الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    "ماشي عنصرية خاوة خاوة" الجزائريون يردون على دعاة التفرقة"    المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الاعلام الاحترافية واحترام اخلاقيات المهنة    توفير 20 ألف ميغاواط لتغطية الطلب على الطاقة هذه الصائفة    محكمة التاريخ    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    توقيف باروني مخدرات على متن سيارتين محملتين ب100 كلغ من الكيف في الأغواط    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    سكيكدة    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    يتكفل بأزيد من‮ ‬1000‮ ‬حالة من‮ ‬غرب البلاد    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد من ورڤلة‮:‬    في‮ ‬إطار مساعي‮ ‬معالجة الأوضاع السياسية    سوداني‮ ‬وڤديورة‮ ‬يدعمان محرز    صدور مذكرة توقيف حفتر    سعيد سعدي يدعو إلى نظام دستوري جديد    المتظاهرون يصرون على رحيل النظام    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الحرفيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة الصناعة    تفكيك شبكة وطنية مختصة في المتاجرة بالمخدرات بعين تموشنت    «الجمعاوة» يراهنون على تجاوز القبة وتحفيزات الأندية لها    الفرصة الأخيرة لمجموعة بلطرش    الأساسيون يعودون لضمان البقاء    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الكل جاهز لتحقيق الانتصار    البجاويون يستهدفون النقاط الثلاث والمركز السادس    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    83 سوقا جواريا بوهران    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    تخلع زوجها "البخيل" في شهر العسل    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوق حي الشهداء بقسنطينة
نشر في النصر يوم 27 - 08 - 2010

المقصيون يهددون باللجوء إلى العدالة والبلدية تبحث عن حل وسط
اقترح مسؤولو القطاع الحضري بوذراع صالح التابع لبلدية قسنطينة منح تجار الألبسة المقصيين من قائمة سوق حي الشهداء فرصة مزاولة النشاط من جديد بالتحول إلى بيع الأسماك وتوزيعهم على المحلات السبع الشاغرة .
المقترح يبقى معلقا، حسب مندوب القطاع، الذي أشار أن قرار عرض محلات بيع الأسماك واللحوم للبيع في المزاد العلني صدر عن والي الولاية وأن مديرية ممتلكات البلدية لا يمكنها التصرف إلا بأمر من نفس المسؤول، لكن المتحدث يعلق أمالا كبيرة على الصيغة التي اقترحها لجعل عملية التحويل من السوق الفوضوية نحو سوق الشهداء كاملة، حيث قال أن طبيعة نشاط هذه الفئة حرمتها من الاستفادة.أما باعة الأسماك واللحوم فقد أقصيوا بحجة أن المحلات المخصصة لهذا النوع من التجارة كبيرة ولا يمكن أن يستغلها إلا تجار فعليون، حيث أضاف المندوب، أن باعة اللحوم والأسماك بالسوق الفوضوية لم يكونوا مختصين بل كانوا يغيرون نشاطهم في كل مناسبة ويعرضون كميات محدودة من الأسماك والدجاج على طاولات صغيرة، وهو أمر يراه ،المعنيون غير منطقي ومجحف في حقهم لأن إقصاؤهم "لا مبرر له"، ويستغربون "تناقض السلطات في خطابها" حيث أنها، على حد تعبيرهم، أكدت في أكثر من مناسبة بأن الباعة الفوضويون سيحصلون على محلات في سوق حي الشهداء، وحتى بعد رفض المعنيين لموقع السوق تم تهديدهم بالإقصاء التام، لتتغير المعطيات بعد الإعلان عن القائمة ويحصل سيناريو مشابه لما شهدته عملية توزيع محلات الدقسي.مندوب القطاع الحضري يأمل في تسوية عشرين حالة أخرى في حال الحصول على 11 محلا غير مستغلة، بعد أن تمكن في البداية، كما يؤكد، من رفع قائمة المستفيدين من 84 بائعا إلى 125 بائعا لأسباب اجتماعية محضة، وينفي المسؤول ما يروج بشِان الدخلاء والإقصاء، فيما يهدد الرافضون لطريقة توزيع مربع على بائعين أو أكثر و المقصيون من باعة اللحوم والألبسة باللجوء إلى العدالة في حال تواصل ما يسمونه بالإجحاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.