منع استيراد السيارات الفخمة ذات سعة 1.6 متر مكعب من طرف الوكلاء    وفاة الفنانة الجزائرية نعيمة عبابسة    امن سطيف يوقف امرأة تورطت في 4 عمليات نصب واحتيال    غوارديولا يدافع عن قرار استبعاد محرز    وزارة الداخلية:التقسيم الإداري الجديد للولايات لم يحدث أي تغيير او تعديل في الحدود الاقليمية    مديرية التربية تصب رواتب الأساتذة ليلا    بولخراص: الشروع قريبا في مرحلة تنفيذ استراتيجية "سونلغاز 2035"    لقد تم منعنا من لفت الانتباه بخصوص وضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية    تنصيب مديري الشرطة القضائية والتكوين    التغيير .. شعار تشريعيات 2021    ام البواقي: جرح 16راكبا في اصطدام حافلة بمسكن بعين فكرون    إدانة البوشي بسنتين سجناً    الديوان الوطني المهني المشترك للخضر واللحوم يضخ كميات معتبرة من البطاطا بسوق الرحمة بعنابة    ورشتان كبيرتان قبل الانتخابات التشريعية    إصدار النسخة الامازيغية من الدستور    شهر التراث: "المنشآت المائية لمدينة الجزائر خلال العهد العثماني" محور ندوة بالقصبة    التشيك تطرد 18 دبلوماسياً روسياً    الأرض تهتز في باتنة    باشا يلتقي مسؤولي المجمعات الصناعية    غياب الجماهير يُفسد فرحة ميسي    بن سبعيني يتألق    هذا ما طلبه مدير الجمارك    مسرح وهران يفتح أبوابه لأطفال مناطق الظل    تيزي وزو : عمال البريد والمواصلات يستأنفون العمل جزئيا    إغراق الأسواق بالبطاطا المخزنة ل"كسر" الأسعار    نحو برّ الأمان    4.5 مليار سنتيم ميزانية قفة رمضان ببلدية باتنة    عرض وفير وقدرة شرائية ضعيفة    كأس الرابطة: تغييرات على مواقيت المباريات بسبب غياب الإنارة عن الملاعب    إدارة مولودية الجزائر تتهم إبراهيم شاوش وتقرر مقاضاته؟    «الكناري» يحضّر بجدية لتحقيق نتيجة إيجابية    سوريا: 26 ماي موعداً للانتخابات الرئاسية    تسجيل 156 إصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 111 حالة شفاء    30 مليار دينار خسائر قطاع السياحة في الجزائر بسبب كورونا    ممول جديد لدعم خزينة النادي    تبسة حجز كمية معتبرة من الأقراص والأدوية المهلوسة    SNTF تجري استطلاع رأي حول برنامج سير القطارات في رمضان    إعادة الجمعية العامة الانتخابية يوم 24 أفريل    في حصيلة أولية: 8 وفيات و26 جريح في حادث إنقلاب قطار بمصر    البطاطا بسعر 50 دينار فقط في باب الوادي    آداب الصيام    تفسير: (وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما)    مرصد المجتمع المدني سيقيم أداء 120 ألف جمعية عبر الوطن    مصر.. حكم بشأن قاعات الأفراح والملاهي الليلية القريبة من دور العبادة    عازبات يتهافتن على حبوب منع الحمل في رمضان    الحلقة الخامسة من مسلسل مليونير تتصدر توندونس الجزائر    المغرب: عريضة دولية تدعو الى إطلاق سراح الريسوني والراضي    أمطار رعدية تتعدى 25 ملم على المناطق الشرقية    إيران: زلزال عنيف بشدة 5.9 درجة في محافظة بوشهر    المكلف بالأرشيف والذاكرة الوطنية،عبد المجيد شيخي: تقرير "ستورا" فرنسي فرنسي ولا يعني الجزائر    روسيا تطرح لقاح جديد مُضاد لكورونا سبتمبر القادم    فرنسا تفرض حجرا صحيا إلزاميا على القادمين من جنوب أفريقيا ودول أمريكا اللاتينية    تمويل الحملة الانتخابية تحت المجهر    حموني تطلق "نوبة سيكا"    حماية المواطن "في الصميم"    الحليب المدعّم لا يصل المواطن    «قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا»    مستغانم تترقب وصول حصص أخرى من اللقاح خلال أيام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قبسات من الذاكرة التاريخية بالجلفة ....سيرة المجاهد المرحوم "أحميده مرجاني"
نشر في الجلفة إنفو يوم 18 - 01 - 2012

تمر اليوم الذكرى 23 على وفاة المجاهد "مرجاني احميدة" من مواليد 1933 الذي عرف بأنشطته المتعددة في رحاب حزب جبهة التحرير الوطني بدءا باندلاع الثورة إلى الاستقلال حيث انخرط وناضل منذ 1956 ، اتهم في بداية نضاله بإرسال شاحنة متفجرات إلى تعظميت بدون تصريح كونه كان مسؤولا في تلك الأثناء في المصلحة التقنية للري، وقد تم الاستيلاء عليها من قبل جيش التحرير الوطني، حيث كانت هذه خطة مدبرة من طرف المجاهد ومسؤولو جيش التحرير وقد برأ من هذه التهمة فيما بعد، لان التصريح بالخروج تم إمضاءه من قبل ضابط آخر وليس المجاهد مرجاني ..
