنة مدعوون للتلقيح    وقفات من الهجرة النبوية    كورونا: 133 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة    سير يا فرسي سير    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    علاج الإحباط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



احتفالا بالذكرى 60 لعيد الاستقلال: حفل فني كبير بملعب 5 جويلية ميّزته أجواء بهيجة ورمزية تاريخية
نشر في النصر يوم 03 - 07 - 2022

احتضن ملعب 5 جويلية الأولمبي بالجزائر العاصمة، سهرة أول أمس الجمعة، حفلا فنيا كبيرا في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 60 لاسترجاع السيادة الوطنية، عاش خلالها الحضور الجماهيري الحاشد، وبينه عدد كبير من العائلات، أجواء بهيجة مفعمة بمشاعر الاعتزاز والفخر والفرح استرجع من خلالها الحضور أمجاد الجزائر وبطولاتها.
الحفل، الذي نظمته ولاية الجزائر تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، و حمل شعار «تاريخ مجيد وعهد جديد»، تميز بتنظيم العديد من الفقرات الاستعراضية والفنية الشيقة التي تفاعل معها الجمهور بقوة من خلال ترديد هتافات وزغاريد.
وقد خصص جزء من هذا الحفل الذي حضره الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقات الخارجية، عبد الحفيظ علاهم، وأعضاء من الحكومة و والي العاصمة أحمد معبد، لتنظيم استعراضات شعبية، برمزية كبيرة تحاكي تلك التي جرت يوم 5 جويلية 1962.
و إلى جانب ذلك، تم تقديم أغاني وطنية ورقصات تقليدية وفولكلورية، بالإضافة إلى سلسلة من العروض، المختلفة.
وقد تألقت الفرق الموسيقية للحرس الجمهوري وفرقة العزف والمجموعة الصوتية للحماية المدنية، في مرافقة هذه الاستعراضات الشعبية البهيجة، التي شاركت فيها الكشافة الإسلامية الجزائرية، و مؤسسة الفنون والثقافة لولاية الجزائر، بالإضافة إلى أوبرا الجزائر والعديد من الجمعيات الفولكلورية من مختلف مدن الوطن الذين جاءوا للاحتفال بعيد الاستقلال في هذا الملعب الرمز، مجسدين أبهى الصور التى تؤكد المحافظة على رسالة الشهداء.
وقد افتتح هذه السهرة الفنية، الاستعراضية، الجوق الموسيقي للحرس الجمهوري بتأدية المقاطع الخمس للنشيد الوطني أمام جمهور غفير وقف بإجلال من أجل تخليد هذه اللحظة المميزة، والخالدة تجسدت فيها الرابطة القوية "جيش أمة".
أما العروض فقد افتتحها، الطفل معتز البالغ من العمر 5 سنوات، الذي امتطى دراجة كهربائية صغيرة مزينة بالعلم الوطني جابت الملعب قبل أن يصيح بصوت عالٍ: «تحيا الجزائر، الله يرحم الشهداء»، ليتبعه أزيد من 500 سائق دراجة نارية لمختلف الأسلاك النظامية وتلك التابعة لمختلف الجمعيات الخاصة بالرياضات الميكانيكية.
وجرت هذه الاستعراضات التي تم نقلها، على المباشر ''حصريا''، عبر قنوات التلفزيون العمومي، على وقع الأناشيد الوطنية والأغاني الشعبية، على غرار «جزائرنا يا بلاد الجدود» و«ثورة الأحرار» للحنجرة الذهبية للمطربة الراحلة صليحة الصغيرة و «الحمد لله ما بقاش الاستعمار في بلادنا» للمطرب الشعبي العاصمي الحاج أمحمد العنقى و «جزاير إنشاء الله أتحلو» لشريف خدام.
وجابت أرضية الملعب مجموعة من السيارات القديمة والشاحنات كانت تقل رجالا ونساء يرتدين لباس الحايك العاصمي، وهن يرددن الزغاريد، في جو مفعم بالبهجة ويذكّر بفرحة عيد الاستقلال، ما بعث مشاعر الاعتزاز والفخر لدى الجمهور بالانتماء إلى الأمة الجزائرية، و زادت من شدتها الأغاني الوطنية التي ميزت مختلف المحطات التاريخية.
وفيما تألقت الفرقة الموسيقية لمؤسسة الفنون والثقافة لولاية الجزائر عندما قدمت كوكتيل من الأغاني والموسيقى الوطنية، فقد زاد الاستعراض الذي قدمته الكشافة الإسلامية الجزائرية، فيض مشاعر الاعتزاز والفخر، حيث حمل كل واحد من عناصر الكشافة، صورا لشهداء الثورة المجيدة، ورموز النهضة والحركة الوطنية، وهي من أقوى المشاهد المعبرة عن المحافظة على أمانة الشهداء، وعلى العهد.
الحفل الذي حضره أيضا، أعضاء ومنتخبون من غرفتي البرلمان إلى جانب إطارات سامية في الدولة، تميز بمشاركة عديد الجمعيات والفرق الفولكلورية من مختلف مناطق الوطن، على غرار «سيدي جابر» من غرداية و «قرقابو» من تندوف و «أولاد نايل» من الجلفة وحتى العيساوة من سوق أهراس و مستغانم وغيرها من الفرق الفلكلورية والفنية التراثية الأصيلة من البويرة و تيزي وزو و قسنطينة وباتنة و سطيف.
وتم في هذا السياق أداء العديد من طبوع الرقصات الشعبية مثل العاصمي و العلاوي والترقي والشاوي، و النايلي التي تجاوب معها الجمهور الغفير، كما تم تقديم عروض للفروسية على وقع الأناشيد الوطنية والأغاني الشعبية التي ميزت المحطات البارزة لتاريخ الجزائر على غرار «يا شهيد الوطن» و «طيارة صفراء» و«سبع أيام».
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة النقل الحضري بالجزائر العاصمة '' إيتوزا'' قد تكفلت بنقل الجمهور من مختلف المقاطعات الإدارية لولاية الجزائر مجانا، كما أن الدخول إلى الحفل كان مجانيا أيضا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.