مجلس قضاء البليدة: انطلاق جلسة استئناف عبد الغني هامل و نور الدين براشدي    قسنطينة: تصدير 520 طنا من الاسمنت إلى إنجلترا و150 ألف طن من مادة الكلنكر لدول أفريقيا الغربية    رئيس الجمهورية يشرف على افتتاح السنة القضائية 2021-2022    تسجيل أكثر من 300 تدخل للحماية المدنية    أساتذة و تلاميذ مدرسة طارفة زغدود ببني ولبان مهددين بالموت تحت الأنقاض    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    الصحافة بين الحرية والمسؤولية    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تشريعيات : الناخبون يواصلون الإقتراع بالجنوب في أجواء تسودها الطمأنينة

يواصل الناخبون زوال هذا السبت الإدلاء بأصواتهم في اطار التشريعيات في أجواء تسودها الطمأنينة عبر كافة مكاتب التصويت المنتشرة بولايات جنوب الوطن لاختيار ممثليهم في المجلس الشعبي الوطني الجديد.
ويتفاوت هذا الإقبال على مراكز الإنتخاب حسب الولايات وما تعودت عليه في كل موعد انتخابي، مما يترجم إرادة الناخبين في بروز جيل جديد من النواب الشباب، والذين يأملون أن يتبنوا وبشكل أفضل هموم وانشغالات الساكنة والإستجابة لتطلعاتها بخصوص تحسين شروط الحياة وتنمية مناطقهم، حسب انطباعات رصدتها "وأج" بتلك الولايات.
ومن بين هذه الآراء التي جمعت بمكاتب التصويت القريبة بحي "الشرفة" بوسط مدينة ورقلة، رأي الشاب ب. أحمد الذي يدلي بصوته لأول مرة بغرض -كما قال- "تشجيع طاقات صادقة من الشباب"، فيما تتطلع السيدة أحلام من جهتها "إلى التغيير نحو الأفضل وتعزيز استقرار الوطن".
وبولاية غرداية التي يفضل فيها عادة الناخبون أداء واجبهم الإنتخابي بعد الظهيرة، باستثناء الأشخاص المسنين عموما الذين يقومون بالتصويت في الفترة الصباحية، فإن الشاب عبد القادر الذي كان متواجدا بمكتب التصويت "وريدة مداد" بوسط المدينة لم يخف "افتخاره" للمشاركة في هذه الإنتخابات التشريعية على غرار أي مواطن جزائري آخر "بغض النظر عن المترشحين المتنافسين".
من جهته, يرى عبد الرحمان، وهو جامعي، من حي ثنية المخزن الشعبي (عاصمة الولاية) أن "بروز نخبة جديدة محلية ذات كفاءة أصبح اليوم أمرا ممكنا"، لأن المترشحين "هم بأعداد كبيرة".
وبولاية أدرار يجري الإقتراع أيضا في ظروف جيدة مع "أمل التغيير نحو جزائر جديدة، حيث يلاحظ كثافة في أعداد الناخبين والناخبات بمكتب التصويت "مدرسة عائشة أم المؤمنين".
و اعتبر الناخب سليمان أقاسم الذي أدلى بصوته بذات المكتب ورقة التصويت "بمثابة مساهمة في التغيير نحو هذه الجزائر الجديدة".
و بدورها أشارت المواطنة صحوي أمينة أنها "أدت حقها وواجبها الإنتخابي من أجل أن تنتصر الجزائر", داعية إلى المشاركة "القوية" في هذه التشريعيات التي جاءت بميكانيزمات جديدة لتكريس الديمقراطية.
وبأقصى الجنوب الغربي للوطن وبالضبط بتندوف, يشهد مركز الإنتخاب النسائي "فضيلة سعدان" حضورا "قويا" للمرأة, بحضور ملاحظين وممثلي المترشحين.
