الرئيس أردوغان يستقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني    الرئيس تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين    أردوغان: الجزائر "شريك إستراتيجي" في المغرب العربي والقارة الإفريقية    وزير التجارة كمال رزيق: "مافيا الحليب تجذرت في السوق والدولة عازمة على اجتثاثها"    حرم الرئيس التركي تدشن مخبرا للإعلام الآلي بمدرسة "أرزقي عجود" ببلدية القصبة    في‮ ‬مركز مدينة بغداد    إدارة اتحاد العاصمة تعاقب هشام بلقروي    برونزيتان لمصر في‮ ‬الدوري‮ ‬العالمي‮ ‬للكاراتيه    وفاة تسعة أشخاص وإصابة‮ ‬33‮ ‬آخرين    بالجزائر العاصمة    احتضنته دار الثقافة‮ ‬علي‮ ‬معاشي‮ ‬بتيارت    وسط توقعات بتسجيل المزيد من الحالات    البرلمان الجزائري‮ ‬يشارك في‮ ‬دورة الشتاء    خلال لقاءهما بالجزائر العاصمة‮ ‬    بمدرسة‮ ‬أرزقي‮ ‬عجود‮ ‬ببلدية القصبة    حالة الذعر والهلع لم تفارق سكان العوانة وما جاورها‮ ‬    بدار الثقافة‮ ‬ولد عبد الرحمن كاكي‮ ‬بمستغانم    تحصيل‮ ‬1000‮ ‬مليار دج كرسوم في‮ ‬2019‮ ‬رغم تراجع الواردات    البت قريبا في مفاوضات حول اتفاقية للتبادل الحر    خلال معرض ومنتجات الخلية بالشلف    البيض    مصيطفى يؤكد إمكانية حلحلة الوضع الاقتصادي    توضيحات الوزارة الأولى‮ ‬    تعزيزاً‮ ‬لعلاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    الجزائر تستكمل الإطار القانوني لحماية مواردها البيولوجية أواخر 2020    إجراءات بالمطارات لفحص الوافدين من البلدان المعنية    مقتل 19 دركيا في هجوم إرهابي    قلق أممي من انتهاك حظر السلاح    تحقيق مع عصابة سرقة يكشف قضية أخرى    تراجع حوادث المرور ب 7 بالمائة    تحرك فلسطيني لمواجهة "صفقة القرن" الأمريكية    «كورونا» الجهل    أزمة حليب بوهران    جريحان في اصطدام سيارة بدراجة نارية ببوفاطيس    وحدة للطب الوقائي بالميناء لمواجهة الوباء    ميناء الغزوات و مطار مصالي الحاج في حالة تأهب    الجزائر تتحصّن ضد «كورونا»    مدارس دواوير مستغانم تستغيت    مرزقان وآيت جودي.. رجلان لمهمة واحدة    عبّاس: «أشكر اللاعبين على احترافيتهم»    «الرزنامة المتبقية في صالحنا للعب ورقة الصعود»    استعادة الوصافة وبلعريبي يرقّي لاعبين    نصير شمة يذهب ببيت العود العربي إلى الخرطوم    ما عاد للعمر معنى..    المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .    اختلال التواصل _ اللغة _ انهدام الثقة    مقتل أخطر امرأة في المكسيك    ‘'الفيل الأبيض" للبيع    إمكانيات تنموية هامة ومشاريع لحل النقائص المسجلة    عودة غير موفقة لسريع غليزان في الدوري    جامعة أدرار تفتح الملف    طفل يحفظ مقدمات 129 كتابا    القادرية والتجانية والمريدية طرق ساهمت في انتشار فن الإنشاد    المال العام أمانة في يد من أؤتمن عليه    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا    ويل للأعقاب من النار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة إلى إضراب عام: انعدام الاستجابة في اغلب الولايات بما فيها الجزائر العاصمة

لم تسجل دعوة الإضراب المعلن عنه عبر شبكات التواصل الاجتماعي أي استجابة في جل ولايات الوطن بما فيها الجزائر العاصمة، في حين استجاب التجار و ناقلوا المسافرين للإضراب في عدد محدود من الولايات، حسبما لوحظ اليوم الأحد مراسلو وأج.
وحسب ذات المصدر، لم يسجل أي اضطراب في النشاط التجاري بالجزائر العاصمة سواء في مقر الولاية أو ضواحيها. و خلال جولة لوأج عبر مختلف شوارع العاصمة، فقد تم تسجيل نشاط تجاري عادي باستثناء حالات معزولة لجأت إلى غلق المحلات "كتدابير احترازية".
