الجزائر حريصة على إستقرار مالي    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    آدم زرقان ونبيل لعمارة في أجندة الناخب الوطني    الجزائر ماضية في تأسيس جمهوريتها الجديدة    التوقيع على إتفاقيتين حول التكوين الطبي والبحث التكنولوجي    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    الصحراء الغربية:    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    تمويل 7 مشاريع تنموية    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكفل به مهندسو الوكالة الفضائية الجزائرية
نشر في الشعب يوم 10 - 12 - 2017

تم، الأحد 10 ديسمبر 2017 على الساعة 17سا40د، بتوقيت الجزائر، الموافق للأثنين 11 ديسمبر على الساعة 00سا40د بتوقيت العاصمة الصينية بيجين، تم بنجاح إطلاق القمر الاصطناعي الجزائري للإتصالات ألكوم سات-1 (ALCOMSAT-1) على متن الصاروخ الفضائي «لونغمارش 3ب»، (LongMarch-3B) من منصة الإطلاق شيشانغ (Xichang)، الواقعة بمقاطعة سيشوان (Sichuan) على بعد 2200 كلم جنوب غرب بيجين.
وبعد 26 دقيقة من الإقلاع العمودي، ووفقا للبيانات المستمدة من مركز شيان (Xian) لتتبع ومراقبة الأقمار الاصطناعية، فإن عمليات انفصال القمر الاصطناعي ألكوم سات-1 عن الصاروخ ودخوله إلى موقعه المداري الثابت بالنسبة للأرض قد تمت بنجاح، وقد بلغ قياس الارتفاع فوق المدار الثابت 41991 كلم (نقطة الأوج) و200 كلم (نقطة الحضيض) وزاوية ميل قدرها 26.4° درجة.
هذا، وخلال الستة (06) أيام القادمة سيخضع القمر الاصطناعي ألكوم سات-1 لخمس (05) مناورات ضرورية حتى يتمكن من الوصول إلى مداره الثابت بالنسبة للأرض وموقعه المداري 24.8° درجة.
تلي هذه المرحلة، فتر تتراوح بين 03 و06 أشهر لتنفيذ مراحل وضع القمر الاصطناعي في الموقع وإجراء الاختبارات في المدار قبل الاستغلال الميداني.
عمليات الاستغلال والتحكم في القمر الاصطناعي، سيتكفل بها مهندسو الوكالة الفضائية الجزائرية إنطلاقا من مركزي بوغزول (المدية) وبوشاوي (الجزائر) لاستغلال أنظمة الاتصالات السلكية واللاسلكية، وذلك إبتداء من انفصال القمر الاصطناعي عن صاروخ الإطلاق إلى غاية وضعه في موقعه المداري الثابت بالنسبة للأرض، حيث سيعملون على تشغيل ورصد ومراقبة مختلف الأنظمة الفرعية للقمر الاصطناعي وملحقاته (الهوائيات والألواح الشمسية والعاكسات… وغيرها).
إن القمر الاصطناعي ألكوم سات-1 هو أول قمر اصطناعي جزائري للاتصالات،، وهو أداة قيمة متعددة المهام، توفر تغطية وطنية وإقليمية (شمال إفريقيا ومنطقة الساحل). سيسمح بتحسين الاتصالات السلكية واللاسلكية واستقبال العديد من برامج البث الإذاعي والتلفزي.
كما سيوفر خدمات الإرسال الصوتي والأنترنت ذات التدفق العالي والتعليم عن بعد والطب عن بعد وخدمة التداول بالفيديو… إلخ.
في هذا الإطار، عملت كل من الوكالة الفضائية الجزائرية والوكالة الفضائية الصينية، على إقامة وتطوير شراكة علمية وتكنولوجية بينهما، تمحورت حول تصميم وإنجاز وإطلاق واستغلال القمر الاصطناعي للاتصالات ألكوم سات-1.
لقد مكنت هذه الشراكة من تكوين وتأهيل كفاءة بشرية ميدانية، قادرة على استغلال وضمان استمرارية التشغيل المبدئي للقمر الاصطناعي للاتصالات ألكوم سات-1. وقد تم وضع برنامج تكوين عريض لصالح المهندسين الجزائريين في مجالات دقيقة ذات الصلة بتصميم وإنجاز القمر الاصطناعي للاتصالات ألكوم سات-1.
كما مكنت من تكوين عدد معتبر من الدكاترة وحملة شهادة الماستر في التخصصات المتعلقة بتكنولوجيات الاتصالات الفضائية.
تشكل هذه الموارد البشرية رفيعة المستوى، العنصر الأساسي لاستدامة البرنامج الفضائي الجزائري، لاسيما من خلال تطوير الأنظمة المستقبلية للأقمار الاصطناعية للاتصالات وحسن استغلالها، كما هو الحال بالنسبة للخبرة المكتسبة في ميدان الأقمار الاصطناعية لمراقبة الأرض.
تجدر الإشارة، إلى أن هذا المشروع، المسجل في إطار برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، هو ترجمة ملموسة لاتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي وقعها فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ونظيره الصيني السيد شي جينبينغ (Xi Jinping) في 25 مايو 2014 والذي يعزز الخيار الاستراتيجي للجزائر بترقية النشاط الفضائي الوطني للأغراض السلمية وجعله أداة موثوقة وفعالة للتنمية الاقتصادية المستدامة وتعزيز السيادة الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.