تنظيم المبادرة الوطنية «أحمي وطني»    4 5 مليار دولار قيمة الصادرات خارج المحروقات في نهاية 2021    مانشستر سيتي يهزم تشيلسي في عقر داره    تحكيم سينغالي لمباراة الجزائر - النيجر    بعث السياحة الداخلية من خلال برامج ترويجية بأسعار تنافسية    تقليص الفوارق الجهوية والحفاظ على التماسك الاجتماعي    الرئيس محمود عباس يمنح إسرائيل مهلة عام    لقاءات مع الكبار..مواقف ثابتة والجزائر تسترجع كلمتها    آليات لمنع انسداد المجالس البلدية مستقبلا    9 وفيات،،، 125 إصابة جديدة و105حالة شفاء    إعادة النظر في توزيع الصيدليات الخاصة والتكوين    المغرب أخطأ التقدير في تحالفه مع الكيان الصهيوني    التنمية الشاملة والمستدامة في الصدارة    زغدار يؤكد تعميم عقود النجاعة وإلزامية النتائج    فرنسا ملزمة بتطهير مواقع تجاربها النووية بالجزائر    تدابير إضافية ضد عدوان المخزن    الجزائر تتعرض لعدوان إلكتروني    وسام لصديق الثورة الجزائرية    ارتفاع غير مسبوق في أسعار الخضر والفواكه واللحوم    الألمان ينتخبون خليفة ميركل اليوم    الخلافات تتجدّد بين فرقاء ليبيا !    أولياء التلاميذ يطالبون بتدخّل وزير القطاع    لتجسيد الديمقراطية التشاركية في تسيير الجماعات المحلية    6500 منصب بيداغوجي لدورة أكتوبر    آيت جودي يفصّل برنامج عمله ويكشف عن طموحاته    تعيين طاقم تحكيم سنغالي لإدارة مباراة الجزائر - النيجر    تأجيل انطلاق البطولة يسمح لنا بالتحضير الجيد للموسم الجديد    عريف رضوان في وضع صحي حرج    405 ملايين دينار لبث مباريات الخضر على القناة الأرضية    الوافدون الجدد والشبان تحت الإختبار    إعفاءات وامتيازات للمنخرطين في الصندوق    جريحان في حادثي مرور    مفتشية المطاعم المدرسية بسعيدة تُطالب «الأميار» بتحسين الخدمة    « أطمح إلى فتح ورشة وتأسيس مشروعي الخاص»    وفاة 3 أشخاص وإصابة اثنين بجروح    تفكيك شبكة تروّج المؤثرات العقلية    حجز 5903 وحدة مشروبات كحولية    حجز جرافتين بدون رخصة    ميثاق الكتابة المقدس هو الحرية    ''جنائن معلَّقة"... فيلم فانتازي يتناول آثار الغزو الأمريكي    انطلاق الطبعة ال1 للمهرجان الافتراضي للفيديو التوعوي بولاية الطارف غدا    بين الرملة والحجرة    الطير الحر    كل العالم يعرف قوة الجزائر إلا بعض الجزائريين    تحديد كيفيات سير صندوق الأموال والأملاك المسترجعة    تأديب المخزن    إقبال كبير على الأسواق و المنتزهات بتلمسان    "كورونا" يزيد من مخاطر التعقيدات الصحية    تخصيص 1500 هكتار للسّلجم الزيتي    قصة الأراجوزاتى للقاصة الجزائرية تركية لوصيف قريبا على الركح المصرى..    المجلس الوطني المستقل للأئمة يطالب بعودة الدروس في المساجد    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المسيلة تفقد 04 من أبنائها في تحطم الطائرة العسكرية بالبليدة
نشر في الشعب يوم 13 - 04 - 2018

فقدت ولاية المسيلة أربعة شهداء من خيره أبنائها في حادث تحطم طائرة اليوشين بعد إقلاعها صباح الأربعاء الماضي من مطار ببوفاريك بمدينة البليدة وتحطمها ببعيد عنه مخلفة 257 شهيد وعلى رأسهم قائد الطائرة العسكرية المقدم دوسان إسماعيل المنحدر من مدينة عين لحجل وعبد الحميد بن صوشة وعطاوة صدام وفتحي فارس .
