الجيش الوطني: الإرهابي "أبة" يسلم نفسه وتوقيف 3 عناصر دعم    زطشي :" الحكم غير نهائي وسنطعن في القرار"    جيجل.. انتشال جثة امرأة بالشاطئ الصخري للمنار الكبير    تحقيق في وفاة فتاة بالمزرعة في تبسة    لعرابة يرد على منتقدي مشروع قانون الانتخابات    صفقة انضمام بن العمري للأهلي السعودي تتجه نحو الفشل    بوقدوم يهنئ أنطوني بلينكن بعد تعيينه وزيرا للخارجية الأمريكية    زغماتي: الاعتداد بنسخ شهادات الميلاد الرقمية لاستخراج صحيفة السوابق القضائية    التجارة الإلكترونية في الجزائر.. هل تحل محل التقليدية؟    السيد بوقدوم: ضرورة التمسك ب"الموقف الإفريقي الموحد" لتمكين القارة من مقعدين في مجلس الأمن    ارتفاع طفيف في أسعار النفط    بن رحمة بعيد عن التهديف مجددا رغم تألقه    دعوة للشركات الإيطالية للإستثمار في الطاقات المتجددة بالجزائر    صندوق "الكناص" يفتح أبوابه استثنائيا يومي الجمعة والسبت    عملية الكركرات أسقطت أكذوبة المغرب بعدم وجود حرب    وهران : استلام قريب ل 700 مسكن عمومي إيجاري بوادي تليلات    بطراوي: استهلاك 50 ألف طن من اللحوم البيضاء شهريا    سلفستر ستالون يعرض قصره للبيع بسعر 130 مليون دولار    السعودية: رئاسة الحرمين تقترح تغيير ساحات المسجد الحرام    الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية حمزة آل سيد الشيخ:تجريم انتهاك البيئة الصحراوية لا مفر منه    أم البواقي: وضع حد لشبكة إجرامية مختصة في سرقة المجوهرات بقصر الصبيحي    وفاة الصحفية تنهنان لاصب سعدون    هولندا: الشرطة تعتقل 33 متظاهرا في روتردام    إصابات كورونا العالمية تتجاوز عتبة ال 100 مليون حالة    مع بدء توزيع اللقاحات.. إرتفاع في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في المغرب    عالم سياسي فرنسي.. ماكرون يظهر ازدواجية ملحوظة بخصوص الأرشيف المصنف على أنه سر-دفاع    مجلس الشيوخ الأمريكي يؤجل قرار محاكمة ترامب    غراندميزون: رفض فرنسا الاعتراف بجرائمها.. "تملص مشين تاريخيا وسياسيا"    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    وزير الخارجية بوقدوم يُستقبل من طرف رئيس جمهورية الكونغو    الاستحقاقات المقبلة فرصة لتكريس الشفافية    شرقي يعرب عن قلقه إزاء الوضع في "جدو" بالصومال    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    5 وفيات.. 243 إصابة جديدة وشفاء 193 مريض    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    رفض واستهجان ليبي لمخرجات حوار بوزنيقة المغربية    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    "آلان بورت" يرغب في مواصلة مشواره مع "الخضر"    الوداد يعود من بعيد ويطيح بالعميد    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    نشاط 35 بالمائة من التجار غير قانوني وملزمون بالشطب    6 مواد لامتحان الأئمة    "كوفيد 19" دفع بالثقافة إلى احتلال منصات التواصل الاجتماعي    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    بن دودة تتوعد بمتابعة القضائية للمتسببين في تشويه المواقع الاثرية بباتنة وخنشلة    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    بطاقتان حمراوان و أول هزيمة للمولودية    سدود لا تسدّ...؟!    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فتح مخبرين للبحث بالمدرسة الوطنية العليا للتقنيات الحيوية

تعززت المدرسة الوطنية العليا للبيوتكنولوجيا لقسنطينة بمخبرين اثنين للبحث لتحسين الإنتاج العلمي بهذه المؤسسة ذات الامتياز الوحيدة من نوعها بالجزائر حسب ما كشف عنه يوم الاثنين ل/وأج مدير ذات المدرسة داودي خليفي.
وأوضح ذات المسؤول بأن الأمر يتعلق بمخبرين للبحث في التكنولوجيا الحيوية والهندسة الحيوية مركزا على أهمية هذه التقنيات التي تم دمجها حديثا ضمن المناهج الجامعية الجزائرية وفي مجال تطوير علوم الحياة.
وأشار السيد خليفي إلى أن هذين المخبرين الموضوعين وفقا للمعايير العالمية والمجهزين بأحدث الأجهزة سيستقبلان طلبة الدكتوراه بذات المؤسسة مذكرا بأن اعتماد إنشاء هذين المخبرين تم إصداره منذ سنة .
واستنادا لمدير المدرسة الوطنية العليا للتقنيات الحيوية لقسنطينة فإن هذين المخبرين المختصين في البحث العلمي سيشملان مختلف التخصصات على غرار صناعة الأدوية وعلوم الصحة وكذا مجالي الفلاحة والبيئة وهي مجالات //واعدة// من شأنها المساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني.
وأشار السيد خليفي إلى أن المدرسة الوطنية للتقنيات الحيوية تقوم باتصالات "وثيقة" مع مراكز البحوث في قسنطينة في إطار اتفاقيات شراكة لدعم جودة التكوين.
وفي هذا السياق أوضح ذات المصدر بأن ثلثي مشاريع نهاية التكوين في المدرسة الوطنية العليا كانت بتأطير وإشراف خبراء من مركز البحوث في التكنولوجيا الحيوية في حين استفاد الآخرون من مرافقة مراكز البحث في العلوم الصيدلانية والميكانيكا والبيئة.
للإشارة فان أول دفعة من مهندسي الدولة في التكنولوجيا الحيوية تخرجت خلال أكتوبر الماضي من المدرسة الوطنية العليا للتقنيات الحيوية /البيوتكنولوجيا/.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.