كان المجاهد في اتصال دائم مع قادة جيش التحرير الوطني، فقد كان احد الداعمين للثورة خاصة على مستوى المنطقة الثامنة من الولاية الخامسة حيث تمثل الدعم في الذخائر والأدوية خاصة بعد اجتماع قائد المنطقة التاسعة من الولاية الخامسة الرائد "عمر ادريس" مع المجاهدين "عبد العاطي" و "لاغا سعد" المفوضين من طرف قائد الولاية الخامسة "العقيد لطفي"...
القي عليه القبض سنة 1958، و تعرض على إثرها للتعذيب الشديد بتهمة تكوين وقيادة خلية لجبهة التحرير الوطني...
كان المجاهد مولعا بقراءة الجرائد الفرنسية فعندما كانت تمنع من التداول كان يستطيع تمريرها لأحباب الثورة في سرية تامة عن طريق قنوات رجال أمثال المرحوم " بوكردنة السعيد" و الشهيد "حسان نوار" الذي سقط في ميدان المعركة، و اطلق سراحه نهاية 1959
سافر بعدها إلى العديد من الدول الأوروبية خلال سنة 1960 منها ايطاليا ،فرنسا ، بلجيكا وسويسرا وذلك للقاء قادة جبهة التحرير الوطني... و بتاريخ 29 جانفي 1961 في عز الثورة التحريرية تقدم الى الحالة المدنية ببلدية الجلفة –الذي كان يترأسها أحد الفرنسيين من اصل يهودي- ليسجل مولوده تحت اسم "فرحات عباس" أول رئيس للحكومة المؤقتة، حيث لاقى معارضة قوية وتم رفض طلبه لكنه اصرّ على هذا الاسم الرمز وتحمل المسؤولية وكان له ما أراد.
واستجابة منه لنداء جبهة التحرير الوطني قام في 01 نوفمبر 1961 بتنظيم مظاهرة حاشدة بالجلفة ادت الى استشهاد العشرات ونتيجة ذلك تم القبض عليه من قبل الجيش الفرنسي بعدها تم إخلاء سبيله من طرف نائب المحافظ السيد "بن قربة" الذي كان يمثل السلطة المدنية لولاية الجلفة وقد كلفه ذلك عزله وطرده من منطقة الجنوب، ومن ثم مسافراً خارج الوطن...
كلف المجاهد "احميدة مرجاني" بعد تلك الأحداث الدامية بمهمة سرية إلى الوطن وهي حمله رسالة موقعة من طرف "كريم بلقاسم" تدعو الثوار إلى وقف إطلاق النار الذي كان موافقا ليوم 19 مارس 1962 نتيجة ذلك تعرض للعديد من التهديدات بالموت من طرف منظمة الجيش السري...
وخلال شهر جوان 1962 اعطيت له الأوامر بان يعود الى الجلفة ممثلا لحزب جبهة التحرير الوطني في مهمة للإشراف على تنظيم الاستفتاء الذي صوت عليه بنعم من اجل استقلال الجزائر بتاريخ 01 جويلية 1962
خلال الاحتفالات بالاستقلال ببلدية الشارف تم تكريم المجاهد "مرجاني احميدة " من قبل جبهة التحرير الوطني
اعتزل العمل السياسي ابتداء من نوفمبر 1962 بعدما عرض عليه منصب رئيس بلدية الجلفة حيث قابله بالرفض، متفرغاً بعدها لنشاطاته العلمية والمهنية كمهندس معماري حيث اسس شركة بناء تنافست مع العديد من الشركات الفرنسية في تشييد المشاريع التي كان اهمها بناءه للمدرسة الوطنية للإدارة ،ومبنى الاحصائيات بالجزائر العاصمة ، عرف بحبه للرياضة فقد عين مسيرا ومسؤولا على الاتحاد الرياضي للجلفة ، وافته المنية في حادث مرور مميت بالطريق الرابط بين الجلفة و الأغواط يوم 18 جانفي 1979


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.