بفضل مراجعة قوانين الانتخابات وغيرها، محمد شرفي    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    بدء محاكمة السعيد بوتفليقة، توفيق، طرطاق وحنون اليوم    أمر إيداع ضد الشرطي المتسبب في حادث المرور    الجسم السليم في العقل المهلوس !    تأجيل محاكمة "كمال البوشي" إلى 6 أكتوبر    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    المهرجان الوطني‮ ‬للشعر الملحون    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    ستشمل عدة بلديات بتيارت    بوداوي‮ ‬شارك إحتياطياً‮ ‬في‮ ‬المواجهة    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    123 حالة تسمم بوجبات الأكل السريع    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    كشف مخبأين للأسلحة والذخيرة بتمنراست وأدرار    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    شرح لهم الوضع السائد في‮ ‬البلاد‮ ‬    انشغالات الأساتذة تدرس على مستوى الحكومة    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    الجزائر ضيف شرف بموسكو    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    الرئيس المدير العام للمجمع‮ ‬يكشف‮: ‬    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    زرواطي‮ ‬تشارك في‮ ‬قمة المناخ    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    العلاقات مع الجزائر متينة ونتطلع للمزيد    5 محاور أساسية لتنظيم المهنة وعصرنتها    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    حجز 478 غرام من القنب الهندي    القبض على 16 شخصا    التعليم .. الملف المفتوح    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    الرابيد يسترجع قواه    إدارة الاولمبي غاضبة من المدرب زاوي و إقالته من الفريق على كل لسان    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكفل به مهندسو الوكالة الفضائية الجزائرية
نشر في الشعب يوم 10 - 12 - 2017

تم، الأحد 10 ديسمبر 2017 على الساعة 17سا40د، بتوقيت الجزائر، الموافق للأثنين 11 ديسمبر على الساعة 00سا40د بتوقيت العاصمة الصينية بيجين، تم بنجاح إطلاق القمر الاصطناعي الجزائري للإتصالات ألكوم سات-1 (ALCOMSAT-1) على متن الصاروخ الفضائي «لونغمارش 3ب»، (LongMarch-3B) من منصة الإطلاق شيشانغ (Xichang)، الواقعة بمقاطعة سيشوان (Sichuan) على بعد 2200 كلم جنوب غرب بيجين.
وبعد 26 دقيقة من الإقلاع العمودي، ووفقا للبيانات المستمدة من مركز شيان (Xian) لتتبع ومراقبة الأقمار الاصطناعية، فإن عمليات انفصال القمر الاصطناعي ألكوم سات-1 عن الصاروخ ودخوله إلى موقعه المداري الثابت بالنسبة للأرض قد تمت بنجاح، وقد بلغ قياس الارتفاع فوق المدار الثابت 41991 كلم (نقطة الأوج) و200 كلم (نقطة الحضيض) وزاوية ميل قدرها 26.4° درجة.
هذا، وخلال الستة (06) أيام القادمة سيخضع القمر الاصطناعي ألكوم سات-1 لخمس (05) مناورات ضرورية حتى يتمكن من الوصول إلى مداره الثابت بالنسبة للأرض وموقعه المداري 24.8° درجة.
تلي هذه المرحلة، فتر تتراوح بين 03 و06 أشهر لتنفيذ مراحل وضع القمر الاصطناعي في الموقع وإجراء الاختبارات في المدار قبل الاستغلال الميداني.
عمليات الاستغلال والتحكم في القمر الاصطناعي، سيتكفل بها مهندسو الوكالة الفضائية الجزائرية إنطلاقا من مركزي بوغزول (المدية) وبوشاوي (الجزائر) لاستغلال أنظمة الاتصالات السلكية واللاسلكية، وذلك إبتداء من انفصال القمر الاصطناعي عن صاروخ الإطلاق إلى غاية وضعه في موقعه المداري الثابت بالنسبة للأرض، حيث سيعملون على تشغيل ورصد ومراقبة مختلف الأنظمة الفرعية للقمر الاصطناعي وملحقاته (الهوائيات والألواح الشمسية والعاكسات… وغيرها).
إن القمر الاصطناعي ألكوم سات-1 هو أول قمر اصطناعي جزائري للاتصالات،، وهو أداة قيمة متعددة المهام، توفر تغطية وطنية وإقليمية (شمال إفريقيا ومنطقة الساحل). سيسمح بتحسين الاتصالات السلكية واللاسلكية واستقبال العديد من برامج البث الإذاعي والتلفزي.
كما سيوفر خدمات الإرسال الصوتي والأنترنت ذات التدفق العالي والتعليم عن بعد والطب عن بعد وخدمة التداول بالفيديو… إلخ.
في هذا الإطار، عملت كل من الوكالة الفضائية الجزائرية والوكالة الفضائية الصينية، على إقامة وتطوير شراكة علمية وتكنولوجية بينهما، تمحورت حول تصميم وإنجاز وإطلاق واستغلال القمر الاصطناعي للاتصالات ألكوم سات-1.
لقد مكنت هذه الشراكة من تكوين وتأهيل كفاءة بشرية ميدانية، قادرة على استغلال وضمان استمرارية التشغيل المبدئي للقمر الاصطناعي للاتصالات ألكوم سات-1. وقد تم وضع برنامج تكوين عريض لصالح المهندسين الجزائريين في مجالات دقيقة ذات الصلة بتصميم وإنجاز القمر الاصطناعي للاتصالات ألكوم سات-1.
كما مكنت من تكوين عدد معتبر من الدكاترة وحملة شهادة الماستر في التخصصات المتعلقة بتكنولوجيات الاتصالات الفضائية.
تشكل هذه الموارد البشرية رفيعة المستوى، العنصر الأساسي لاستدامة البرنامج الفضائي الجزائري، لاسيما من خلال تطوير الأنظمة المستقبلية للأقمار الاصطناعية للاتصالات وحسن استغلالها، كما هو الحال بالنسبة للخبرة المكتسبة في ميدان الأقمار الاصطناعية لمراقبة الأرض.
تجدر الإشارة، إلى أن هذا المشروع، المسجل في إطار برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، هو ترجمة ملموسة لاتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي وقعها فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ونظيره الصيني السيد شي جينبينغ (Xi Jinping) في 25 مايو 2014 والذي يعزز الخيار الاستراتيجي للجزائر بترقية النشاط الفضائي الوطني للأغراض السلمية وجعله أداة موثوقة وفعالة للتنمية الاقتصادية المستدامة وتعزيز السيادة الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.