وقد تم إطلاق دعوات مجهولة إلى إضراب عام عبر شبكات التواصل الاجتماعي لاسيما فايسبوك خلال اليومين الأخيرين قصد "شل عام" للنشاط من 8 إلى 11 ديسمبر الجاري على سبيل رفض الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 12 ديسمبر".
و في شرق البلاد و بالأخص في قسنطينة، لم يشهد هذا الإضراب على غرار العاصمة أي استجابة حيث عملت بشكل عادي الإدارات في مختلف القطاعات و وسائل النقل العمومي و المؤسسات التربوية في الأطوار الثلاثة. كما كانت المحلات التجارية في عواصم الولايات الأخرى لشرق البلاد و البلديات مفتوحة.
ونفس الشيء بالنسبة لغرب البلاد حيث كان النشاط التجاري و غيره عاديا طيلة اليوم و لم يسجل ممثلو السلطات العمومية أي اضطراب في النشاط الاقتصادي في وهران و في المدن الأخرى بغرب البلاد.
== استجابة واسعة في بعض ولايات وسط البلاد ==
ومن جهة أخرى، كانت الاستجابة للإضراب "واسعة" في بعض ولايات وسط البلاد حسب مصادر المراسلين المحليين.
ففي عاصمة ولاية تيزي وزو، غلق التجار محلاتهم استجابة لنداء الإضراب المسند أساسا لكونفدرالية نقابات الجزائر.
و أكد مدير تجارة الولاية قادة عجابي أن "نسبة إضراب التجار بلغت نسبة 80 % عبر تراب الولاية"، مشيرا إلى "ضمان الحد الأدنى للخدمة من طرف مصانع الألبان و المطاحن و سوق الجملة و المخابز".
وأكد مدير النقل للولاية سمير نايت يوسف أن ناقلو المسافرين استجابوا لهذا النداء في مختلف المحطات البرية حيث لا توجد أي حافلة في الفترة الصباحية، في حين كانت الوسائل الوحيدة للنقل التي عملت هي القطار القادم من الجزائر العاصمة و سيارات الأجرة، مشيرا إلى "استجابة كبيرة للنقالين لهذا الإضراب".
كما غلقت المؤسسات التربوية و الجامعية أبوابها حسبما لوحظ. لم تتمكن واج من الاتصال بمسؤولين في هذين القطاعين لمعرفة نسبة الاستجابة.
و في ولاية البويرة، عرفت بعض البلديات شللا بسبب الاضراب حيث شوهد بعاصمة الولاية اغلاق جميع المحلات و حتى خدمات النقل استجابت لنداء الاضراب و الذي من المنتظر ان يستمر لغاية الأربعاء.
و كان للإضراب نفس الصدى بولاية بجاية حيث أغلقت معظم المحلات التجارية إضافة إلى الادارات العمومية و المؤسسات الاقتصادية و التعليمية و وسائل النقل حضري و شبه الحضري و البحري و خطوط السكك الحديدية و مصالح الاستعجالات عدا بعض المخابز.
غير انه على مستوى مطار "عبان رمضان" سجلت حركة شبه عادية حيث أنه في وسط صبيحة اليوم استعدت طائرة للقيام برحلة من بجاية الى باريس لكن الرحلة تأجلت بسبب الظروف الجوية .كما عرف ذات المطار هبوط طائرة بعد الظهيرة قادمة من مدينة ليون بصفة عادية، حسب مسؤولي المنصة.
أما في ولاية بومرداس فقد تباينت نسبة الاستجابة للإضراب من قطاع لآخر و من منطقة لأخرى. فإذا كان المواطنون قد زاولوا بصفة عادية نشاطاتهم في عاصمة الولاية و غربها فإن الوضع كان مختلفا بشرق الولاية.
وحسب المدراء المحليين للتجارة و النقل و التربية فإن نسبة الاستجابة لهذا الاضراب قدرت على التوالي ب 42 و 30 و 3 بالمائة.
وكان الاتحاد العام للتجار و الحرفيين الجزائريين قد نفى في بيان له أي استجابة من طرف منخرطيه لنداء الاضراب مطمئنا المواطنين بتوفر السلع و الخدمات الأخرى.
من جهتها أكدت الجمعية الوطنية للتجار و الحرفيين أن أسواق الجملة و التجزئة لا تزال مفتوحة في سائر أيام الأسبوع شأنها شأن مختلف الخدمات على غرار النقل ومحطات الخدمات و المطاعم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.