وزير الداخلية يجري حركة واسعة في سلك الامناء العامين    الدعوة إلى الاستثمار في التكنولوجيات الحديثة للترجمة    احياء اليوم الوطني للارشاد الفلاحي تحت شعار اقتصاد المياه    وهران : عرض مسرحية "الشاب حسني يغني هذا الخميس"    تلمسان: فوز الفنانة إلهام مكليتي في مسابقة الصالون الوطني للفنون التشكيلية "عبد الحليم همش"    بن عبد الرحمان يستقبل وزير الفلاحة الروسي    قمة الجزائر: الجامعة العربية تساند جهود الجزائر للمّ الشمل    وزارة الشباب والثقافة والتواصل المغربية تقاضي شركة أديداس    بريست الفرنسي يفسخ عقد يوسف بلايلي    كورونا: 6 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات في ال 24 ساعة الأخيرة    وزير السياحة يؤكد على ضرورة تعزيز وتنويع الاستثمار السياحي للنهوض بالقطاع    الشلف: استلام مركز مكافحة السرطان نهاية سنة 2022    مباحثات جزائرية- تايلاندية في قطاع الطاقة والمناجم    جثمان الصحفية والمجاهدة زينب الميلي يوارى الثرى بمقبرة سيدي يحيى بالجزائر العاصمة    القمة العربية بالجزائر ستكون أكبر تظاهرة دولية لصالح القضية الفلسطينية    الجزائر-برنامج الأمم المتحدة للتنمية: نحو إعداد مخطط وطني للتكيف مع التغيرات المناخية    الشراكة بين "جي سي بي" و "بتروفاك" "سابقة"    تساقط أمطار رعدية مرفوقة محليا بحبات برد على عدة ولايات    حملة تنظيف وطنية بداية من الجمعة    وزير السكن يكشف موعد تسليم ملعب تيزي وزو    فلسطين: 15 مسجدا تعرض لاعتداءات الاحتلال والمستوطنين منذ بداية العام الجاري    تحذيرات من توقف شبكات الهواتف المحمولة في أوروبا عن العمل هذا الشتاء    الصحراء الغربية: قرار المحكمة الإفريقية نقلة نوعية في التأكيد على الطبيعة القانونية للنزاع    النصر تحيي ذكرى تأسيسها التاسع والخمسون    وزير الصحة يشرف على وضع حيز الخدمة عدة هياكل صحية بولاية الشلف    العاصمة…وضح حد لعصابة تمتهن تزوير الأوراق النقدية بالحراش    جمال فورار: استلام مليونين ونصف مليون جرعة من اللقاح المُضاد للأنفلونزا الموسمية    دراسة تقنية وتجارية حول إنشاء وحدة صناعية لمعالجة خامات حديد منجم غارا جبيلات    خنشلة: حجز أكثر من 44 ألف كبسولة من المؤثرات العقلية    صفقة انتقال الأرجنتيني ميسي إلى باريس سان جرمان على طاولة المحكمة العامة الأوروبية    إضراب شامل ويوم غضب في جنين حدادا على أرواح الشهداء الأربعة    كرة القدم (مقابلة ودية)/ محليين : الجزائر-السودان بدون جمهور    الجيش الصحراوي يقصف تخندقات جنود الاحتلال المغربي بقطاعات المحبس, البكاري والسمارة    سوناطراك: الاتفاق مع 6 شركاء على مراجعة أسعار الغاز الطبيعي المصدر    كرة اليد / البطولة الإفريقية سيدات 2022: الجزائر ضمن المجموعة الأولى    انطلاق الورشات التشاورية لصياغة قانون الفنان    عقب استئناف النظام العادي للتدريس وتجاوز الجائحة: تحذير من إجبار التلاميذ على الدروس الخصوصية    المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج: المنظومة العقابية في الجزائر قائمة على احترام حقوق الإنسان    تعديل قانون القضاء العسكري وتكريس الحرية النقابية    عريضة مليونية تدعم مبادرة الجزائر لتوحيد الفرقاء    رسالةٌ مقدسيّة    فحوصات طبية ل8 ملايين تلميذ بداية نوفمبر القادم    ترقية الثقافة والتراث في "سيتاف 21"    التنسيق بين الهياكل لإنجاح الدورة البرلمانية    مجلس الأمن يتولى قضية التسربات الغازية    أكاديمية العلوم تؤكد استعدادها لتجسيد برامج التنمية الاقتصادية    العسل يشد الرحال إلى الجنوب    تدشين غرفة أكسيجين عالي الضغط بمستشفى وهران    يستلم درع البطولة    "الخضر" يقنعون أداء ونتيجة    أسعى إلى رفع الراية الوطنية دوما ونيل اللقب العالمي    عن قضايا الفساد والآفات الاجتماعية    تنصيب مبرك مديرا جديدا لمسرح مستغانم    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عميد الأغنية الجزائرية رابح درياسة يكرم بالجزائر العاصمة

أقيم يوم السبت بقاعة إبن زيدون بالجزائر العاصمة، حفل تكريمي على شرف عميد الأغنية الجزائرية الحاج رابح درياسة نظمه ديوان رياض الفتح بحضور جمهور غفير من محبي الفنان.
