الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    تعزيز الشراكة مع المؤسسات لضمان يد عاملة مؤهلة    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    مجمع «ساربور» يطلق ارضية للتبادل الرقمي لفائدة مستخدمي الفروع    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    532 إصابة جديدة, 474 حالة شفاء    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    واتساب يطرح ميزة التحقق من الرسائل والأخبار الوهمية    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    على إثر الإنفجار الذي هز العاصمة بيروت    هي خامس حالة مؤكدة    اعتبرتها رسالة تصعيد وعدوان    منذ بداية الحجر الصحي    خلال يومي العيد بقسنطينة    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تحديد قائمة البضائع المتبادلة مع مالي ونيجر    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    قال إن المواطنين مطالبون باحترام الإجراءات الوقائية...جراد:    تسليم 1048 عربة من علامة مرسيدس    صدور مرسوم انهام مهام عاشق    تبون يعزي عائلة بن رضوان    بعد قرار رئيس الجمهورية بعودتها تدريجيا    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني غدا    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني ملوك ورؤساء الدول    انخفاض في الوفيات ب21,37 بالمائة    سفارة إثيوبيا بالجزائر تحتفل بملء سد النهضة    جريمة مكتملة الأركان بقيت بدون عقاب ولا حتى اعتذار،،،؟    الوزير الأول يقدم تعازيه لعائلتي الضحيتين    عبادات هذه شروط الزكاة    صدور أول مؤلّف للحكواتي صديق ماحي    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    فتح مسجد واحد كبير بكل بلدية    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    ضريبة تمديد عطلة العيد    تطبيق إلكتروني وتمديد آجال الإيداع    «الإغلاق الدائم" ليس مجديا    2 أوت 1958 ليلة حصار غليزان    ماندي يقترب من الانضمام إلى ليفربول    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    الاتحاد الدولي للمثقفين يطلق "شاعر العرب"    تأجيل شهر التراث غير المادي    الإدارة تفشل في ضم رضواني ودراوي    انخفاض منسوب مياه تاقسبت إلى 40 بالمائة    مشاريع هامة ب19 منطقة ظل بدلس    برنامج شامل لتعقيم المرافق الإدارية والخدماتية    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشهد نيوز
نشر في الجزائر نيوز يوم 28 - 01 - 2012

كرزاي وكاميرون يبحثان الانسحاب الفرنسي من أفغانستان
وصل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى بريطانيا، حيث سيلتقي رئيس الحكومة ديفيد كاميرون ويبحث معه قرار فرنسا تسريع عملية سحب قواتها من أفغانستان. وكانت باريس قد أعلنت أنها قررت تقديم موعد انسحابها من أفغانستان من 2014 إلى .2013
كما سيوقع كرزاي وكاميرون على اتفاقية تؤطر التعاون بين البلدين بعد انسحاب القوات البريطانية من أفغانستان في .2014
وكان كرزاي قد قال في باريس، التي زارها قبل وصوله إلى لندن، أول أمس الجمعة، أن القوات الأفغانية ستحل محل القوات الفرنسية التي ستنسحب.
وقال ''لقد قدمت فرنسا وغيرها من الدول الحليفة مساعدة كبيرة لأفغانستان في السنوات العشر الماضية، ونتيجة لهذه المساعدة تتمكن أفغانستان الآن من الاضطلاع بالمزيد من المسؤوليات''.
مواجهات بين السكان والميليشيا
وكان بعض السكان المسلحين قد حاصروا، يوم الإثنين الفائت، ميليشيا الفتماني، التي تسمي نفسها ميليشيا 28 مايو، وهو اليوم الذي أعدم فيه أنصار القذافي عددا من المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في بني وليد. ودارت بين السكان وقوات الفتماني معركة خسر فيها هذا الأخير ستة من مقاتليه. وعلى إثرها فر رجاله من ثكنتهم في ظلام الليل.
وقال الفتماني أنه واجه حوالي المئتين من ''المجرمين الذين يشعرون بالحنين لعصر القذافي'' وليس كتائب كبيرة من الأنصار المنظمين. وأكد أنه بإمكان المقاتلين الثوار استعادة السيطرة على بني وليد في غضون ساعات. وهدد الموالين للقذافي: ''إذا لم يسلموا أنفسهم فسيواجهوا ما لا يمكنهم تخيله''.
السنغال / المعارضة تدعو لإخراج واد من قصره
دعت المعارضة السنغالية، أمس السبت، إلى الزحف باتجاه القصر الرئاسي خلال الأيام القادمة لإخراج الرئيس عبد الله واد منه، بعد إعلان المجلس الدستوري اعتماد ترشح الرئيس لولاية ثالثة. وقد تواصلت موجة احتجاجات على القرار الذي يعتبر مخالفا لنص الدستور الذي يسمح بولايتين رئاسيتين فقط.
ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية في السنغال في ال 26 فيفري المقبل، بمشاركة عبد الله واد و13 منافسا، اعتمدهم المجلس الدستوري (أعلى سلطة دستورية في البلاد)، الذي رفض ترشح نجم الموسيقى العالمي يوسو ندور لخوض هذا السباق قائلا أنه لم يجمع توقيعات التأييد المطلوبة وهي عشرة آلاف توقيع.
ودعت حركة تطلق على نفسها 23 يونيو -وهي تحالف من الأحزاب السياسية المعارضة ومنظمات المجتمع المدني- السنغاليين إلى السير نحو القصر الرئاسي ''لطرد'' الرئيس عبد الله واد (85 عاما) منه.
وجاءت هذه الدعوة في ختام اجتماع دعا إليه عبد العزيز ديوب أحد مسؤولي 23 جوان وناشد فيه السنغاليين الالتحاق بحركته، وطالب باستعادة الأراضي التي قال أن الرئيس واد احتلها. وتواصلت أعمال العنف ليلة السبت في عدد من أحياء دكار، احتجاجا على قبول ترشح عبد الله واد.
وتجمع آلاف المحتجين في البداية بساحة المسلة بالعاصمة السنغالية دكار، وقاموا برشق رجال الشرطة بالحجارة وتطورت الأمور إلى اشتباكات بين الجانبين، مما جعل الشرطة ترد باستخدام الهريّ والغاز المدمع.
وقد أكد المسؤول في الشرطة أرونا سي أن المتظاهرين قتلوا شرطيا خلال الأحداث قرب ساحة المسلة، لكنه لم يوضح ملابسات ذلك. لكن التلفزيون المحلي قال إن الشرطي توفي نتيجة إصابته في الرأس خلال اشتباكات في دكار .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.