وأعرب الشاب قاسمي منير (22 سنة) عن "اطمئنانه بخصوص سير العملية الإنتخابية التي حضرت لها السلطات العمومية كافة الشروط لضمان نزاهتها وشفافيتها".
وبولاية الوادي, شهدت عديد مكاتب التصويت توافدا "محتشما" نسبيا للناخبين خلال الساعات الأولى من فتحها قبل أن تشرع لاحقا في استقبال الناخبين في جماعات صغيرة.
وبالمناسبة, أبرز العيد ش. متقاعد من قطاع التربية الذي كان حاضرا بمكتب التصويت "مدرسة نغموش صالح" بعاصمة الولاية أهمية العملية الإنتخابية لاختيار ممثلي الولاية في المجلس الشعبي الوطني، داعيا إلى "تضافر الجهود لبناء مؤسسات الدولة".
اقرأ أيضا : الجزائر-شرق: بدء توافد الناخبين لدى افتتاح المكاتب في انتظار "حضور أكبر بعد الظهر"
ويرى بشير (40 سنة) الذي أدلى بصوته بمكتب التصويت "مدرسة ميهوبي بلحاج" بعاصمة الولاية "أن الإنتخاب يندرج اليوم في إطار استمرارية وشرعية مؤسسات الدولة"، ويتوخى منه "منح السلطة التشريعية, الوسائل الدستورية للتشريع من أجل توزيع عادل لمشاريع التنمية".
وبولاية الأغواط ولدى خروج الناخب شايب لعتروسي من مكتب التصويت ب"مدرسة الشهيد حراث عبد القادر"، أعرب عن فرحته "لعدم تأخره عن هذا الموعد الإنتخابي منذ أكثر من ثلاثين سنة"، مؤكدا أنه قام بواجبه الإنتخابي بكل "حرية" و "شفافية" من أجل بناء الجزائر على أسس ديمقراطية.
وتجري عملية الإقتراع في ظروف عادية في ولايات الجنوب الأخرى على غرار برج باجي مختار وبشار والمغير و إيليزي وجانت والأغواط. وتحصي ولايات جنوب الوطن أكثر من 98ر1 مليون ناخب مدعوون لاختيار ممثليهم في المجلس الشعبي الوطني الجديد برسم التشريعيات.
واتخذت كافة الإجراءات على الصعيدين البشري والمادي لضمان السير الحسن للإقتراع عبر 5.000 مكتب تصويت مع الحرص على الإمتثال الصارم للبروتوكول الصحي المعتمد لمكافحة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19). وتخوض نحو 390 قائمة ترشح من ضمنها 229 قائمة حزبية غمار هذه التشريعيات بولايات الجنوب.
وسخر ما لا يقل عن 120 مكتب تصويت متنقل في إطار الجهاز الإنتخابي لتمكين الساكنة من البدو الرحل والقاطنين بمناطق معزولة وريفية من أداء واجبهم الإنتخابي، حيث تم تقديم التصويت قانونيا ب72 ساعة في بعض تلك المكاتب المتنقلة سيما بولايات تندوف و إيليزي وبشار و ورقلة، وب48 ساعة و24 ساعة في ولايات أخرى.
وتشهد تلك المكاتب المتنقلة منذ فتحها الأربعاء الماضي توافدا متواصلا للناخبين لأداء واجبهم الإنتخابي، وحمل من خلال اختيار نواب جدد آمال وطموحات الساكنة، سيما ما تعلق منه بالتكفل بانشغالاتهم المتعلقة بالتنمية وتحسين الإطار المعيشي، حسب انطباعات رصدتها "وأج".
وأبدت السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات "إرتياحها" بخصوص سير العملية الإنتخابية في المكاتب المتنقلة في جنوب البلاد، والتي تجري في ظروف عادية في ظل التزام صارم بالإجراءات القانونية والتنظيمية بما في ذلك البروتوكول الصحي للوقاية من جائحة كورونا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.