نزل خبر سقوط الطائرة العسكرية ببوفاريك بالبليدة كالصاعقة على جميع الجزائريين دون استثناء وعلى رأسهم أهل الشهداء الأربعة بالمسيلة بكل من عين لحجل وبلدية محمد بوضياف وبلدية بئر الفضة وحي 924 بالمسيلة فهرع الجميع إلى تقديم المواساة والتعازي ، خاصة وان أهل الضحايا لم يستوعبوا ولم يتقبلوا الآمر في أولى بداياته ورفضوا وان يكون أبنائهم ضمن قتلى تحطم الطائرة التي كان يقودها المقدم ابن مدينة عين لحجل المقدم دوسن إسماعيل صاحب ال 46 سنة والأب لثلاث أطفال والذي ابلغ برج المراقبة أن الطائرة سوف تسقط وانه سوف يحاول منع سقوطها بالطريق السريع أو بمنطقة آهلة بالسكن تفاديا لوقوع أرواح أخرى.
ونجح فعلا في ذلك وسقطت الطائرة بمنطقة فلاحية بالقرب من مطار بوفاريك , كما لقي منع سقوط الطائرة بمنطقة آهلة بالسكان تفاعلا كبيرا من قبل رواد شبكات التواصل الاجتماعي وتداولوا العديد من الصور والفيديوهات للمقدم دوسن إسماعيل من بينها انه يعلم احد الأطفال الصغار في قمرة قيادة الطائرة وهو جد فرح بما يقوم به .
من جانبهم سكان مدينة عين لحجل عبروا عن حزنهم الشديد ومواساتهم الخاصة لأهل الضحية الذي خلف ورائه ثلاث أطفال وأساسات بناء كان ينوي انجاز مسكن خاص به بالقرب من سكن أهله إلا أن الأقدار سارت عكس ذلك .
وبالعودة للحديث عن الشهيد الثاني الذي يقطن بحي 924 بالمسيلة بجوار مسجد عقبة بن نافع والبالغ من العمر 25 سنة والذي كان في مرحلة التحضير لزفافه بعد عيد الفطر مباشرة وقام بشراء غرفة نوم وحتى انه دعا العديد من أصدقائه للعرس ، و ما اثر كثيرا على أمه التي دخلت في حالة هيستيرية ولم تصدق ما وقع لابنها وفي حين هرع الأهل والأقرباء والجيران إلى نصب خيمة عزاء أمام منزل الضحية .
وحسب بعض المصادر المقربة من العائلة فان أم الضحية تم نقلها إلى الجزائر العاصمة لإجراء تحاليل لتحديد هوية ابنها الذي ينتمي إلى سلك أفراد الدرك الوطني خاصة وان جميع من عرفه شهد له بالبر بالوالدين وحسن الخلق والطيبة التي تمييزه عن غيره وحبه الكبير لوطنه .
في حين استقبل أهل و سكان بلدية محمد بوضياف خبر استشهاد ابنهم بن صوشة عبد الحميد ببالغ الحزن والاسى والتحسر واحتسبوه ممن احبهم الله في نيل الشهادة خاصة وانه صاحب ال 24 سنة وأعزب ومن عائلة ميسورة الحال وهو اخ لأربعة أخوات التحق بصفوف الجيش الشعبي الوطني في شهر أوت 2013 تدرب بالمدرسة التطبيقية لمدفعية الميدان ببوسعادة وتم تحويله إلى مدينة تيندوف ويحمل رتبة عريف وشاءت الأقدار أن تتوقف رحلة حياته في الطريق الالتحاق بمكان عمله بتندوف . ومن ذات الجانب فقدت مدينة بئر الفضة بدائرة عين الملح شهيد الواجب الوطني في تحطم الطائرة عطاوة عامر المدعو صدام صاحب 27 ربيعا متخرج من المدرسة التطبيقية لمدفعية الميدان ببوسعادة وتم تحويله إلى مدينة تندوف في إطار التعاقد مع الجيش الشعبي الوطني .
ويعتبر عطاوة صدام عازب ويعيل أسرة ميسورة الحال مكونة من تتكون من أربعة أفراد وهذا ما اثر كثيرا في سكان البلدية وخاصة أصحابه الذين بكوا بحرقة عن صديقهم البشوش الذي لا يتواني في الاتصال بهم فور وصوله إلى مسقط رأسه لتجاذب معهم أطراف الحديث حول أحوال المنطقة وكل ما يتعلق بوطنه , أصدقائه الذين ابدوا إلا نشر صوره عبر شبكات التواصل الاجتماعي والدعوة له بالرحمة والمغفرة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.