حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    الصحراء الغربية: المبعوث الأممي يستقيل من منصبه    ساعة الحق    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    أبواق العصابة تحاول تغليط الرأي العام الوطني    بوشارب: «لن أرحل إلا بقرار فوقي.. وتعرفون جيّدا من نصّبني»!    الطفل يوسف موهبة مسلسل مشاعر يوجه رسالة حب للشعب الجزائري    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    جبهة البوليساريو تعبر عن أسفها الشديد لإستقالة المبعوث الأممي    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    لاحتواء أزمة النادي    إبتداء من الموسم القادم    الأفافاس : “خطابات قايد صالح متناقضة”    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتؤكد‮:‬    معسكر‮ ‬    توفر الأمن وتنوع الخدمات ساهما في‮ ‬زيادة الإقبال عليها    بعدة تجمعات سكنية وريفية    برنامج خاص للخطوط الطويلة‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    بعد إستقالة الرئيس عثماني‮ ‬وانسحاب خليفاتي‮ ‬    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    بالناحية العسكرية السادسة    ‬ديڤاج‮ ‬‭ ‬سيدي‮ ‬السعيد‮ ‬    التلفزيون‮ ‬ينهي‮ ‬الجدال    4105 تجار يضمنون المداومة أيام العيد بالعاصمة    إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا    البنتاغون: لسنا على وشك الذهاب إلى حرب    "الحمراوة" يرفضون السقوط    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    خطوة واحدة للتتويج باللقب    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    ثنائية المالوف والحوزي مسك الختام    النسور تقترب أكثر من «البوديوم» وتنتظر جولة الحسم    التدقيق قبل الترحيل    ختان جماعي ل 30 طفلا من أبناء العائلات المعوزة    تكريم عائلة بن عيسى في مباراة النهد وزيارة بلحسن توفيق في البرنامج    اللاعبون ينتظرون مستحقاتهم    ركود بسوق العقار بمستغانم    حصص نظرية و تطبيقية على مدار 6 أيام    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    إفطار جماعي بالساحة المركزية لحيزر    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي    التجار يطالبون بمحلات لممارسة نشاطهم    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    صفات الداعي إلى الله..    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السويد تؤكد دعم حقّ الشعب الصحراوي في تقرير مصيره
نشر في الشعب يوم 08 - 03 - 2019

استقبلت أنا كارين أنسترام، المديرة العامة للشؤون السياسية بوزارة الخارجية السويدية، وفدا من جبهة البوليساريو قاده بلاهي السيد، وزير التعاون وبمعية الدكتور ليمام الخليل، ممثل البوليساريو بالسويد.
وقد جدّدت المسؤولة السويدية للوفد الصحراوي موقف بلدها الداعم لحقّ الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير والحرية.
وأشارت إلى متابعة السويد وعن قرب للعمل الذي يقوم به الممثل الشخصي للأمين العام، السيد كوهلر، ودعمها له في سبيل التوصل إلى حل عادل ودائم لهذه المسألة التي عمرت طويلاً.
من جهته عبر الوزير الصحراوي عن شكر وامتنان الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو لموقف السويد المبدئي القائم على مبدأ الوقوف إلى جانب القضايا العادلة والدفاع عن القانون والشرعية الدوليين.
وفي معرض تناوله لآخر مستجدات قضية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، شدّد المسؤول الصحراوي على ضرورة ممارسة الضغط اللازم على المغرب، باعتباره الطرف الذي عرقل على مدار أكثر من عقدين من الزمن مساعي الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي عادل يؤدي إلى إنهاء عملية تصفية الإستعمار من الإقليم، على قاعدة إحترام حقّ الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير والإستقلال.
وضع كارثي
في المقابل، ثار عدد من النشطاء الصحراويين ضد الوضع الكارثي لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، نتيجة الانتهاكات المغربية لحقوق الصحراويين العزل.
ونشطّ على مدار هذا الأسبوع، وفد النشطاء الحقوقيين المشارك في أشغال الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، عددا من المحاضرات على هامش الدورة، حول وضعية السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، وكذا عن الوضعية الكارثية لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية.
وأبرز النشطاء الحقوقون بشكل مفصل ما يعانيه المعتقلون السياسيون الأسرى في سجون الاحتلال المغربي، من تعذيب نفسي وجسدي ومضايقة عائلاتهم وذويهم، بالإضافة إلى الحرمان من أبسط الحقوق، كما هو الحال لمجموعة أكديم إزيك ومجموعة رفاق الولي وحالات أخرى منفردة في سجون تديرها أجهزة الإستخبارت المغربية، مخصص لمعاقبة النشطاء الحقوقيين والإعلاميين الصحراويين.
كما عرّجت المحاضرات، على سياسة النظام المغربي المنتهجة في الصحراء الغربية، والمبنية أساسا على التعذيب والتنكيل، والمحاكمات الصورية ضد النشطاء الحقوقيين والاعلاميين، ناهيك عن الحرمان من الحقوق الاجتماعية، الاقتصادية والسياسية، في الوقت الذي تنهب موراده الطبيعية دون أية إستشارة.
هذا وتطرّقت المحاضرات، إلى المعاملة القاسية التي تتعرض لها النساء الصحراويات في الأجزاء المحتلة من أراضي الجمهورية الصحراوية، حيث تم الإشارة إلى حالات بعض النسوة اللاتي تعرضن للإعتقال التعسفي والتعذيب الجسدي والتهديد داخل سجون الاحتلال المغربي وفي مخافر الشرطة والدرك.
وتبقى الإشارة إلى أن المحاضرات، نشطها كل من المعتقل السياسي السابق الناشط الحقوقي الأخ إبراهيم الصبار، المعتقلة السياسية السابقة غالية الجماني، والناشطة الحقوقية سارة العروسي، شهدت عرض أشرطة وثائقية تعكس الوضع المأساوي في الأراضي المحتلة، وما يعاني منه المدنيون الصحراويون في ظل حصار أمني وعسكري رهيب، وعدم إلتزام المجتمع الدولي بإلتزاماته تجاه الشعب الصحراوي وحماية حقوق الإنسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.