ويأتي هذا التكريم الذي رعته وزارة الثقافة تقديرا لما قدمه الفنان القدير للأغنية الجزائرية وتثمينا لدوره الكبير في الحفاظ على التراث الموسيقي الوطني.
وحضر الحفل، شخصيات سياسية تتقدمهم وزيرة الثقافة، خليدة تومي، ووالي البليدة، محمد أوشان، والمجاهدة الزهرة ظريف بيطاط، بالإضافة إلى الفنانة القديرة سلوى.
وعبر الفنان، رابح درياسة، عن فرحه الكبير بهذا التكريم قائلا "أنا مدهوش .. وسعيد جدا بهذا التكريم الذي أتى بعد طول غياب" وأضاف "أبارك للفنانين الذين كرمتهم وزارة الثقافة .. هم فنانون كبار ونحن تعلمنا منهم".
وترحم عميد الأغنية الجزائرية على "أستاذ الفن البدوي الصحراوي" الفنان خليفي احمد الذي وافته المنية قبل أسبوع. كما أبدى "اشتياقه لجمهوره" وإعجابه بالشباب الذي يحمل مشعل الفن اليوم مشجعا إياهم "كل في طبعه الموسيقي".
ونشط حفل التكريم وجوه فنية وثقافية بارزة أمثال المطربة نادية بن يوسف وابن الفنان المغني عبدو درياسة بالإضافة إلى المطربين محمد وجدي ونصر الدين البليدي وسمير تومي ونعيمة فتحي حيث أدوا أشهر أغاني الرجل التي عرف بها أو تلك التي كتبها ولحنها.
وفي ختام الحفل، قامت وزيرة الثقافة بتكريم الفنان وهو ما تأثر له كثيرا عميد الأغنية الجزائرية الذي قال وكله سعادة "شكرا للجميع". وأمتع الفنان رابح درياسة في الأخير جمهور الحاضرين الذي غصت به القاعة بوصلات غنائية استرجعها من رصيده الغنائي الكبير فرددت كل القاعة معه كلمات "يا الحوتة" و"يحياو ولاد بلادي".
ولد الفنان القدير رابح درياسة في 19 أوت 1934 بمدينة الورود البليدة امتهن في بدايات حياته الزخرفة على الزجاج وهي الهواية التي مارسها لمدة 15 سنة وقد لاقت أعماله إعجاب نقاد الفن آنذاك ما أهله للمشاركة في عدة معارض بالجزائر وفرنسا ابتداء من عام 1952.
لم يكن رابح درياسة رغم حبه للزخرفة وفن المنمنمات ليستغني عن ميولاته الشعرية فبدأ منذ ريعان شبابه في نظم أشعار تم تلحينها وأداؤها فيما بعد من طرف مطربين كبار على غرار صايم لخضر عبد الوهاب سليم بلاوي الهواري نورة قروابي وغيرهم. طرق الفنان كذلك باب الأغنية البدوية الصحراوية المعروفة ب "الأي ياي" وقد أبرز أيضا قدراته الصوتية والشعرية والفنية في هذا النوع من الطرب.
لقد كانت سنة 1953 تاريخا فاصلا في حياة رابح درياسة الفنية فمشاركته في حصة "من كل فن شوي" الإذاعية للفنان محمد الحبيب حشلاف فتحت له الطريق واسعا للتعبير عن قدراته الفنية وللشهرة ومنذ ذلك التاريخ لم ينقطع عن إنتاج أعمال فنية له ولغيره من الفنانين الذين عرفوا النجاح عبر كل الجزائر.
أغاني الفنان وألحانه وكلمات أشعاره التي مجدت الأخلاق والتضامن وحب النبي محمد والتغزل بالمرأة وحب الوطن كانت السر في نجاح أعماله التي جاوزت ال1000 عنوان ومن روائعه نذكر "حزب الثوار" و"الحوتة" و"نجمة قطبية" و"فرحة الحجاج" و"وردة بيضاء" و"يا الخمرية" و"يحياو ولاد بلادي" و"أنا جزايري".
كان رابح درياسة من الفنانين المدافعين عن التراث الشعبي الجزائري فأعاد في هذا الإطار الحياة لكنوز ثمينة من هذا الأدب ومنها "راس بنادم" والموؤودة" للشيخ سيدي لخضر بن خلوف و"قمر الليل" لعبد الله بن كريو و"راشدة" لعبد القادر المغرابي.
طوال مسيرته الفنية الحافلة شارك الفنان في مختلف الأسابيع الثقافية المنظمة من قبل الدولة عبر العديد من بلدان العالم وتثمينا لجميع أعماله تم تكريمه رفقة كوكبة من فناني وفنانات الجزائر من طرف رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة ثم من طرف وزيرة الثقافة، خليدة تومي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.